تكريم شيخ المدربين العراقيين في الذكرى الـ١١ لرحيله

تكريم شيخ المدربين العراقيين في الذكرى الـ١١ لرحيله

28 / 05 / 2020
نالافوريو / العربي الجديد – بغداد

استذكر الوسط الرياضي العراقي، اليوم الأربعاء، الذكرى الـ11 على رحيل شيخ المدربين عمو بابا، والذي توفي عام 2009 بعد صراع طويل مع المرض.

وتسعى الهيئة التطبيعية للاتحاد العراقي لكرة القدم، بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة وأمانة بغداد، إلى إعادة تأهيل قبر عمو بابا والمتحف الخاص بتاريخه ومقتنياته، لأجل رد الدين للخدمات التي قدمها للكرة العراقية.

وقال وزير الشباب والرياضة العراقي، عدنان درجال، في ذكرى وفاة عمو بابا، ببيان رسمي: “شيخ المدربين حفر اسمه في تاريخ الكرة العراقية وطرّزه بحروف من ذهب، أبدع وقدم الكثير، محققاً أفضل الإنجازات لاعباً ومدرباً”.

وأوضح “من أساسياتنا وأخلاقنا أننا لا ننسى رد الدين لمن يستحق، وسنحاول قدر المستطاع العمل على تنفيذ وصيته التي نعدّها أمانة وواجبا تحتمه المسؤولية، وسيتم التعاون مع أمانة بغداد لإعادة تأهيل القبر والمتحف بما يليق به. رحم الله عمو بابا إنساناً ورمزاً وطنياً وقامة شامخة لن يغيّبها الموت طالما تذكّرناه”.

وتوفي عمو بابا عن عمر يناهز 75 عاما بعد صراع مع المرض، قبل أن يدفن قرب ملعب الشعب الدولي، وذلك بناء على وصيته، فيما تعود ولادته إلى السابع والعشرين من تشرين الثاني/نوفمبر 1934.

ويُعد عمو بابا، الذي لُقب في عام 2000 بمدرب القرن العشرين، أحد أساطير التدريب في الكرة العراقية، ويعود له الفضل في اكتشاف العديد من الأجيال والنجوم على مر السنوات، في الوقت الذي قاد فيه منتخب العراق إلى تحقيق العديد من البطولات القارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.