حين تحرض المرجعيات الاسلامية على (الارهاب الاسلامي)

بقلم سليمان يوسف
shuosin@gmail.com
حين تحرض المرجعيات الاسلامية على (الارهاب الاسلامي)

30 / 05 / 2020
http://nala4u.com

تعقيباً على العمليات الارهابية التي يقوم بها لاجئون مسلمون في أوربا ، يقول شيخ الأزهر (أحمد الطيب):
” تهميش المسلمين في الغرب أدى لانتماء بعض شبابهم للجماعات المتطرفة “..

شيخ الأزهر (أحمد الطيب)

طيب يا فضيلة الشيخ وماذا عن مسيحيي المشرق ، الشعوب الأصيلة في المنطقة وليسوا بجاليات وافدة أو مهاجرة ، إنهم ليسوا فقط مهمشين وإنما مضطهدين ( سياسياً ، دينياً ، اجتماعاً ، عرقياً) ،وفي بعض البلدان يتعرضون الى (ابادة جماعية) على ايدي الجماعات الإسلامية في ظل صمت الحكومات والشعوب الاسلامية، كما هو حال أقباط بلدك مصر وآشوريي العراق وتركيا ؟؟
لماذا لم يظهر بين مسيحيي المشرق ارهابيون ومتطرفون انتحاريون ،يذبحون ويقتلون الأبرياء تحت رايات المسيحية، كما ظهر بين مسلمي أوربا والغرب ؟؟ ..
تطلق هذه الأكاذيب وأنت تعلم بان الجاليات الاسلامية في الغرب الأوربي هربت من جور وظلم حكوماتها العربية و الاسلامية ، الى نعيم الديمقراطية والحريات والعيش الكريم والأمن في ” دول الكفار” وفق فهمكم ووصفكم لها… أكاذيبك ونفاقك يا فضيلة الشيخ، هي لتبرير إرهاب وجرائم الجاليات الاسلامية والتحريض على مزيد من الارهاب الاسلامي بحق من آواهم واحتضنهم.. هذا ليس بغريب على من يرفض تكفير عصابات (تنظيم الدولة الاسلامية- داعش) الارهابية، لمجرد أنها تنطق بالشهادتين. .. يا شيخ مشيخة الأزهر:
ماذا عن مسلسل خطف القبطيات المسيحيات من قبل مسلمين داخل مصر وليس في أوربا ؟ .
هل المسلمون في مصر مهمشون ومضطهدون حتى يقوموا بخطف القبطيات المسيحيات وتفجير الكنائس ؟؟؟..
لماذا أنت ومشيختك وحكومتك صامتون على ظاهرة خطف القبطيات والتعدي الممنهج على الأقباط المسيحيين؟؟؟..
ماذا لو قبطي مسيحي خطف (مسلمة)؟؟
أنكم ستبيحون قتله وقتل عائلته وحرق كل مالهم من منازل وممتلكات ، بل أنكم ستشعلونها حرباً طائفية و(حرب إبادة) على أقباط مصر المسيحيين…
يا شيخ المنافقين تذكر بانك قبل عامين وقعت ” وثيقة الأخوة ” مع بابا الفاتيكان .. لماذا وقعت هكذا وثيقة وعقيدتك الاسلامية ترفض وتنكر وجود أديان غير (الاسلام) .هذا ما قلته وأكدته أنت و في أكثر من مناسبة “لا يوجد أديان بل هناك دين واحد هو الإسلام “. وقعت الوثيقة لتجميل صورتكم و(صورة مشيختكم) القبيحة أمام العالم.. في ضوء أكاذبك ونفاقك وتبريرك لإرهاب(الجماعات الاسلامية) ، من حقنا أن نقول بان مشيختكم ( مشيخة الأزهر) هي لإنتاج وتفريخ (فقهاء التكفير و الارهاب ) وليس علماء دين لنشر التسامح والمحبة بين اتباع الديانات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.