تحديث; قصيدة بعنوان (لا تسأليني) / رد

بقلم جان يلدا خوشابا
الموضوع; قصيدة بعنوان (لا تسأليني)

16 / 04 / 2021
https://nala4u.com

لا تسأليني
————-
لا تسأليني يا سيدتي
من أين أتيت ؟ وكيف بدات ؟
وكيف كان قاسياً قَبلُكِ زماني
فأنا قد أقسمت
أن أنسى الماضي وما حصل وما اعتراني
أنا يا سيدتي حملت القلم وحاربت
من أجل عينيكِ
ولا أنوي يوماً مغادرة مكاني
أنا يا سيدتي لم أفهم قبلُكِ كلام الغزل
ولم أكتب سطر شعر
لكن منذ عرفتُكِ كتبتُ خواطر وروايات عنكِ
‏كائن الوحي قد أتاني
شفتيكِ يا سيدتي زادت من لوعتي
سحرتني ، جذبتني ،
فلا تسأليني أرجوكِ عن ما ابتلاني
وكيف ، مَتَى .. .. ولماذا يوماً ؟
حُبّكِ ، سُحركِ ، حنانكِ
هكذا حاصرني
ومن ثمّ احتواني .

جاني
والبقية تأتي

رد

Gabriel Gabriel
الاخ الصديق الاستاذ جان يلدا خوشابا المحترم
تحية طيبة
تخيل لو ان الحب يحل محل الـ”كورنا” كم كان الانسان سعيداً
تخيل لو حل الحب في قلوب العباد بدل الحقد والكره كم سيصبح الانسان سعيداً
تخيل لو ملأ الحب قلوب الروساء بدل الحروب كيف كانت الدنيا مليئة بالسعادة
رب سائل يسأل كيف ياتي الحب ؟
نقول: تزرعه المرأة بنظرات عينيها، وبرمقاتها، وحنانها الذي يشع عن بعد، وليصيب كالسهام قلوب العباد… فيكون الانسان عبدا للحب وعبدا لـ الله … والله محبة!
تحياتي وعاشت اناملك على هذه الكلمات الرقيقة

الأستاذ جبرائيل جبرائيل العزيز
تحية
قرأت ردك الانيق المطرز بكلمات الحب المعطرة النابعة من تربيتك الأصلية
واينما تواجدت وعشت .
كلماتك تحتاج لتعليق جميل تستأهل عليه كل الثناء والتقدير
عطرت صفحتي بما كتبت ونشرت يا صاحبي
الحب هو ان تعشق الشي
وانت من هولاء الناس تعشق وتحب وتناضل في سبيله
الحب هو مفتاح الحل
الحل لاي معضله ومن يملكه عاش سعيدا ً اميراً .
تحياتي ايها الصديق البعيد وقد اشتقنا لك جداً يا صاحبي الوفي .
جاني
والبقية تأتي

تعليق واحد (1) على “تحديث; قصيدة بعنوان (لا تسأليني) / رد

  1. الاخ الصديق الاستاذ جان يلدا خوشابا المحترم
    تحية طيبة
    تخيل لو ان الحب يحل محل الـ”كورنا” كم كان الانسان سعيداً
    تخيل لو حل الحب في قلوب العباد بدل الحقد والكره كم سيصبح الانسان سعيداً
    تخيل لو ملأ الحب قلوب الروساء بدل الحروب كيف كانت الدنيا مليئة بالسعادة
    رب سائل يسأل كيف ياتي الحب ؟
    نقول: تزرعه المرأة بنظرات عينيها، وبرمقاتها، وحنانها الذي يشع عن بعد، وليصيب كالسهام قلوب العباد… فيكون الانسان عبدا للحب وعبدا لـ الله … والله محبة!
    تحياتي وعاشت اناملك على هذه الكلمات الرقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.