( خبر وتعليق —- News & comment) (Новости и комментарий)

الترجمة الى العربية والروسية بواسطة nala4u.com
Translation into Arabic and Russian by nala4u.com
Перевод на арабский и русский от nala4u.com

الخبر;
ديببي ليسكو تقدم قرارًا لإحياء ذكرى مذبحة سيميل

بقلم راشيل هاريس
Washington, December 2, 2020
https://lesko.house.gov

قدمت عضوة الكونغرس الأمريكية ديبي ليسكو (AZ-08) قرارًا لإحياء ذكرى مذبحة سيميل عام 1933 الى لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس الامريكي (مجلس النواب) ..نقتبس منه ;-

واشنطن العاصمة – قدمت اليوم عضوة الكونغرس الأمريكية ديبي ليسكو (AZ-08) قرارًا لإحياء ذكرى مذبحة سيميل عام 1933 عندما قامت القوات المسلحة العراقية بذبح ما يقدر بنحو 3000 رجل وامرأة وطفل من الآشوريين العزل. نهبوا ودمروا أكثر من 60 قرية آشورية. كما يرفض القرار أي جهود لربط حكومة الولايات المتحدة بإنكار مذبحة سيميل ، ويشجع تثقيف الجمهور لزيادة فهم المذبحة.

قالت عضوة الكونغرس ليسكو عقب تقديم القرار: “لقد عانى المجتمع الآشوري من مشقة هائلة عبر التاريخ ، بما في ذلك مذبحة سيميلي المروعة”. “آمل أن يلفت هذا القرار الانتباه إلى الفظائع التي حدثت في عام 1933 حتى نتمكن من تجنب الإجراءات والسياسات التي أدت إليها في الماضي”.

في عام 1916 ، وقعت بريطانيا العظمى وفرنسا اتفاقية سايكس بيكو التي توضح بالتفصيل كيفية تقسيم الإمبراطورية العثمانية. وأدى الاتفاق إلى تقسيم الأراضي إلى العراق وسوريا ولبنان وفلسطين وغيرها. ومع ذلك ، لم يتم تناول الشعب الآشوري في الاتفاقية وتركوا كلاجئين في العراق المكون حديثا.

على مر السنين ، أصبحت الحكومة العراقية معادية بشكل متزايد للشعب الآشوري. في عام 1933 ، نفى العراق زعيم الآشوريين إلى قبرص وتدهورت العلاقات العراقية الآشورية أكثر. حاول أكثر من 600 آشوري طلب اللجوء في سوريا لكن تم إبعادهم. شجعت الحكومة العراقية على انتشار شائعات كاذبة عن تمرد الآشوريين ، وحرق الجسور ، وتسميم مصادر المياه ، مما أدى إلى مذبحة القوات المسلحة العراقية في أغسطس 1933. سميل هي مدينة حدثت فيها الكثير من المذبحة. تم نزع سلاح الآشوريين من قبل الحكومة العراقية قبل المجزرة.

وانضمت إلى ليسكو آنا إيشو (D-CA-18) ، وجوش هاردر (D-CA-10) ، وسكوت بيري (R-PA-10) ، وبراد شيرمان (D-CA-30) في تقديم هذا القرار…..انتهى الاقتباس

*************************************************************************************

By Michael Giwargis Zakaria
(خبر وتعليق -Новости икомментарий – News & comment)
http://nala4u.com

التعليق

حقا انها لحظات تاريخية وموقف مشرف وشجاع للموقرة ليسكو ديببي عضوة مجلس النواب الامريكي (الكونغرس) ..ونحن بدورنا كاشوريين ومسيحيين..نتقدم بجزيل الشكر والامتنان للموقرة ليسكو ديببي آملين ان تتوفق في مسعاها لخدمة القضية الاشورية وكافة الشعوب المظطهدة في العالم..

