صفحة المهى / 15 ــ ما هي الممنوعات في غذاء الكلاب ؟ ـ مواد غذائية سامَّة

ترجمة : شذى توما مرقوس
صفحة المهى / 15 ــ ما هي الممنوعات في غذاء الكلاب ؟ ـ مواد غذائية سامَّة

09 / 07 / 2020
http://nala4u.com

ما هي الممنوعات في غذاء الكلاب ؟ ـ مواد غذائية سامَّة
Was dürfen Hunde nicht essen ? – Giftige Lebensmittel
( المواد الغذائيَّة الضارَّة لِلكلاب ) .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــ موضوع مُترجم عن الألمانية ــ
ترجمة : شذى توما مرقوس
الأحد 6 / أيار / 2018 م

ليس كل المواد الغذائية النافعة للإنسان تكون صحية ونافعة للكلاب أيضاً ، فلقد بيَّن الباحثين أن هناك اختلاف ، إذ يُمكن أن تكون بعض المواد اللذيذة والمُغذية للإنسان ضارّة للكلاب وتقود لظهور أعراض التسمُّم ، فعندما يُعطى الكلب ما هو غير صالح لتغذيتهِ ، أو يقوم الكلب بتناولهِ بنفسهِ دون أن ينتبه صاحبه لذلك تنطبق القاعدة [ الجُرعة ( أو الكمية ) هي التي تُحدِّد السُميَّة ] .
فبينما تُعدُّ الكميات ( أو الجرعات ) القليلة المحدودة غير خطرة ( ورُبَّما صحيَّة في بعض الأحيان ) ، يُمكن أن تقود الجُرعات ( أو الكميات ) العالية من مادة غذائية معينة إلى مشاكل حقيقية خطرة .
المواد الغذائية التالية لا يُسمح بإعطائها للكلاب :
الشكولاتة ، النيكوتين والكوفائين ، الأفوكادو ، البصل والثوم ، العنب والزبيب ، الكبد ، اللهانة .

الشكولاتة :
المعروف أن الشكولاتة تحتوي على الكاكاو ، الكاكاو يحتوي على مادة الـ ( Theobromin ) ، وهي مادة قلوية Alkoloid لها تأثير مُشابه لتأثير الكوفائين في الإنسان .
الكلاب في كل الأحوال لا يُمكنها الهضم والاستخلاص من هذهِ المادة ، ولهذا فعندما يتناولها الكلب يُعاني من اضطراب ( انتكاس ) في الدورة الدموية ، مشاكل هضمية ، وأيضاً ارتجاف .

النيكوتين والكوفائين :
التاباك Tabak والقهوة ، وأيضاً كل المشروبات التي تحتوي على الكوفائين هي عالية السُميَّة بالنسبة للكلاب ، ولأن الجهاز الهضمي للكلاب غير قادر على هضم واستخلاص ( الأيض الغذائي ) هذهِ المادة ، لهذا تبقى هذهِ المادة السًميَّة لوقت طويل في دم الكلب مما تقود إلى اضطراب في ضربات القلب ، مشاكل في الكليتين أو أضرار عصبية .
الجرعة المُميتة بالنسبة للكلب حُدِّدت بـ 5 ــ 25 غرام من التاباك الجاف ، وأيضاً من المُمكن الماء المُنقعة فيه السكائر أن يُسبِّبَ للكلب تسمُماً بالنيكوتين .
أعراض التسمم : التقيؤ ، التشنجات ، القلق وعدم الهدوء ، سرعة التنفس ، تسارع ضربات القلب ، اضطراب في الحركة ، ارتجاف العضلات وأيضاً اضطراب في الدورة الدموية .

