مسيحي يرد على كلام البطريرك ساكو وينتقده وموثقا بالصور

عادل مروكي قرياقوزا

بواسطة د. رياض السندي
رد و توضيح من مواطن مسيحي حول واقع مسيحيوالعراق اليوم على رسالة البطرك للمسيحيين العراقيين .

10 / 12 / 2020
http://nala4u.com

بقلم عادل مروكي قرياقوزا

كلنا نعلم ان البابا له أهمية روحية ومعنوية لدى العالم جميعا باعتباره رأس الكنيسة الكاثوليكية .
ما كتبه سيادة البطرك هو كلام انشائي كالعادة لا يحتوي الى طرح رؤى مستقبلية او حلول لمشاكل المسيحيون .

لا اتفق معك ان هذه الزيارة سيكون لها أي اثر مادي او معنوي على الواقع الذي يعيشه العراقيون عموما و المسيحيون خصوصا .

نعم جميع من هو في السلطة اليوم في العراق يدعي ان المسيحيون هم ابناء العراق الاصليين !!! لكن واقعهم و عيشتهم واحترامهم ليست كما يدعون هم اليوم إما مهجرون في الداخل خائفين من العودة الى مدنهم او مشردون في دول الحوار ينتظرون اان ترحم بحالهم دول اللجوء و يمنحون لهم الفيزا للاستقرار .

اغلب العراقيون متمسكون بهويتهم العراقية و من ضمنهم المسيحيون و ابسط مثال لذلك هو الشباب الذي يضحي اليوم من أجل استعادة وطن محتل و مغتصب ولا قرار مستقل له .
جميل جدا ما يطرحه سيادة البطرك ساكو حول اهمية التغيير اللاهوتي والراعوي و التربوي بعيدا عن التسلط و والوجاهة ! لكن هل سيطبق هذا الامر ؟!

طرح البطرك امر مهم جدا و هو اين يكمن مستقبل المسيحيين في الهجرة ام البقاء .؟!
البطرك يدعو بشكل غير مباشر الى البقاء لانه يطرح انه لا يمكن تخيل العراق من دون مسيحيين لان الارض ارضنا و يدعوا الى زيادة الانجاب ويدعو الى دعم من هم في الداخل .

هل تعلم سيدي ان الانجاب يحتاج الى مصاريف لتربية الاطفال من اين تؤمن هذه المصاريف اذا كان اغلب الشباب و الشابات عاطلين عن العمل .

كلام لا معنى له ولا يمكن تطبيقه لان ببساطة الارض لم تعد ارضنا و نحن اصبحنا فيها غرباء تلكيف اليوم مجموع من موجود فيها لا يتعدى ٥٠ شخصا منهم واغلبهم من دون عمل حر و جميع اهلها اليوم يعيشون في تللسقف و القوش وقسم من عاد بعد التحرير رجع مرة اخرى الى منطقته بعد التهجير و نفس الامر ينطبق على مسيحيو الموصل .
هل يعرف البطرك معاناتهم وهل هم محترمون ولهم امتيازات في العمل او عند مراجعة دوائر الدولة وهل يعلم ان الاغلب الكوادر من الموظفين وأصحاب المهن الصحية الذي يسكن دهوك قطعت رواتبهم لمدة ثلاثة اشهر بحجة أنهم لم يلتحقوا في مراكز عملهم في الموصل اثناء قفل الطرق بين دهوك ، اربيل و الموصل . هل يعلم البطرك ان من يراجع قائمقامية تلكيف لاكمال اي معاملة تحتاج تاييد سكن يطالب ببراءة ذمة من دائرة الماء والكهرباء مع التاكيد انه غير عائد الى بيته ومدينته !!!
هل يعلم البطرك ان اغلب الشباب المسيحي الذي بقى في العراق هم من دون عمل او تعيين حالهم حال اخوتهم من ابناء العراق الاخرين و ان لا قدرة لهم على الحصول على العمل لان العمل محصور باصحاب النفوذ و اقارب المسؤولين .
هل يعلم البطرك ان جميع اصحاب الاعمال و المزارعين و يدفعون اموال لجهات متنفذة من اجل استمرار اعمالهم.
هل تعلم سيادة البطرك انه لم يتم تعويضنا عن ما فقدناه وما سرقه داعش سواء كانت بيوت او محلات .
هل تعلم ان الكثير من اهلنا الى اليوم لا قدرة لهم لإكمال معاملة التعويض نتيجة الروتين القاتل و صعوبة والاجراءات .
هل تعلم ان مشاريع الاعمار التي قامت بها المنظمات او الكنيسة كانت ترقيع وليس اعمار و يشوبها الكثير من الفساد .
اطلب منك ان تنزل الى الشارع و تزور مدننا و بيوتنا و تتطلع مباشرة على واقعنا قبل ان تكتب و تطالب .

هذا غيض من فيض فكيف تريد منهم ان يبقوا في ارضهم و وينجبوا اولادا اكثر !!!

الا تعتقد عندما تتكلم ان بقاءنا في العراق هو جزء من التدبير الالهي هو كلام لا معنى له وهو نوع من الضحك على من بقى باسم الدين و اقحام الله في امور لا علاقة له بها . لماذا لا تطالب ان يعود من هاجر الى وطنه بحجة ان الله يطلب منه ذلك 😃😃😃😃
كل ما ذكرته عن طبيعية الكنيسة لا اعتراض عليه لكن هل تطبق هذه التمنيات و لماذا لم تطبقها وانت في اعلى سلطة كنسية .

اطلب من اهلنا ان ينشروا معاناتهم و يكتبوا عنها وان لا يخافوا وهل بقى شيء اخر نفتقده من الذي فقدناه و ما حصل لنا لا يمكن ان ان يحصل مثله .

الصور تنطق وتعلن حال و واقع مدينتنا تلكيف ولا تزال كتابات داعش الى اليوم باقية على الجدران .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.