قصيدة بعنوان (أشـباه الرجـال)

بقلم غسـان يونان
قصيدة بعنوان (أشـباه الرجـال)

14 / 10 2020
http://nala4u.com

ظننّـاهـم بشـراً

فآويناهـم

وأطعمناهـم

وألبسـناهـم..

شـاهدنـا وجوههـم،

عرفنـاهـم

“أشـباه الرجـال” هـم..

بالأمـس كـانوا هـنـا

فـي الجـوار،

فـي تركيـا

فـي العـراق

فـي سـوريـا..

هم أنفسـهم

بصماتهـم ذاتهـا

وجوههـم ذاتهـا..

كُنّـا ومنـذ آلاف السـنين

قـد روّضنـاهـم..

عـادوا اليـوم مجـدداً

خطفوا “العـدل” مـن

قُـرانـا

وعلّقـوه علـى باب حـارتهـم

الخشـبي..

قتـلـوا رجـالنـا

سَـبَوا نسـائنـا

انتهكـوا كـرامـاتنـا

والعـالـم سـاكت!..

مـن وقتهـا

لـم نسـمع صوت “العـدل”

ولا صوت دُعـاة الإنسـانيـة

فـتـيـقّـنـا جميعـاً

وعـرفنـا أنهـا كلهـل

مجـرد كلمـات

واقـد انزلقـت تلك الكلمـات

فـي منتصف

عُـهــر حورياتهـم

وتحـت ذيل جنّـات إبليسـهـم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.