خاطرة بعنوان ( قلمي)

بقلم جان يلدا خوشابا
الموضوع; خاطرة بعنوان ( قلمي )

25 / 07 / 2022
http://nala4u.com

ان رميتُ يوماً قلمي
وتركتُ موقعي
فلست ُ مرغماً أو غاضباً !!
ولا متردداً لكنه بالنهاية انه
إختياري

وان قطبتُ يوماً حاجبي
فلا تقلق
ولا داعي ان تسأل أو تستفسر
فهذه هي إحدى طرق
ازدرائي

لا تحاول محاربتي واحتوائي
فأنا أخشى وأشفق عليك
ان يوماً تغرق بمائي
وعندها سيكون كبيراً ومكلفاً
عزائي

ولا تستخف ‏بهدوئي ونبلي
ولا تستغل كتماني وصمتي
فلم يعد لي شيئاً أخسره أو أحرسه
فغيرك قد سبقك بسفك
دمائي .

هذه المقالة كُتبت في التصنيف الارشيف, ثقافة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.