ولكن علينا ان نتسائل ;-

نعم فان المتنفذين في الجيش العراقي يتحملون المسوؤلية الكاملة لمذبحة سميل 1933.. لكن من الذي قام بتحريض المتنفذين في الجيش العراقي من جهة وبعض من رجال الدين والعلمانيين المحسوبين على الاشوريين والمسيحيين من جهة اخرى ؟
ألييس الأنكليز..من قاموا بتحريض الطرفين وجعل مذبحة سميل مصيدة ليقع الطرفين فيها..لكن الطامة الكبرى راح ضحية المذبحة الالآف من الاشوريين , اما النفر الضال تملص من المجزرة وهرب بجلدته, و فلوله يتناسى ويتغاضى هذا الامر.

  • ألييس الأنكليز من قاموا بتهجير الاشوريين والمسيحيين من موطنهم في هكاري 1915 واقحامهم في الحرب الكونية الاولى والثانية تحت ذريعة انشاء وطن قومي لهم وخانوا قضيتهم ومن ثم باعوهم بابخس الاثمان ونهبوا كنوز حضارتهم :ولم يعترفوا بحقوقهم ولا بمجازرالإبادة الجماعية مذابح بدرخان،هكاري،سيفو،سميل صورية والتي يتعرضون لها الى يومنا ؟
  • لماذا لا يقدم فلول النفر الضال مأساة الاشوريين والمسيحيين الى بريطانيا وفرنسا للتعويض عن ما جرى للاشوريين والمسيحيين وما زال ما يحدث لهم الان من قتل واغتصاب وتهجير واقتلاعهم من ارض الاباء والاجداد؟
  • ثم..لماذا التركيز على مذبحة سميل دون المذابح الاخرى وعلى سبيل المثال لا للحصر,مذبحة بهستون التي قامت بريطانيا بتدبيرها ونفذها النفر الضال ؟
  • يبدو ان ما ورد في قرار ديببي ليسكو عبارة عن معلومات منقوصة وانتقائية ومعتمدة على النفر الضال وفلوله لغرض تمجيد البطريرك الراحل مثلث الرحمة مار ايشاي شمعون وحاشيته..وماذا عن الشهيد مار بنيامين شمعون؟
  • اليس من الاجدر ان تقدم ايضا الوثائق المنشورة من قبل الزعيم الاشوري اغا بطرس ايليا ورفاقه بخصوص القضية الاشورية والمسيحيين الى ديببي ليسكو ايضا.
  • حذاري..حذاريى ثم حذاري الى كافة التنظيمات الآشورية من الانتهازيين والمخططات التجسسية.. هؤلاء الانتهازيين تارة يهرولون الى ارمينيا, استراليا,اميركا وغيرها لافشال اي نواة لمشروع قومي آشوري ينهض من خلاله الاشوريين من جديد

الاشوريين امام المتحف البريطاني (القسم الآشوري)
استغلال فلول النفرالضال للشبيبة الاشوري امام وفي المتحف البريطاني (القسم الآشوري) بتقديم الازياء الاشورية وغيرها من النشاطات وجعلهم ك(المهرج) دون ان نرى يافطة تكتب عليها;
(انتم الانكليز خنتم قضيتنا الاشورية ونهبتم ثرواتنا وكنوزنا الاثرية ولم تعترفوا بحقوقنا ولا بمجازرالإبادة الجماعية التي تعرضنا اليها في السابق والى يومنا هذا)

*********************************************************************************************

; The news
Lesko Introduces Resolution to Commemorate the Semele Massacre

By Rachel Harris
Washington, December 2, 2020
https://lesko.house.gov

US Congresswoman Debbie Lesco (AZ-08) has submitted a resolution to commemorate the 1933 Simmel Massacre to the US Congress’s Foreign Relations Committee (House of Representatives) .. we quote from which

WASHINGTON, D.C.—Today, U.S. Congresswoman Debbie Lesko (AZ-08) introduced a resolution to commemorate the Semele Massacre of 1933 when the Iraqi armed forces brutally massacred an estimated 3,000 unarmed Assyrian men, women, and children; they looted and destroyed over 60 Assyrian villages. The resolution also rejects any efforts to associate the U.S. Government with denial of the Semele Massacre, and encourages the education of the public to increase understanding of the massacre

