في مرمى أحزابنا….

بقلم سليمان يوسف
shuosin@gmail.com
في مرمى أحزابنا : هل الأحزاب (السريانية الآشورية) السورية ، تمتلك من الجرأة التي تمكنها من إيصال رسالة لـ(الأحزاب الكردية)، بأن القبول بما يسمى بـ “كردستان سوريا” (خط أحمر)، ذلك لأسباب (وطنية سورية و قومية آشورية)؟؟. ..

31 / 10 / 2020
http://nala4u.com

في مرمى أحزابنا : هل الأحزاب (السريانية الآشورية) السورية ، تمتلك من الجرأة التي تمكنها من إيصال رسالة لـ(الأحزاب الكردية)، بأن القبول بما يسمى بـ “كردستان سوريا” (خط أحمر)، ذلك لأسباب (وطنية سورية و قومية آشورية)؟؟. ..
بمعنى هل بمقدور الأحزاب (السريانية الآشورية) أن تصارح الأحزاب الكردية (بما تقوله في مجالسها الخاصة) بأنها لا يمكن لها العمل والتعاون والتحالف معها، إذا ما اصرت على طرح أو فرض ما يسمى بـ ” كردستان سوريا ” ؟؟؟.
أم أن الحقيقة، ليس لدى هذه الأحزاب، أية (خطوط حمر) في هذه القضية وغيرها من القضايا المهمة الحساسة والمصيرية ؟؟ . بمعنى هي مهيأة ومستعدة لاعتراف بـ” أكذوبة كردستان سوريا” إذا ما تطلبت (مصلحتها الحزبية) مثل هذه الخطوة الانقلابية على (المبادئ والمقدسات الوطنية السورية والقومية الآشورية). هنا ، أخص بالذكر ( المنظمة الآثورية الديمقراطية)، المتحالفة مع (المجلس الوطني الكردي) في إطار(الائتلاف المعارض) . و(حزب الاتحاد السرياني)، المتحالف مع (حزب الاتحاد الديمقراطي) والأحزاب الكردية، التي تعمل معه في إطار ما يسمى بـ”الادارة الذاتية” ..

تنويه (nala4u) ; الموقع يتبنى التسمية الاشورية كقومية ,تاريخ ,لغة وغير ملزم ما يسمى بكردستان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.