الجزيرة السورية والمصير المجهول !!!

بقلم سليمان يوسف
الموضوع; الجزيرة السورية والمصير المجهول !!!
shuosin@gmail.com

20 / 08 / 2021
http://nala4u.com

أي مصير ينتظر الجزيرة السورية ، لو حصل انسحاب عسكري أمريكي مفاجئ منها ، وهذا غير مستبعد، مثلما انسحبت القوات الأمريكية من أفغانستان بعد عشرون عاماً من الغزو والحروب؟؟
ماذا سيكون مصير سكان هذه المنطقة الحيوية من سوريا، التي يتصف مجتمعها بالتنوع القومي والديني والاثني والقبلي ، و حيث تنامت فيها مختلف النزعات (العرقية والاثنية والقبلية والدينية والطائفية) الى درجة الاحتقان والانفجار ؟؟
من سيملأ الفراغ، الذي سيخلفه الانسحاب الأمريكي ؟؟

  • قوات النظام السوري بمساعدة قوات الوصي الروسي المتمركزة في مطار القامشلي المدني وفي مواقع أخرى في منطقة الجزيرة ؟؟
  • كيف ستتصرف سلطة الأمر الواقع الكردية ؟؟؟ هل ستتعاون مع قوات النظام بالتنسيق مع الوصي الروسي في حفظ الأمن وإدارة المنطقة حرصاً على عدم إراقة الدماء؟؟ أم أنها ستقاوم وتحارب دفاعاً عن المكاسب التي حققتها، بغض النظر عن موازين القوى ،غالباً لن تكون في صالحها؟؟
  • هل سيتحرك جيش الاحتلال التركي، ومرتزقته من الفصائل الاسلامية السورية وغير السورية، الذي ينتظر الفرصة المناسبة لعدوان جديد واحتلال وقضم ما تبقى من مدن وبلدات سورية على طول الشريط الحدودي وتهجير أهلها ؟؟..
  • هل ستشهد المنطقة تدخلاً عسكريا كردياً لقوات (بشمركه ) مسعود البرزاني، الذي وعد في بداية الحرب السورية بالدفاع عن أكراد سوريا إذا تعرضوا للخطر من اية جهة كانت ؟؟
  • هل سنشهد فوضى وفلتان أمني ويحصل هروب جماعي للأهالي ويتكرر مشهد مطار كابل المأساوي ،الذي صدم العالم، في مطار القامشلي وعلى الحدود العراقية والتركية ؟؟ طبعاً ، هذا ما لا نتمناه ..
    كل السيناريوهات محتملة ووارد حدوثها… المؤكد أن حال الجزيرة السورية بعد الانسحاب الأمريكي لن يكون كما هو قبله .
    إزاء هذا المستقبل المجهول والمخاطر المحدقة بالمنطقة ، هل استعدت الأحزاب والقوى ومختلف الفعاليات الآشورية (سريانية كلدانية) والمسيحية عموماً، لأي تطور أمني مفاجئ ينتظر الجزيرة السورية ؟؟ هل ستتحلى بالحكمة والعقلانية وتكون صمام أمان للسلم الأهلي وتحول دون انزلاق السريان الآشوريين والمسيحيين لأي حرب أهلية محتملة ( لا قدر الله) لا مصلحة لهم فيها؟؟

تنويه (nala4u); الموقع يتبنى التسمية الاشورية كقومية , تاريخ ولغة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.