“The Assyrian community has suffered immense hardship throughout history, including the horrific Semele Massacre,” said Congresswoman Lesko following the introduction of the resolution. It is my hope that this resolution will bring attention to the atrocities that occurred in 1933 so that we can avoid the actions and policies which led to them in the past

In 1916, Great Britain and France signed the Sykes-Picot Agreement detailing how the Ottoman Empire was to be split. The agreement led to the division of land into Iraq, Syria, Lebanon, Palestine, and others. However, the Assyrian people were not addressed in the agreement and were left as refugees in the newly formed Iraq

Over the years, the Iraqi government became increasingly hostile toward the Assyrian people. In 1933, Iraq exiled the Assyrians’ leader to Cyprus and the Iraq-Assyrian relationship deteriorated further. Over 600 Assyrians attempted to seek asylum in Syria but were turned away. The Iraqi government encouraged the spread of false rumors of Assyrians revolting, burning bridges, and poisoning water sources, which triggered the massacre by the Iraqi armed forces in August 1933. Semele is a town where much of the massacre took place. The Assyrians were disarmed by the Iraqi government just before the massacre

Lesko was joined by Anna Eshoo (D-CA-18), Josh Harder (D-CA-10), Scott Perry (R-PA-10), and Brad Sherman (D-CA-30) in the introduction of this resolution Quote ended

comment

Indeed, these are historic moments and the honorable and courageous position of the Honorable Debbie Lesko , a member of the US House of Representatives (Congress) and we, in turn, are Assyrians and Christians..We extend our sincere thanks and gratitude to the distinguished Debbie Lesko , hoping that she will succeed in her endeavor to serve the Assyrian cause and all oppressed peoples in the world

But we have to ask a question

Yes, the influential people in the Iraqi army afford full responsibility for the Simele massacre of 1933 .. But who instigated the influential people in the Iraqi army on one hand and some of the clerics and secularists affiliated with the Assyrians and Christians on the other hand
Is not, the Britain, incited the two sides and made the Simele massacre a trap for the two parties to fall into ? … But the great calamity was the victims of the massacre the thousands of Assyrians, while the stray group evaded the massacre and fled with his flogging, and his remnants forget and overlook this issue

Is not, the British, who deported the Assyrians and Christians from their homeland in Hakkari 1915 and forced them into the first and second global wars under the pretext of establishing a national home for them ? but Britain betrayed their cause, and then sold them at The lowest prices and plundered the treasures of their civilization: they did not recognize their rights, they did not recognize the genocide massacres of Badarkhan, Hakkari, and Sifu, and they are exposed the genocide massacres to our day

Why does the remants of the stray group not present the tragedy of the Assyrians and Christians to Britain and France to compensate for what happened to the Assyrians and Christians ? and what is still happening to them now of killing, rape, displacement and uprooting them from the land of their forefathers
Then … why focus on the Simele massacre without the other massacres ? for example, but not limited to, the Behaston massacre, which Britain orchestrated and carried out by the stray group

It seems that what was mentioned in Debbie Lesko’s decision is limited, selective, and dependent on the stray group and his remnants for the purpose of glorifying the late Patriarch, Mar Ishai Shimon and entourage
But what about the martyr Mar Benjamin Shimon
? Wouldn’t it be more appropriate for you to also submit the documents published by the Assyrian leader Agha Poutros Elija and his companions regarding the Assyrian issue and the Christians to Debbie Lesko as well?
To all the Assyrian organizations ..Beware..beware, beware from opportunists and espionage schemes … these opportunists sometimes run to Armenia, Australia, America and others to thwart any core of an Assyrian national project through which the Assyrians rise again

Assyrians in front of the British Museum (Assyrian section)
Exploiting the remnants of the stray group of the Assyrian youth in front and in the British Museum (the Assyrian section) by presenting Assyrian costumes,traditions and other activities and making them like a (clown) without seeing a sign written on it
(You, Britain; betrayed our Assyrian cause, plundered our wealth and our archaeological treasures, and did not recognize our rights and the genocide massacres that we are subjected Previously and to this day)

