قصيدة بعنوان (ليبقى الحراس متيقظين)

بقلم غسان يونان
الموضوع; قصيدة بعنوان (ليبقى الحراس متيقظين)

02 / 05 / 2021
http://nala4u.com

أكتب منذ مئات
لا بل آلاف السـنين،
أكتب بالحبر الأَسْـوَدِ
أحياناً
وبالرصاص أحياناً
أُخـرى..

أُذكّـرُ فـي كتاباتـي دائماً
أن يبقى الحراس متيقظين
لأن القافلة
فـي طريقها
آتيـة من زمـان آخـر
لكـن الهدف
في نفس المكان..

أعتـذر من الآلهة
لأنها انتظرتني طويلاً
فـي معبـد عشـتار
وهـي تُصلّـي
تُقدّم البخور
لكل الأحـرار ..

وأطلب السـماح
من رفاق الدرب
الذين تأخروا
عن موعد الحصاد
عن رفع شعلة الانتصار،
رأيتهم اليوم من بعيد
أبعـد من عمق السنين
منشغلين
منقسمين
خائفين..

ناديتهم!
ذكّرتهم!
آن الأوان
حان وقت الحصاد
لنحمل المنجل
لنحصد السنابل
ونفرزها عن الزؤان..

لنتمكن من رؤية الزهور
وهي تتفتح
الشمس تشرق
والحياة تنبعث مجـدداً
من بين هذه “الكلمات”
لتصل القافلة التي
انطلقت مسيرتها
والتي انتظرناها
منـذ آلاف السنين..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.