القامشلي ..المالكية / ديريك..عائلة (حنا القس) ، تستغيث ..هل من مجيب ؟؟؟

بقلم سليمان يوسف
الموضوع; القامشلي ..المالكية / ديريك …عائلة (حنا القس) ، تستغيث ..هل من مجيب ؟؟؟
shuosin@gmail.com

06/ 09 / 2021
http://nala4u.com

القامشلي ..المالكية / ديريك …عائلة (حنا القس) ، تستغيث ..هل من مجيب ؟؟؟ Wadih Alkass Lahood Youssef >> بعد يأسهم من الجهات المعنية في “الادارة الذاتية ” الكردية، تواصل معنا أبناء عائلة (حنا القس) متمنين علينا إثارة قضيتهم العادلة، وإيصالها الى الراي العام المحلي والعالمي، لأجل الضغط على المعنيين بقضيتهم وحثهم على الاستجابة لمطلبهم المتمثل( بوقف مشروع استثماري، بدأوا العمل به على ارض زراعية في قرية(سويديكة) القريبة من (نهر الدجلة) التابعة لمنطقة المالكية/ديريك… تجدر الاشارة هنا الى أن عائلة (حنا القس) ،منذ ثلاثينيات القرن الماضي، أي قبل استقلال الدولة السورية، قامت باستصلاح هذه الارض وتنظيفها من الصخور وفتح فيها ( نبع ماء) لسقي الزرع وارواء الماشية.

يقول ابناء عائلة حنا القس : ” احتجاجنا على المشروع ، الذي بدأ العمل به على ارضنا، يأتي من كونه يحرمنا من حقنا في استثمار ارض زراعينا لدينا وثائق ومستندات رسمية من (دائرة العقارات) الحكومية في الحسكة ، تثبت ملكيتنا لها. يضيف ابناء العائلة :” للأسف ، رغم احتجاجنا وشرح مخاطر المشروع على ارزاقنا وأضراره المستقبلية على الثروة الزراعية والحيوانية وعلى البيئة في المنطقة وحرمان (سد السفان) القريب من( نبع سويديكة )من أحد أهم روافده بالمياه في فصل الصيف والخريف قبل موسم الأمطار و(سد السفان) يروي العديد من المدن والبلدات بمياه الشرب من المالكية الى القامشلي مروراً بالجوادية والقحطانية/قبور البيض ، لم تستجيب الجهات المعنية في “الادارة الكردية ” لمطلبنا المحق . يضيف أبناء القس : ” قيادات حزب الاتحاد السرياني(المشارك في الادارة الذاتية) حركت القضية و طالبت هي الأخرى المسؤولين في الادارة بضرورة وقف المشروع ، وقد أوصلوا القضية الى قائد قوات سوريا الديمقراطية (مظلوم عبدي)، لكن حتى الآن لم نلقى آذان صاغية ولم يستجيب أحد لمطالبنا. إذ مازالت أعمال الحفر وجرف التربة الزراعية بآليات ثقيلة مستمرة في الارض و منذ 12 آب الماضي لم يعد بمقدورنا سقي أشجار الحور بسبب جدران اسمنتية اقاموها حول (النبع) وهو المصدر الرئيس والوحيد لسقي أشجار الحور وبقية المزروعات” . يضيف أبناء حنا القس” الاستمرار في تنفيذ المشروع سيسبب قطع المياه عن أكثر من عشرين هكتار من الأراضي المزروعة بملايين أشجار الحور وهي مصدر رزق أسر أبناء آل القس . ولشجر الحور أهمية خاصة وكبيرة في منطقتنا خاصة في هذه المرحلة ، حيث تعاني المنطقة من شح وفقدان كثير من المواد الصناعية، منها (الخشب)، الذي يُستخدم في البناء الشعبي وصناعة الابواب والشبابيك والموبيليا “.

حول هذه القضية نقول : لا أحد ضد إقامة (مشاريع إنمائية) في المنطقة. لكن لا يجب أن تكون المشاريع على حساب أرزاق ومصالح وحقوق الفلاحين وملاكي الأراضي. أي مشروع يقام على أراض وعقارات خاصة من غير الاتفاق والتوافق مع مالكها ، يعد تعدي على أملاك الناس وانتهاك صارخ لحقوقهم، في الوقت الذي يردد القائمون على “الادارة الذاتية” بأن إدارتهم وجدت لضمان أمن واستقرار المنطقة ولأجل حماية ممتلكات الناس واحترام حقهم المشروع في استثمارها بكل حرية.
نضم صوتنا الى صوت عائلة (حنا القس )والى جميع الأصوات الوطنية والعقلاء من كل الشرائح والمكونات السورية، داخل الوطن وخارجه، التي تناشد سلطة الأمر الواقع الكردية ممثلة بـ”الادارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا” بضرورة وقف أعمال الحفر والإنشاء والغاء المشروع ،المشار اليه، من اساسه قبل فوات الأوان وموت ملايين أشجار الحور الباسقة وحرمان العشرات من أبناء (آل القس) ،هذه العائلة السريانية السورية الأصيلة والمتشبثة بارضها ووطنها ، من مصدر رزقها الوحيد..

أخيراً : نتمنى على الجهات المعنية والمسؤولة في “الادارة الكردية” أن تقدر وتدرك حساسية هذه القضية ومفاعليها السلبية في هذه المرحلة الاستثنائية والصعبة التي تعصف بالوطن السوري. فبغض النظر عن طبيعة المشروع المراد إقامته وعن نوايا وأهداف الجهات التي خططت له ، فان الإصرار على تنفيذه رغم رفض أصحاب الأرض(ابناء حنا القس) ، يفسر من قبل البعض، بأن ثمة من يريد ويخطط لتهجير وتطفيش من تبقى من السريان الآشوريين والمسيحين ليس من منطقة المالكية (ديريك ) فحسب ،وإنما من جميع المناطق الخاضعة للسيطرة الكردية في الجزيرة السورية . وبالفعل بدأت أصوات الجاليات( السريانية الآشورية الكلدانية) في دول الشتات والمنافي، تُدرج هذا المشروع في إطار مخطط تفريغ المنطقة من أصحابها الآشوريين(سرياناً كلداناً) والمسيحيين والسطو على ممتلكاتهم. فهل هذا الذي يريده ويخطط له البعض في “الإدارة الكردية” ؟؟؟.
( نتمنى المشاركة والنشر على أوسع نطاق لإيصال هذه القضية الى الراي العام – الصور المرفقة للنبع و لأشجار الحور في الارض المراد إقامة المشروع عليها وهي أشبه بغابة)..

تنويه (nala4u); الموقع يتبنى التسمية الاشورية كقومية , تاريخ ولغة … وغير ملزم ما يسمى بكردستان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.