الأفوكادو :
ثمرة الأفوكادو ، جذعها ، قشرتها ، حبتها أو لُبَّها ، وكذلك أوراقها تحتوي على الـ Persin ، هذه المادة السامة تؤثر في الكلاب تأثيراً ساماً ، ومن المُمكن أن تقود إلى أضرار مُميتة للعضلات القلبية .
من المُضاعفات الأُخرى التي تتسبَّب فيها ثمرة الأفوكادو للكلاب هي : السُعال ، اضطراب في التنفس ، اضطرابات في الهضم ، ضعف عام ، القلق وعدم الهدوء .
أيضاً عندما تكون ثمرة الأفوكادو حاوية على كمية محدودة من الـ Persin فإنها تقود إلى مشاكل صحيَّة ، فنسبة الدهون العالية الموجودة في الثمرة ( الطبقة اللحمية من الثمرة ) تقود إلى الإسهال أو التقيؤ .
من المُمكن أيضاً وحينما يبتلع الكلب ثمرة الأفوكادو كاملة فأنه قد يُعاني فيما بعد من أنسداد الأمعاء .

البصل والثوم :
جميع أنواع البصل والثوم لهم تأثير سُمِّي على الكلاب ، هذا التأثير السُميّ المُتكوِّن من ارتباط كبريتي Schwefel verbindung يُهاجم كريات الدم الحمراء ويُصيبها بالضرر .
فعندما يتعرض الكلب لهكذا حال يُصاب بفقر دم خطر على حياته .
رغم إن الكمية السُمِيَّة الموجودة في البصل أعلى مما هي عليه في الثوم ، إلا أنه لا يُنصح باستعمال الثوم لمُكافحة الطفيليات ، حيثُ أن خمسة غرام من الثوم لكل كيلوغرام ( 5 غم / كيلو عرام ) من وزن الحيوان تكفي لِتُحدث التسمُم للكلب .
هذه الكمية ( 5 غرام من الثوم لكل كيلو غرام من وزن الكلب ) تُقدر تقريباً بفصين من الثوم .

العنب والزبيب :
العنب والزبيب هما مادتان سُميَّتان للكلاب ، وتناولهما يُسبِّب الأعراض التالية لدى الكلاب :
التقيؤ ، الإسهال ، التشنجات ( الانقباضات ) في المعدة ، ارتجاف .
في حالة تناول الكلب لكميات كبيرة ( جرعات عالية ) منهما قد تُصاب الكليتين بالعجز وهذا قد يقود بدوره للموت أحياناً ، خصوصاً الزبيب درجة سُميّته عالية ، ذلك لأن المادة السُمِيَّة مُركزة فيه بشكل كبير ، ولكن لحد الآن لم يتمكن الباحثون من تحديد الكميات المُميتة من الزبيب ، إلى حد الآن توجد فقط تقديرات ( تخمينات ) أدلى بها بعض الباحثين الأمريكيين قدرت إن كمية 11,6 غرام من العنب للكيلو الواحد من وزن الكلب تُعتبر خطرة على حياته .

الكبد :
يتوفر الكبد على فيتامين A ، وهكذا هو مصدر طبيعي من مصادر التغذية ، كميات قليلة منه لا تأتي بضرر ، في حالة تخطي المقادير العادية ( الكمية العادية ) المقبولة من الكبد ، فمن المُمكن أن تؤدي إلى فرط الفيتامين ( Hypervitaminose ) ، الأعراض هنا قد تكون مثلاً مشاكل في الجلد ، أو سقوط الشعر ، وفي حالات نادرة يؤدي فرط التزود بفيتامين A إلى تغيُّر في حالة العظام ، اضطراب في حركة العضلات التوجُهية وأيضاً التقيؤ .

الحليب :
أيضاً وغالباً ما تُعاني الكلاب من مدى( أو حدود ) قدرتها على تحمل كمية اللاكتوز .
الكلاب البالغة بالذات تكون حساسة من الكمية المُفرطة في تناول منتجات الحليب ، ذلك لأن فعالية الأنزيم Laktase المسؤول عن تفتيت عُنصر سكر الحليب ( اللاكتوز ) تقلُّ فعاليته مع تقدم عمر الكلب ، وهكذا فإن اللاكتوز المُتناول لا يُمكن هضمه ويترسب في الأمعاء الغليظة والنتيجة تكون تكدُس اللاكتوز بكميات كبيرة هناك ومشاكل في الهضم .
مقدار 20 مل لكل كيلوغرام ( 20 ml / kg ) من وزن الكلب يومياً يُعتبر مقدار مُمكن لمعدة الكلب تحمُّله ، لكن لا يجوز تخطي هذهِ الكمية .
في حالة الحليب المُنتج خصيصاً للقهوة ( Kondensmilch ) والذي يحتوي على نسبة عالية من اللاكتوز فيجبُ أن لا تتعدى الكمية المُعطاة للكلب أكثر من عشرة مل لكل كيلو غرام واحد ( 10 ml / kg ) من وزن الحيوان .
منتجات الحليب الأخرى كاللبن أو الكوارك فعلى العكس يُنصح بها في حالات مشاكل المعدة ولكن أيضاً بكميات قليلة ومحدودة جداً حتى تُعدُّ صحيَّة .

