من أجل تعزيز صحافة السلام، منظمة UPP الايطالية تقيم تدريبًا رقميًا لنشطاء محافظة نينوى/ صور

متابعة / أيهم بويا
من أجل تعزيز صحافة السلام، منظمة UPP الايطالية تقيم تدريبًا رقميًا لنشطاء محافظة نينوى

20 / 08 / 2020
http://nala4u.com

أقامت منظمة (جسر إلى – UPP الإيطالية) ضمن مشروعها معًا للسلام، ورشة تدريبية رقمية حول الإعلام من أجل السلام لمجموعة من الشباب من الذكور والاناث بأعمار (15 الى 30 عام) وبحضور أكثر من 50 شاب وشابة من مختلف أطياف سهل نينوى، والتي استغرقت أربعة أيام من 16 الى 19 آب 2020، والذي أشرف عليها وأجرى تدريباتها كل من السيد خضر دوملي، مدرب واستشاري في حل النزاعات وبناء السلام، والسيد جميل الجميل، مسؤول الاعلام في مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى احدى مشاريع منظمة UPP الإيطالية.

بدأت الورشة التدريبية عبر رابط برنامج زووم، بمقدمة من مساعد مديرة مشروع معًا للسلام، أميل للو، أشار فيها إلى أنّ أولى اهتمامات المشروع هي تعريف الشباب بصحافة السلام بعد فترة النزاع بين المكونات العرقية والمذهبية المتواجدة في العراق وفي محافظة نينوى على وجه الخصوص وسبل التعليم والتماسك الاجتماعي وشؤون المرأة والأنشطة المجتمعية المختلفة التي تساهم في تعزيز التغيير الإيجابي وهذه الورشة التدريبية هي جزء من عمل مشروع معًا للسلام وهي احدى مشاريع منظمة UPP الإيطالية.

في اليوم الأول من الورشة التدريبية تطرق السيد خضر دوملي حول دور وسائل الاعلام في بناء السلام وتعزيز الاستقرار والتي تهدف إلى تطوير قدرات الصحفيين ونشطاء وسائل التواصل الاجتماعي في التعامل مع الشائعات وخطابات الكراهية، وتقديم المعلومات والأفكار الخاصة بواجبات ومسؤوليات الصحفيين ونشطاء التواصل الاجتماعي وفقا للمقررات الدولية. وتناول المدرب دوملي طرق تحديد أولويات عمل وسائل الاعلام لمرحلة ما بعد النزاع و واقع الاعلام اثناء وبعد النزاع لتعزيز الاستقرار والسلام والتي تكون فيها وسائل الاعلام امام المواجهة الأبرز لتحمل مسؤوليات عديدة وفقا للجهود التي تبذل لتحقيق السلام والاستقرار.

وتحدث الدوملي في اليوم الثاني حول تغطية ومتابعة مشاريع وبرامج مواجهة الأفكار التي أدت الى النزاع من خلال مواجهة خطابات الكراهية والعنف ومواجهة التطرف الديني، واختزالها بمواضيع ومشاريع التماسك الاجتماعي كأسس ومقومات مواجهة التطرف ومن خلالها طرح مشاريع وبرامج بناء السلام للحكومة والمنظمات غير الحكومية الدولية منها والمحلية وتأهيل وتفعيل الحوار والتسامح المجتمعي ومساهمات قطاعات الشؤون الدينية في مرحلة ما بعد النزاع وإنشاء مشاريع فرق العمال الطوعي وتأثيراتها على الاستقرار وبناء العلاقات.

وتحدث في اليوم الثالث المدرب جميل الجميل عن موضوع الخبر الصحفي وتعريفه على انه وسيلة لنقل المعلومات والحقائق الجديدة والآنية الحدوث والذي ينقل بطريقة واقعية وموضوعية تتعلق بالواقع الذي يعيشه الأفراد. وتطرق السيد الجميل عن مفاهيم عامة حول الصحافة والاعلام، صحافة السلام، أسس الكتابة الإعلامية، الكتابة على وسائل التواصل الاجتماعي، والاخبار الكاذبة وكيفية معالجتها، وأساليب صناعة الخبر، واعداد مواضيع للراديو، ومعالجة خطابات الكراهية والاشاعات، والخبر الصحفي والتقرير والتحقيق والقصة، ومواضيع شيّقة اخرى.

