كورونا حول المنازل إلى كنائس …

بقلم سليمان يوسف
‏كورونا حول المنازل إلى كنائس …

15 / 04 / 2020
https://nala4u.com

كورونا حول المنازل إلى كنائس .. بصمت وبقلوب مكسورة (القامشلي) تستقبل أحد الشعانين وعيد القيامة !!! مدينتي (القامشلي) ،عروسة الجزيرة السورية ، الجميلة والمتميزة بكل شيء، عبر تاريخها الممتد لقرن كامل من الزمن، للمرة الأولى الصمت يخيم على كنائسها الثلاثة عشرة، ايام الأعياد المجيدة. بقلوب مكسورة بفرح صامت استقبل ابناء القامشلي أحد الشعانين وعيد القيامة. دقات نواقيس حزينة. صلبان خجولة تنتظر من يرفعها… نور شموع مكسوفة . قداديس إلهية من غير مصلين . غابت عنها جوقات الأطفال وباقات الورد وأغصان الزيتون و زغاريد النسوة . وحدها مواقع التواصل الاجتماعي كانت الفسحة المتاحة لتبادل تهاني العيد . إنه زمن كورونا الذي خطف بهجة الأعياد وحول المنازل الى كنائس وأخلى الشوارع والحدائق من الأطفال. حتى المتوفين(موت طبيعي) هذه الايام ، يصلى عليهم في المنزل . يدفنون بصمت، من غير جناز وبدون مشيعين..

تسع سنوات (حرب مستعيرة) وسلسلة طويلة من التفجيرات الارهابية ضربت القامشلي ، لم يتردد أبناء هذه المدينة، بالذهاب الى كنائسهم لحضور القداديس الالهية ورفع ابتهالاتهم الى الله . لكن مع (حرب كورونا) ، التي تقتل بصمت ومن غير نار ودخان ومن دون أزيز رصاص، أختلف الأمر وتغيرت الحسابات ، خاصة مع توارد الأخبار عن وفيات من أبناء القامشلي المغتربين في دولة السويد وفي غيرها من دول الشتات والمنافي. في ظل إجراءات الحذر والحجر المنزلي للوقاية من (وباء كورنا)، تبدو القامشلي هذه الأيام كما لو أنها في (حداد وطني). حتى الآن ،لا معلومات عن حصول إصابات أو وفيات بفيروس كورونا في مدينة القامشلي، هذا مبعث تفاؤل ..قيامة مباركة .المسيح قام حقاً قام .. على أمل ورجاء قيامة سوريا جديدة من تحت ركام الحرب. أعياد مجيدة … سلامات للجميع من هذا (الوباء العالمي – كورونا).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.