********************************************************************************************

Новости

Леско представляет резолюцию в память о резне в Семеле

Член Конгресса США Дебби Леско (AZ-08) представила в Комитет по международным отношениям Конгресса США (Палату представителей) резолюцию в ознаменование резни в Зиммеле в 1933 году. Цитируем из которой

ВАШИНГТОН, округ Колумбия – Сегодня член Конгресса США Дебби Леско (AZ-08) представила резолюцию в ознаменование резни в Семеле 1933 года, когда иракские вооруженные силы зверски убили примерно 3000 невооруженных ассирийских мужчин, женщин и детей; они разграбили и разрушили более 60 ассирийских деревень. Резолюция также отвергает любые попытки связать правительство США с отрицанием резни в Семеле и поощряет просвещение общественности для повышения понимания резни

«Ассирийская община на протяжении всей своей истории переживала огромные трудности, включая ужасающую резню в Семеле», – сказала конгрессмен Леско после представления резолюции. Я надеюсь, что эта резолюция привлечет внимание к зверствам, произошедшим в 1933 году, чтобы мы могли избежать действий и политики, которые привели к ним в прошлом.

В 1916 году Великобритания и Франция подписали Соглашение Сайкса-Пико, в котором подробно описывался порядок разделения Османской империи. Соглашение привело к разделу земли на Ирак, Сирию, Ливан, Палестину и другие. Однако ассирийский народ не был упомянут в соглашении и был оставлен в качестве беженцев во вновь образованном Ираке

С годами иракское правительство становилось все более враждебным по отношению к ассирийскому народу. В 1933 году Ирак выслал лидера ассирийцев на Кипр, и иракско-ассирийские отношения еще больше ухудшились. Более 600 ассирийцев пытались найти убежище в Сирии, но им отказали. Иракское правительство поощряло распространение ложных слухов о восстании ассирийцев, сжигании мостов и отравлении источников воды, что спровоцировало резню, устроенную иракскими вооруженными силами в августе 1933 года. Семеле – город, в котором произошла большая часть массовых убийств. Ассирийцы были разоружены иракским правительством непосредственно перед резней

Во введении этой резолюции к Леско присоединились Анна Эшу (D-CA-18), Джош Хардер (D-CA-10), Скотт Перри (R-PA-10) и Брэд Шерман (D-CA-30). … Цитата закончилась

комментарий

Действительно, это исторические моменты и почетная и мужественная позиция достопочтенной Дебби Леско, член Палаты представителей (Конгресса) США … а мы, в свою очередь, ассирийцы и христиане … Мы выражаем нашу искреннюю благодарность и благодарность выдающейся Дебби Леско, надеясь, что она преуспеет в своем стремлении служить делу Ассирии и всем угнетенным народам мира

Но мы должны задать вопрос

Да, влиятельные люди в иракской армии несут полную ответственность за бойню в Симеле в 1933 году. Но кто спровоцировал влиятельных людей в иракской армии, с одной стороны, и некоторых духовных лиц и секуляристов, связанных с ассирийцами и христианами, с другой
Разве Великобритания не спровоцировала обе стороны и не превратила бойню в Симеле в ловушку, в которую они могут попасть? … Но великое бедствие было жертвами расправы над тысячами ассирийцев, в то время как приблудный группа избежала резни и сбежала с его поркой, а его остатки забывают и не обращают внимания на этот вопрос

Разве не британцы, которые депортировали ассирийцев и христиан с их родины в Хаккари 1915 года и заставили их вступить в первую и вторую глобальные войны под предлогом создания для них национального дома? но Британия предала их дело, а затем продала их по самым низким ценам и разграбила сокровища своей цивилизации: они не признали свои права, они не признали геноцидную резню в Бадархане, Хаккари и Сифу, и они разоблачены геноцидом резня до наших дней

