الأحزاب السورية و(الغباء السياسي) !!!

بقلم سليمان يوسف
الموضوع;
الأحزاب السورية و(الغباء السياسي) !!!
shuosin@gmail.com

03 / 09 / 2021
http://nala4u.com

الهيئات القيادية في الأحزاب السورية، خاصة المعارضة منها، بما فيها (المنظمة الآشورية الديمقراطية) التي أمضيت سنوات طويلة في صفوفها، كانت تدخل في سجالات وجدالات حامية تمتد لساعات وأحياناً تعقد جلسات عديدة لأجل صياغة (بيان سياسي). سجالات وجدالات قد تتطور الى معارك كلامية بين رفاق الحزب الواحد وداخل الهيئة الواحدة المعنية بإصدار البيان ، حول صياغة ومضامين البيان . كما لو أن بمجرد صدور بيانها السياسي ، سيتحرك الشارع السوري وستحصل ثورة شعبية ستسقط (حكم الأسد). الأزمة السورية الراهنة ، وما صاحبها من حرب كارثية مدمرة مستمرة منذ اكثر من عشر سنوات ، كشفت كم كان السوريون المتحزبون، سياسيون سذج وأغبياء . عشر سنوات (حرب ودمار وقتل وتهجير للشعب السوري واحتلالات أجنبية وميليشاوية للأرض السورية)، والنظام السوري لم يغير حرفاً واحداً في “بيانه السياسي” الذي وضعه وصاغة وأصدره في اليوم الأول لانقلابه على السلطة 1970 الرئيس الراحل (حافظ الأسد).. عشر سنوات حرب ودمار وقتل وتجويع ونظام الأسد الأبن(بشار) لم يغير شيئاً في (نهج الاستبداد السياسي) الذي ورثه عن والده، بينما أحزاب المعارضة كانت تتأمل سقوط (حكم الأسد ) باختيار وانتقاء الجمل والتعابير المناسبة في صياغة بياناتها السياسية. والمصيبة الأكبر، أن الكثير من قيادات هذه الأحزاب ،هي كما النظام ،مازالت على غبائها السياسي ، لم يتغير شيئاً لديها وفي طريقة تفكيرها السياسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.