وسلط الضوء السيد جميل الجميل في يوم الرابع والأخير حول متابعة وكتابة المواضيع والقصص التي لها علاقة بالفئات المهمشة والتي تأخذ الاهتمام الأكبر محليًا ودوليًا، التي يجب على الإعلامي تغطيتها ونشرها وفق الأسس المهنية كالقصص الإنسانية وقصص نجاح التي تؤدي أو أدت الى بناء الثقة فيما بين المكونات والمجتمعات المختلفة التي تضررت بعد النزاع وكذلك معرفة الناس من خلال الاعلام كيف يسير العمل في المقابر الجماعية وما هي خطط الحكومة بخصوصها لأنها من اكثر المواضيع حساسية بالنسبة للمتضررين.

عبر المشاركون في الورشة التدريبية عن امتنانهم للمدربين، وعلى طرح المواضيع وأساليب صناعة الخبر لصحافة السلام ولتعزيز ونشر السلام من خلال الكتابات والتقارير للاستفادة منها في مواقع التواصل الاجتماعي التي اصبحت ضرورة مجتمعية ضمن هذا التطور الذي يواكب عصرنا، حيث أعطيت للمشاركين واجبات في بعض المواضيع للكتابة عنها حول نشر السلام ونبذ خطابات الكراهية كنوع من الواجبات لمعرفة مدى معرفتهم بأسس صحافة السلام وذلك لتطوير مواهب الشباب ولمتابعتهم لنشرها في صفحة خاصة بهم مستقبلاً.

ومن الجدير بالذكر إن مشروع معا للسلام هو مشروع صممته المنظمة (جسر إلى – UPP الإيطالية) وتموله منظمة Malteser الدولية. تم إطلاق المشروع في أوائل عام 2019 وهو مشروع لبناء السلام. ويهدف المشروع إلى تعزيز دور الشباب والثقافة وتعزيز التماسك الاجتماعي في محافظة نينوى.

يتضمن المشروع محتويين: فعاليات وأنشطة البناء في المجتمع. بالنسبة لعنصر البناء ، قامت UPP ببناء ثلاثة مراكز شبابية، كل منها به ملعب رياضي ، وأعاد تأهيل مركز رابع. علاوة على ذلك ، يشمل المشروع بناء أو إعادة تأهيل ستة مساحات مجتمعية: إعادة تأهيل نادي قرقوش الرياضي ، إنشاء حديقة في برطلة ، تأهيل المكتبة العامة وحديقة في تلكيف، إنشاء ملعب في بحزاني ، وإعادة تأهيل الحديقة في نمرود.

تستخدم UPP مراكز الشباب الأربعة التي تم إنشاؤها أو إعادة تأهيلها لتنظيم الأنشطة والفعاليات المجتمعية. وهم موجودون في سيد حمد ونمرود وتلكيف وتوبزاوا. تشمل الأنشطة الرياضية ، مثل كرة القدم والكرة الطائرة وكرة السلة والتزلج وتنس الريشة. يتم أيضًا تنظيم الأنشطة الفنية ، مثل الرسم والرسم والحرف اليدوية ودروس الموسيقى. يتضمن المشروع أيضًا تدريبات تعليمية: محو الأمية ، ودروس أساسية في الكمبيوتر ، وتدريب على الإسعافات الأولية ، ودروس في مواضيع مدرسية مختلفة. النوع الأخير من الأنشطة في مراكز الشباب يركز على التراث الثقافي للعراق ونينوى وسيشمل ورش عمل وزيارات ميدانية لمختلف المواقع الدينية والتراثية.

باستثناء الأنشطة في مراكز الشباب ، يعمل المشروع أيضًا في قطاع التعليم لدعم التماسك الاجتماعي في المدارس. يتم تنظيم الدورات التدريبية على تعليم السلام و الدعم النفسي للمعلمين وسيتم دعم الأنشطة المتعلقة بهذه الموضوعات للأطفال.

وعلى الرغم من إنه تم تعليق الأنشطة منذ إعلان حظر التجول بسبب جائحة فيروس كورونا. لكن مشروع “متحدون من أجل السلام” يتواصل بوصفه مشروعا رائداً في إطلاق حملة التوعية والرسائل الوقائية حول فيروس كورونا من خلال فرق من المراكز التي تجولت في مناطق وقرى سهل نينوى حاملاً كتيبات وملصقات لتثقيف السكان ومنع فيروس الكورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.