تحديث (1); أين حقي يا ناس ؟

بقلم جان يلدا خوشابا
أين حقي يا ناس ؟

2020-02-24
http://nala4u.com

قضيت نصف عمري
أكتب لأجمل بقعة في الكون ….. نالا
والنصف الآخر في المنفى
بعيد عن قريتي الأم كشكاوا
بوشاية وخديعة ، حقد وغيرة
كتبوا عني ، أهدر من كانوا جيراني دمي
سرقوا حقي ، سلبوا أرضي
والأنكى أنهم طالبوا برأسي
فضاقت الأمور بي
وملِلْتُ التخفي
فعزفت الرحيل مضطراً
بعد خانني حظي
فلملمت الجراح
وكومة الأشواك
تركت نالا حزيناً
مصدوماً بالتجني
وإلى المنفى والطريق الموحش
والاغتراب كان ودربي .

والبقية تأتي
جاني
2020-02-24

رد

Gabriel Gabriel
يوم 25 فبراير 2020 الساعة 9:16 ص

الاخ العزيز الاستاذ جان يلدا خوشابا المحترم
تحية عطرة
اصبح من الواضح ان اخذ الحقوق لم يعد بالقانون، لان هذا القانون هو مسيطر عليه منذ اليوم الاول لصدوره. انهم، اي الذين نسجوا القانون لم ياخذوا بنظر الاعتبار شعبنا على الاطلاق، فالقانون مستمد اولا من شريعة لا علاقة لنا بها، ومن شريعة تكره الاخر وتحاربه وتناصبه العداء، لا بل حتى ان مضامين هذه الشريعة تمتلك ما يمكن وصفه وبكل قوة بانها شريعة عنصرية… لذا يا صاحبي لم يبق امامنا الا ان ناخذ حقنا بايدينا، واخذ الحق بالايدي له متطلبات الجميع يعرفها، فهل نستطيع ؟ تحياتي

جان يلدا خوشابا
Sat 2020-02-29 03:51

اخي وصديقي جبرائيل المحترم
تحية
نعم من كانوا معي وسكنوا بقربي قد اختلفوا معي يوماً
ثم حاولوا منعي من الكلام وبعدها من الكتابة وثم من المطالبة بما هو لي وحقي
هذه واحدة من قصص ابناء امتي
حاربوني وهددوني فكان القرار وإلى المنفى مثل غيري
اشكر فيك روح المشاركة والقيم ومحبة الأرض
تحية من الأعماق
والبقية تأتي
جاني

Mart Shmoni Church in KashKawa village / Nala – Nohadra

تعليق واحد (1) على “تحديث (1); أين حقي يا ناس ؟

  1. الاخ العزيز الاستاذ جان يلدا خوشابا المحترم
    تحية عطرة
    اصبح من الواضح ان اخذ الحقوق لم يعد بالقانون، لان هذا القانون هو مسيطر عليه منذ اليوم الاول لصدوره. انهم، اي الذين نسجوا القانون لم ياخذوا بنظر الاعتبار شعبنا على الاطلاق، فالقانون مستمد اولا من شريعة لا علاقة لنا بها، ومن شريعة تكره الاخر وتحاربه وتناصبه العداء، لا بل حتى ان مضامين هذه الشريعة تمتلك ما يمكن وصفه وبكل قوة بانها شريعة عنصرية… لذا يا صاحبي لم يبق امامنا الا ان ناخذ حقنا بايدينا، واخذ الحق بالايدي له متطلبات الجميع يعرفها، فهل نستطيع ؟
    تحياتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.