في (الوطنية الحقيقية) ليأخذ السوريون العبرة من التاريخ الأمريكي

بقلم سليمان يوسف
shuosin@gmail.com
في (الوطنية الحقيقية) ليأخذ السوريون العبرة من التاريخ الأمريكي

31 / 05 / 2020
http://nala4u.com

إلى أصحاب المشاريع والأجندات والخرائط القومية الخاصة (اللاوطنية ) في سوريا والمنطقة.. بداية تشكلت (الولايات المتحدة الأمريكية) من 13 ولاية، كانت مستعمرات بريطانية. مع أن معظم سكان هذه الولايات هم من أصول( إنكليزية ) يتحدثون الإنكليزية، لكنهم لم ينظروا يوماً لأنفسهم على أنهم جزء من (أمة بريطانية أو انكليزية).
سكان هذه الولايات قاوموا (الاستعمار البريطاني)، حتى اعترفت بريطانية 1782 باستقلالها وبهذا الاستقلال نشأت دولة ( الولايات المتحدة الأمريكية) . هذه هي الوطنية الحقيقية التي جعلت من أمريكا أقوى وأعظم دولة في العالم..

في سوريا بسبب النهج الاسلامي (العنصري اللاوطني) للحكومات العربية الاسلامية التي تعاقبت على حكم سوريا ، (السوري العربي) يشعر بأن العربي في اليمن والسعودية وجزر القمر اقرب اليه من السوري( الآشوري و الكردي و الأرمني والتركماني و …) ..
(السوري المسلم) يشعر بأن المسلم الباكستاني والايراني والماليزي والبوكوحرامي و الداعشي، أقرب اليه من السوري المسيحي . طبعاً، وبالعكس .. و كادت أن تمحى ( الدولة السورية) وتزول من الخريطة السياسية للعالم، بسبب أوهام وعنصرية القوميين العرب، اللذين سلموا الدولة السورية لمصر عبدالناصر ، خدمة لمشروعهم الامبراطوري الاستعماري وقيام (الجمهورية العربية المتحدة) ، رغم عدم وجود أي رابط عروبي اسلامي بين سوريا الآرامية السريانية ومصر الفرعونية قبل الغزو العربي الإسلامي. الى تاريخه يتباكى القوميون العرب على (سنوات الوحدة المشؤومة) مع مصر ، تحولت خلالها سوريا الى ( مستعمرة مصرية).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.