Почему остатки заблудшей группы не представляют трагедию ассирийцев и христиан Британии и Франции, чтобы компенсировать то, что случилось с ассирийцами и христианами? и то, что все еще происходит с ними сейчас: убийства, изнасилования, изгнание и изгнание их с земель их предков
Тогда … зачем сосредотачиваться на резне в Симеле без других массовых убийств? например, но не ограничиваясь этим, резня в Бехастоне, которую Британия организовала и осуществила приблудный группа

Похоже, что то, что было упомянуто в решении Дебби Леско, носит ограниченный, избирательный характер и зависит от заблудшей группы и его остатков с целью прославления покойного Патриарха Мар Ишаи Шимона и его окружения
А как же мученик Мар Бенджамин Шимон
?Не было бы более уместным, чтобы вы также представили Дебби Леско документы, опубликованные ассирийским лидером Ага Путросом Элия и его соратниками по ассирийскому вопросу и христианам
? Всем ассирийским организациям … Остерегайтесь … Остерегайтесь, остерегайтесь оппортунистов и шпионских схем … эти оппортунисты иногда бегут в Армению, Австралию, Америку и другие страны, чтобы помешать любому ядру ассирийского национального проекта, благодаря которому ассирийцы снова поднимаются

Ассирийцы перед Британским музеем (ассирийская секция)
Использование остатки приблудный группыассирийской молодежи перед зданием и в Британском музее (ассирийская секция) путем демонстрации ассирийских костюмов, традиций и других мероприятий и превращения их в (клоуна), не видя написанного на нем знака
-Вы, Британия; предали наше ассирийское дело, разграбили наше богатство и наши археологические сокровища, и не признали наши права и геноцид, которому мы подвергаемся ранее и по сей день

*******************************************************************************************

ميخائيل ديشو
ثمن مذبحة سميل!

تم تقديم مشروع قرار الى لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس الامريكي النواب من قبل عضوة الكونغرس دبي لسكو واربعة اعضاء اخرين مشاركين في القرار لاعتبار مذبحة سميل ابادة جماعية للشعب الاشوري. لجنة العلاقات الخارجية تتكون من 47 عضوا اثنان منهم من مقدمي مشروع القرار. والمتوقع بان هذا سيتم الموافقة عليه من قبل اللجنة وبعدها سوف يرسل الى مجلس الشيوخ. مع ان اللجنة ومجلس النواب يشمل من كلا الحزبين وهم في صراع سياسي مستديم مع بعضهما، ولكن الاشوريون يعتقدون بان المجلس سيقوم بالاتفاق على الموافقة على قرار ادانة الحكومة العراقية بارتكاب ابادة جماعية بحق الشعب الاشوري الاعزل من الاطفال والنساء والشيوخ في سميل وخمسون قرية اخرى. والسؤال، ما موقف الانكليز والفرنسيين وايديهم الملطخة بدماء الاشوريين الذين كذبوا في الامم المتحدة بان عدد القتلى لا يتجاوزع اصابع اليد من قطاع الطرق؟ امريكان بشكل عام ليس لديهم حب مفقود مع الانكليز والفرنسيين البشيعين. ماذا عن الحكومة العراقية الحالية؟ اذا كانت مهتمة بهذا، عليها ان تهتم، هي ذكرت كل جرائم صدام في دستورها وقوانينها الحالية ودفعت اموال لا يمكن حسابها للتضررين ولكنها لم تذكر مذابح الاشوريين على يد الجيش العراقي والعشائر الكرية. بالتاكيد سيحاول اللوبي العراقي في واشنطن بالتاثير على الكونغرس ولكن بدون جدوى. بعد الموافقة على مشروع القرار من قبل مجلس النواب سيرسل الى مجلس الشيوخ والرئيس الامريكي للاطلاع والتوقيع فقط. للعلم فان اصدار هكذا قرار سيكون له تاثير كبير. ضريبة على الحكومة العراقية يجب ان تدفعها.

