جذور الطائفية في سوريا والمنطقة

بقلم سليمان يوسف
الموضوع; جذور الطائفية في سوريا والمنطقة

shuosin@gmail.com

21 / 07 / 2021
https://nala4u.com

ي ظل الاستعمار العثماني الاسلامي،الذي دام اربعة قرون لسوريا التاريخية وبلاد ما بين النهرين (بلاد آشور) وعموم منطقة المشرق ، لم يشعر المسلمون السنة بأنهم يعيشون تحت وطأة احتلال أجنبي ، وذلك بسبب الرابطة السنية المشتركة مع العثمانيين.. بل الى تاريخ اليوم الكثير من المسلمين السنة من العرب والتركمان والأكراد وغيرهم ، يحنون لعهد الدولة الاسلامية العثمانية ، يتمنون ويحلمون بعودتها…. بخلاف الأقوام الأخرى( مسيحيون .. علويون.. شيعة .. اسماعيليون .. دروز. آشوريون . ..أقباط .. يهود.. ايزيدييون.. صابئة مندائيون. شبك.. يهود ) فهذه الشعوب والأقوام عانت كثيراً جراء سياسات التمييز العنصري للمستعمر العثماني .. العثمانيون هم من زرع بذور الحقد والكراهية الطائفية والدينية والعرقية بين شعوب المنطقة . لهذا على السوريين بكل أنتماءاتهم ، رفض وإدانة ومقاومة الاحتلال التركي العثماني الجديد لبعض المدن والمناطق السورية، بذريعة حماية الأمن القومي التركي والدفاع عن السوريين المعارضين للنظام السوري..

سليمان يوسف
12 / 07 / 2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.