(التوراة والقرآن) كتب (قومية)..(الأنجيل) كتاب (أممي)

بقلم سليمان يوسف
الموضوع; (التوراة و القرآن) كتب (قومية)..(الأنجيل) كتاب (أممي)
shuosin@gmail.com

12 / 04 / 2021
https://nala4u.com

(التوراة و القرآن) كتب (قومية)..(الأنجيل) كتاب (أممي): نعم، الكتاب الديني لليهود العبرانيين” التوراة” كتاباً يهودياً قومياً ، نبيهم “موسى ” عبراني ، وإلههم “يهوا” إلهاً قومياً خاص بشعب اسرائيل .جاء في العهد القديم ” أنا للرب إله اسرائيل ابتهل” . في اليهودية” لا نبوة بعد ختام أسفار العهد القديم”. ما لم يكن اله اليهود الهاً قومياً خاص بهم، ما كانوا تمكنوا من إقامة دولة “اسرائيل اليهودية ” من جديد ، بعد مضي أكثر من 2000 عام على سقوطها واندثارها .. كذلك للعرب إله خاص بهم . نبيهم “محمد” عربياً . كتابهم “القرآن” هو كتاب عربي بلغة عربية” إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ(يوسف-2) . ممنوع و محرم ترجمة القرآن للغات الأخرى .. في الاسلام “محمد خاتم الأنبياء” أي لا (نبوة) بعده، كما اليهود . ما لم يكن “محمد” عربياً و”القرآن” بلغة العرب ، لما وجدنا اليوم عشرون دولة عربية اسلامية ولما خرجت اللغة العربية من شبه جزيرة العرب. بمعنى آخر ، الاسلام دين عربي خرج من رحم العروبة… خلافاً لليهودية والاسلام ، برز اله المسيحيين( يسوع المسيح) أممياً عالمياً، لم يأت لقوم معين ، لا عرق له لأنه ولد من مريم وهي عذراء (وفق الاعتقاد المسيحي) . رسالته رسالة إنسانية للبشرية جمعاء . “الانجيل” كتاب لكل الأمم ، والمسيح قال” مملكتي ليست من هذا العالم” . لهذا لا توجد اليوم دولة تدعي الحكم وفق (الشريعة المسيحية) ، كما هو حال الكثير من (الدول العربية و الاسلامية) التي تحكم وفق (الشريعة الاسلامية).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.