عنكاوة كوم
04/12/2020

***************************************************

عمانوئيل خوشابا
الخطاب الساذج لأبناء شعبنا.. مشروع مذبحة سيميل المقدم الى الكونغرس الأميركي نموذجا

يتناقل الأفراد ضمن المجتمع الواحد جملة من المعتقدات والتصورات التي تشكل وظيفة لمجمل الخصائص الموضوعية الفكرية والسلوكية التي يتحلون بها، وغالباً ما تأخذ الصفة الذاتية وظاهرة الأنحياز لجهة أجتماعية معينة وتنساق خلالها الى ظاهرة الواقعية الساذجة ، ومن هذا الباب سوف تطفو على السطح ظاهرة الجدل بين قطبين مختلفين. يتمسك القطب الأول على فكرة يهتدي بها من مصدر معين ينحاز لها دون التأكد من صحتها، بالمقابل يتقاطع القطب الآخر مع الأول، ويبدي رأيأ مخالفأ كلياً للأول ،وهكذا تحدث حالة التلاطم الفكري المشحونة عاطفياً فيما بينهم، وينزلق القطبان في الوهم الجذاب والذي يؤدي بدوره الى التصعيد في حدة ظاهرة الواقعية الساذجة والأسباب عديدة منها قلة الوعي السياسي والثقافي مابين أبناء شعبنا الآشوري بكافة تلاوينه الطائفية والعقائدية، ومن ثم أفتقار قياداتنا السياسية والدينية الى الأرادة الحرة والمرونة السياسية لحلحلة الكثير من التصادمات الفكرية ، والنتيجة سوف تكون سلبية على مسيرة العمل القومي.
ونود تسليط الضوء على أحد الأمثلة الحية من الظاهرة أعلاه التي ألهبت مواقع التواصل الأجتماعي والأعلامي في الفترة الأخيرة، اِلا وهو المشروع المقدم من قبل عضو الكونغرس الأميركي ديبي ليسكو(1) (مشروع أحياء ذكرى مذبحة سيميل 1933) في الثاني من ك1 الحالي، والذي تم دعمه من قبل خمس أعضاء من الكونغرس، أثنين من الحزب الجمهوري وثلاث من الحزب الديمقراطي بينهم عضو الكونغرس أنا ايشو عن ولاية كاليفورنيا. نود أن نرفع قبعاتنا اِحتراماً وتقديراً الى جميع الجهات والشخصيات التي ساهمت بصورة مباشرة او غير مباشرة في أعداد وصياغة مشروع القرار هذا ودفعه الى أروقة الكونغرس الأميركي، ولكم مِنٌا كل الثنايا والتقدير لهذا الجهد القدير والذي سوف يضاف الى كافة الجهود المبذولة لخدمة قضيتنا المركزية. ولايخفى على الكل بأن المشروع لاقى الكثير من ردود فعل اٍيجابية وسلبية داخل الوسط الجماهيري الآشوري للقطبين المتجادلين.

حيث كانت المحطة الفضائية الآشورية ANB TV سباقة في نقل الخبر، تلك القناة الفضائية التي ساهمت وبشكل كبير في دفع عجلة الأعلام القومي الى الأمام وكانت سباقة دوماً في بث العديد من البرامج المتنوعة ذات الكفاءة العالية والتي ساهمت في بث الوعي القومي بين أبناء شعبنا، جنباً الى جنب مع فضائية Assyria TV. لكن المشكلة تكمن بأنها تسقط في هاوية الأخطاء لأسباب عديدة منها، ضعف الكادر الأعلامي العامل، قلة الخبرة في المجال الحرفي و الأكاديمي وقلة التحقيق والتخطيط المسبق، ومن ثم تنهض من جديد بعد تصحيح ماآلت اليه الظروف، لتسقط مرة اخرى في فخ آخر يضاهي الاول في مقدار الضريبة المدفوعة. ونؤكد على أهمية الدورالأيجابي الذي تلعبه عملية النقد والنقد الذاتي والتي تعتبر أحد الوان الأبداع في عملية تقييم الأفكار و الممارسات الحياتية اليومية من خلال النقاش السليم وتفهم الرأي الآخر و تلاشي حالة التصادم بين الأطراف لكي تصب مجمل العملية في مصلحة المشروع القومي، ونسلط الضوء على الخطأ الذي وقعت فيه فضائيةANB خلال تعاملها مع ( ملف مشروع الأعتراف بمذبحة سيميل ) أعلاه :

