قصيدة بعنوان (التـاريـخ لا يخجـل)

بقلم غسـان يونان
قصيدة بعنوان (التـاريـخ لا يخجـل)

08 / 11/ 2020
http://nala4u.com

أجـلـس وحيـداً
تحـت ظـلال شـجرة الحيـاة،
أحتمـي بهـا
مـن غـدرات الـزمـن
ومـن غُـربان الصحـارى..

أُلـملـمُ جـروحـي
منـذ آلاف السـنين،
تـنزف..
تسـقي أرض الآلهـة
وتـروي ظمـأ التـاريـخ
“الذي لم يخجـل”..

كـثيرةٌ هـي،
كـثيرة هـي الجـراحُ
فـي جسـدي
وفـي كـلّ جـرحٍ
آلاف الجـروح قضيـتي..

أعـود إلـى المـاضـي
الـذي مضـى
علّـني أتعلـم مـن عـثراتـه
لكـن الحـاضـر يؤلمـني
وعليـه أبكـي، لا علـى أمـتي..

هلمّـوا يا اخـوتـي!
لنـذهـب معـاً إلـى معبـد عشـتار
نركـع ونصلّـي..

نطهـر عقـولنـا
قلوبنـا
ببخّـور الحياة
وتراتيـل الآلهـة
علـى صوت ملائكـة “انـكـي”
ليكـبر فيـنـا الأمـل
وتقتصر المسـافاة..
لنخـرج معـاً من قـدس الأقـداس
ونبقـى معـاً
لكـي تندمل كـل الجـراح
وتعـود البسـمـة للديـار”.
٢٠٢٠/١١/٦

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.