العظام :
عموماً يُنصح بتجنب إعطاء الكلاب العظام ، وخصوصاً العظام النيّة ( الغير المطبوخة ) من عظام الدجاج أو الحيوانات البريَّة ، وأيضاً العظام المطبوخة ، يعود سبب ذلك إلى الخطر القائم نتيجة الزوايا الحادة للعظام والدقيقة ، وقد يُعاني الكلب نتيجة لذلك من إمساك ، وفي حالات أُخرى أخطر قد تؤدي إلى انسداد المعدة والأمعاء ، إضافة إلى إن العظام القويَّة الصلبة تُخلِّفُ أضراراً بالغة في الأسنان وتجويف الفم ( الخطم ) ، أو في المجرى الهضمي .

البيض الغير المسلوق :
إطعام الكلب بيضاً مسلوقاً سلقاً تاماً لا اعتراض عليه حيث إن بيض الدجاج غني بالعناصر الغذائية والحوامض الأمينية الأساسية والتي تُساعد في بناء الجسم وتحمي خلايا العضلات ، ومهمة أيضاً في عمليات الأيض الغذائي .
لكن البيض الغير المسلوق ( النيء ) ممنوع بتاتاً تغذية الكلاب بهِ ، حيث إن البيض يحتوي على مثبطات الأفيدين والتربسين ( Avidin und Trypsininhibitoren ) ، وكلا العُنصرين يعملان على إعاقة هضم الكثير من العناصر الغذائية الأُخرى و تقود إلى عسر الهضم .

المكاداميا ( من المُكسَّرات ) ، ونواة الثِمار :
جميع هذه المواد ( المكاداميا والتي هي نوع من المُكسَّرات ، ونواة الثِمار ) تحتوي على الأميغدالين ( Amygdalin ) الذي يؤدي إلى تعطيل الخلايا التنفُسيَّة ، لهذا السبب من المُمكن أن تُشكِّلُ خطراً على حياة الكلب لو تمّ تغذيته بها .

اللهانة ( فصيلة الورقيات ) :
تغذية الكلب على اللهانة النية ( الغير المطبوخة ) قد تُسبِّب له تجمع الغازات وتقلصات ( تشنجات ) في البطن ، ذلك لأن اللهانة تحتوي على الـ Disaccharide والتي هي من المواد الصعبة الهضم .

وهكذا فإن المواد المار ذكرها يُنصح بعدم تغذية الكلب عليها ، ولا حتى في حالة عدم ظهور أية أعراض تسمُّم سابقة ، ذلك لأن تغذية الحيوان عليها لفترة طويلة وبمقادير صغيرة مسموح بها يؤدي إلى تراكم التأثير السُمِّي لها وتُسبِّب الأضرار البليغة لأعضاء الكلب قد لا ينتبه لها صاحب الحيوان .
التغذية المُتبعة والمًناسبة لكل كلب وحاجاته الجسميَّة تكون صحيَّة ومفيدة ، ومن خلال هذهِ التغذية المُناسبة والصحيحة يستفاد جسم الكلب من العناصر الموجودة فيها بشكل سليم يُساعد في سدِّ احتياجات جسم الكلب وبنائهِ .

المصدر :
http://Futalis.de/hunderatgeber/ernaehrung/grundlagen/fuetterungstipps/verbotenelebensmittel/liste

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.