1 – فقدان صفة المصداقية، حيث لم تكن القناة صادقة مع جمهورها في أسلوب طرح واٍيصال المعلومة الأخبارية الى المشاهد، حيث أكدت الفضائية بأن( الكونغرس الأميركي يعترف بمذبحة سيميل 1933 )، وتم ضخ الخبر بصورة مبالغ فيها وأعطائه زخم فوضوي أعلامي صارخ، ومن هنا تفاعلت جماهيرنا الساذجة بقوة وبسرعة البرق من خلال صفحات التواصل الأجتماعي من مختلف شرائح الشعب منها قيادات وكودار حزبية ودينية ،والتي أبهرت العالم بأن الكونغرس أعترف بالمجزرة، ومن هنا أثبتت الجماهير(التي مثلت القطب الأول من ظاهرة الواقعية الساذجة) بالتفكير الساذج المبني على أسس العاطفة الجياشة أعتمادً للثقة التامة بالطرف الناقل ( العائلة والأقارب- التنظيم الحزبي- القناة وغيرها) دون الرجوع والتأكد من المصدر . علماً بأن مشروع القرار تم تقديمه الى الكونغرس الأميركي ، والآن موجود في لجنة الشؤون الخارجية للكونغرس الأميركي(2) لدراسته ومن ثم أرساله الى أعضاء الكونغرس للتصويت عليه.
2 – بثت قناة ANB برنامج خاص حول مشروع سيميل أعلاه وأجرت لقاء مع عدد من الأشخاص المهتمين بالشأن القومي، مع كامل تقديرنا لبعض الشخصيات ذات الخبرة الميدانية في الشأن القومي والأنساني التي شاركت ضمن اللقاء هذا، لكن للأسف لم يملك معد البرنامج المهنية والبراعة في تقديم الخبر وأمسى البرنامج طوفان من التعابير المفرطة بآيات المدح والثناء ومن ثم تخللته قوالب أنشائية جوفاء خالية من المضامين الأساسية القانونية والسياسية المرتبطة بالملف أعلاه، وكان أغلب المحاورين من شخصيات مستهلكة و فارغة على الصعيد القومي، من تلك الشخصيات التي لها باع سلبي في الشأن القومي، والبعض الآخر لم يتحرك قِيد أنملة حول مذبحة سيميل خلال مسيرته القومية، وتشهد فعالياته السياسية بمدى أهتمامه وبحدة مع أحداث عمليات الأنفال ومذبحة حلبجة الكوردية، وهناك القسم الأكاديمي ذوي الشهادات الفخرية الجوفاء،الغالبية ليس لهم دراية بالماهية السياسية والقانونية للمشروع. كان من المفروض أجراء لقاء مع عدد من الشخصيات القانونية والأكاديمية ذات الشأن والخبرة في القانون الأميركي و النقاط الأيجابية للقانون وتأثيره المباشرعلى الشأن القومي والوطني، حبذا لوكان أحدهم من معمري أبناء شعبنا واكب أحداث سيميل 1933، شخص آخر من آشوريي الطائفة السريانية لاِيجاد تلاحم قومي، وآخر من مدينة ألقوش البطلة والتي ساهمت في أِيواء اللاجئين الآشوريين الناجين من المذبحة ،وقفت الجماهير الألقوشية الغيورة وقتها بالضد من الكنيسة والحكومة التي طالبتهم بتسليم اللاجئين الى الحكومة المركزية، واخيراً كان لابد منكم أجراء لقاء مع عضو الكونغرس الآميركي الآشورية انا ايشو بما لديها من خبرة ميدانية ضمن دهاليز الكونغرس دع من شعورها القومي .

