سوريا من (مهد الحضارات) الى (مقبرة الثقافات) …..

بقلم سليمان يوسف
shuosin@gmail.com
سوريا من (مهد الحضارات) الى (مقبرة الثقافات) …..

20 / 12/ 2020
http://nala4u.com

(الحملة الرسمية) من قبل النظام السوري على(الهوية السريانية) والنيل منها، أعاد الى ذاكرتنا ما كان يُعلم في كتب (التربية القومية العربية) في المدارس السورية في ستينات القرن الماضي. تلك (المناهج العنصرية) كانت تنعت الحركة (الآشورية- البابلية) بـ”الحركة الشعوبية” للنيل من (الحركة الآشورية) والاساءة للأشوريين (سرياناً كلداناً) ومن مكانتهم الوطنية وتصويرهم على أنهم (دخلاء وافدين) على سوريا والعراق . الحملة الممنهجة على (السريانية) تؤكد من جديد على سعي (البعثيين والعروبيين الاسلاميين) على اجتثاث وطمس كل ما يتعلق بالحضارة (السومرية – الأكادية – الآشورية- البابلية) من سوريا وبلاد ما بين النهرين (مهد هذه الحضارة) . إنها منهجية (الغازي المحتل)،الذي يسعى لطمس تاريخ وحضارات الشعوب الأصيلة (صاحبة الأرض) وإمحاء

وجودها ليشرعن وجوده وبقاءه فيها. هذا النهج جعل من سوريا(مقبرة للثقافات)، بعد أن كانت على مر التاريخ (مهداً للحضارات وفضاءً مفتوحاً لتلاقي وتمازج الثقافات والأفكار) .

تنويه (nala4u) ; الموقع يتبنى التسمية الاشورية كقومية ,تاريخ ولغة ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.