تعليق واحد (1) على “تحديث (1); من أجل نالا وأنتم / تعليق.. و ..رد

  1. الاخ العزيز الاستاذ جان يلدا خوشابا المحترم
    تحية طيبة
    نعم اتفق معك ومع ندائك بضرورة دعم ما تبقى من شعبنا في ارض اجدادنا، ليس في نهلة فحسب، بل في كل قرية وبلدة يتواجد فيها ابناء شعبنا الاشوري. علينا دعمهم سياسيا، واقتصادياً وتوجيه انظار المنظمات الدولية الى اليهم لمساعدتهم وللضغط على الحكومات التي تؤثر في مصيرهم وتواجدهم هناك. عليه يجب على احزابنا القومية العمل على توحيد رؤاهم خدمة لقضيتنا القومية المصيرية، لتقوية جذورهم التي يحاول الاعداء اقتلاعها.
    تقبل تحياتي

اترك رداً على Gabriel إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.