3 – اِرتكز مجمل حديث المحاورين وبصورة مبالغة فيها على تعابير المدح والأطراء الى أميركا ومواقفها الديمقراطية تجاه الشعوب، وهذه هي المرة الأولى التي يناقش الكونغرس الأميركي هكذا قانون لصالح شعبنا. الحكومة الأميركية ليست بذلك الملاك المقدس، والمسيرة التاريخية تشهد حجم الويلات والدمار التي سببتها السياسة الأميركية للعالم ومنها العراق، واود القول ليس هناك عدو او صديق دائم واِنما هناك مصالح دوماً، ومن الناحية الثانية أود الاِشارة بأن الكونغرس الأميركي طرح عدد من القضايا التي تخص شعبنا الآشوري بكافة تلاوينه ، مثالاً :
المشروع المقدم من قبل السيناتور روبرت مينينديز عن الحزب الديمقراطي الأميركي ، والمتمثل الأعتراف بالمذابح الأرمنية 1915-1923 والتي تخلل متن المشروع ذكر اليونانيين و الآشوريين السريان الكلدان وباقي الطوائف، وقد صوت على المشروع بتاريخ 29-10-2019.(3)
أستمع الكونغرس ايضاُ الى العديد من المداخلات والنقاشات حول المذابح الآشورية والتي تم تقديمها من قبل أعضاء الكونغرس، ونقدم لكم مداخلة السيناتور اِليوت اَنجيل من الحزب الديمقراطي الأميركي، في 13 آب 2019 الى الكونغرس(4).

4 – والكثير يتسائل ماذا يجني شعبنا لو تم التصويت على القرار أعلاه، طبق القانون الأميركي اِذا تم التصويت على أي مشروع في أروقة الكونغرس الأميركي، سوف يُبعَث الى اِدارة الرئيس الأميركي للتصويت والموافقة عليه، في هذه الحالة اِذا لم يوافق عليه الرئيس فأِن المشروع سوف يبقى حبراً على ورق ويضع كأرشيف في دهاليز الكونغرس، أما اِذا وافق الرئيس عليه فهذا بحث آخر لانه سوف تنجبر أدارة الرئيس بأستخدام جميع وسائل الضغط السياسية والأقتصادية والديبلوماسية ضد الدول صاحبة الشأن في اِبادة وقتل الشعوب مثال الحكومة التركية او العراقية. لذلك نشاهد اِن مشروع الأبادة الأرمنية وافق عليه الكونغرس بالأِجماع في 29-10-2019 ولكن تم رفضه من قبل الرئيس الميركي ترامب في 17-12-2019 ،(5) لذلك بقي القرار حبراً على ورق، وقد وقفت اِدارة ترامب متفرجة ومنحازة الى الحكومة التركية خلال الحرب الأرمينية الآذرية الأخيرة، اِنها لعبة المصالح .
5 – من الطبيعي تطفو ظاهرة اتباين مابين العديد من مؤسسات و أحزاب شعبنا حول آلية و أسلوب العمل التكتيكي للوصول الى هدف معين، لكن بالغالب يتفق العديد على تلك الأستراتيجية التي تصب نتاجها في خدمة القضية القومية. ولكن اود الأشارة هنا الى القطب الثاني من ظاهرة الواقعية الساذجة والمتمثلة بتلك الأفواه والجماهير الغير واعية والهدامة، والمتربصة لأي حركة يقوم بها القطب الآخر وتحاول دائماً الأصطياد بالماء العكر للوصول الى أهدافها الدنيئة المترتبة بأرضاء مصالحها وعقدها النفسية. لذلك تكون دوماً خاملة ومتقوقعة حول نفسها وتنهض بسرعة متأثرة بحركة الطرف الآخر، بحيث تقوم ببث سمومها والوقوف بالضد من أي فكرة قومية محاولة التشكيك فيها أو انتقادها للنيل منها، وهي مفلسة تنظيمياً وسياسياً وليس فعالة على الأرض وليس لديها البدائل الموضوعية. لذلك وجب علينا عدم الدخول معها في سجال عقيم وعدم أعطائها الأهمية وتبذير الوقت عليها، لأنها تعششعش وتنهض من سباتها حينما تتفاعل معها/ …..

عمانوئيل خوشابا
الخميس 10 كانون أول/ديسمبر 2020
كتابات كوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.