قضية (المسيحيين المشرقيين) أعقد من أن تُحل بـ ” كلمات معايدة/مجاملة “

بقلم سليمان يوسف
shuosin@gmail.com
(
قضية (المسيحيين المشرقيين) أعقد من أن تُحل بـ ” كلمات معايدة/مجاملة “ ..

29 / 12/ 2020
http://nala4u.com

قضية (المسيحيين المشرقيين) أعقد من أن تُحل بـ ” كلمات معايدة/مجاملة ” من هذه الحكومة العربية الاسلامية أو تلك، او بمشاركة هذا الحاكم المسلم أو ذاك بـ(القداديس الالهية) بمناسبة أعياد المسيحيين . قضيتهم (قضية عدالة ومساواة بكامل حقوق المواطنة في أوطانهم الأم). مفتاح حل (قضية مسيحيي المشرق) ، يكمن باطمئنانهم لمستقبلهم ، وهذا يتطلب وقف الأعمال العدائية والمظالم الممنهجة بحقهم وإنهاء التهميش السياسي لهم والكف عن تكفيرهم والتعاطي معهم على أنهم “ذميون ” . يجب الاعتراف الدستوري بهوياتهم وخصوصياتهم الثقافية والتاريخية وبلغاتهم الخاصة. فهم(مسيحيو المشرق) بغالبيتهم الساحقة غير عرب . أنهم من أصول ( آشورية، آرامية، قبطية ، ارمنية ) . للأسف : مسيحيو المشرق من أصحاب الأرض الى شركاء مع الغزاة المسلمين. واليوم هم مجرد (ضيوف صليبيون) غير مرحب بهم في أوطانهم التاريخية من قبل غالبية الحكومات والشعوب العربية و الاسلامية.

تنويه (nala4u) ; الموقع يتبنى التسمية الاشورية كقومية ,تاريخ ولغة ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.