تعليق واحد (1) على “مؤامرة اغتيال مار بنيامين ومعركة الثأر/ الجزء الأول – رد

  1. ارى البارحه واليوم هو نفس الشئ الشئ توجد شعوب في دمها الخيانه رغم ماقاموا به الاثوريين من وقوفهم مع الملا مصطفى ولكن للاسف اخوتنا الاكراد عندما يكونون في موقف ضعيف يكونون قوميين وبعد استقرارهم ينقلبون دينيون وبعدها اول الناس يقومون بااحتقارهم هم الاثوريين لكونهم مسيحيين وكذلك ماحصل لااخوتنا اليزيديين عام 2014 سلمتهم القياده الكرديه لداعش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.