الذكرى الثامنة لرحيل شاعر القضية الآشورية (نينوس آحو)

بقلم سليمان يوسف
الموضوع; الذكرى الثامنة لرحيل شاعر القضية الآشورية (نينوس آحو)
shuosin@gmail.com

21 / 07 / 2021
https://nala4u.com

في الخامس عشر من تموز 2013رحل الشاعر الآشوري السوري الكبير (نينوس آحو) في منفاه الاختياري (أمريكا) . ثمان سنوات على رحيله و(الفراغ النضالي) الذي تركه برحيله، يكبر ويتسع في الساحة القومية . لم يظهر بعد من يملأ مكانه (شعراً وحراكاً قومياً) . الراحل الكبير ، لم يكن فقط شاعر القضية الآشورية ، وإنما كان سفيرها المتجول داخل الوطن وفي دول الشتات والمنافي، حيث تنتشر الجاليات الآشورية(سريانية/كلدانية) .. حيثما كان يحل الراحل (نينوس آحو)، كانت تحل معه (القضية الآشورية) .

رغم انحسار الوجود الآشوري في أرض الآباء والأجداد( بلاد آشور) ، لم يجد اليأس مكاناً له في نفس المرحوم (نينوس) . بقي متفائلاً ، يتحلى بروح ومعنويات عالية ، على صعيد نصرة القضية الآشورية العادلة. تفاؤله دفعه ليتنبأ بـ” قيام الدولة الآشورية عام 2050″ . نبوءته زرعت الأمل في نفوس وقلوب الأجيال الآشورية لتستكمل مسيرة النضال القومي الآشوري ،حتى يُرفع الظلم والاضطهاد عن الشعب الآشوري و يحقق أحلامه وتطلعاته السياسية والقومية والعيش بحرية وكرامة الى جانب الشعوب الأخرى في دول المنطقة .

الراحل الكبير، لم يترك مالاً ورأسمالاً لأسرته . لكنه ترك إرثاً نضالياً وثقافياً وفكرياً لشعبه، يفتخر به كل آشوري مخلص للقضية الآشورية . رحل الشاعر (نينوس آحو ) و صدى كلماته وشعره سيبقى يصدح في قلوب وضمائر الأجيال الآشورية القادمة جيلاً بعد جيل … صورته الشامخة كـ(أسد بابل) ستبقى خالدة حية محفورة في الذاكرة التاريخية للشعب الآشوري.. المجد والخلود لروحه الطاهرة.

سليمان يوسف
13 / 07 / 2021

تنويه (nala4u); الموقع يتبنى التسمية الاشورية كقومية , تاريخ ولغة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.