تحديث(2);قصيدة بعنوان – موطني / ردود

بقلم جان يلدا خوشابا
قصيدة بعنوان – موطني

09 / 02 / 2020
http://nala4u.com

لا زَال قلبي ينبض
رغم بعد المسافات
في عشق موطني
يسرح
ولازلت أحلم
عبر السنوات
أن يأتي يوماً
ومع الطّيور والعصافير
في قريتي نالا
أمرح
ما زلت أكتب عن قصتي
وبلدي أشور
لعلي يوماً لأولادي
ما فقدته
أشرح .

والبقية تأتي
جاني
09 / 02 / 2020

رد

Gabriel Gabriel
يوم 10 فبراير 2020 الساعة 9:34 ص

عزيزي الاستاذ جان يلدا خوشابا المحترم
الوطن بناسه، وما دمنا خارج الوطن، يبقى معرض للاغتصاب من كل حدب وصوب… من الكرد والعرب.
الكرد والعرب يعرفون جيدا مدى حبنا لارضنا ووطننا، لاننا الاصل، ومع ذلك يواصلون ضغوطهم علينا كي يستمر نزيف الهجوة عندنا … والغاية ابعادنا عن ارضنا ووطنا. اما لماذا؟ الجواب انها فلسفة حياتهم التي اكتسبوها من دينهم!
تحياتي وعاش قلمك المحب.

****************

جان يلدا خوشابا
11 / 02 / 2020

العزيز الصديق جبرائيل المحترم
تحية
أنه الحلم الذي يغازلني ويغزو تجاويف صدري واشتياقي لتراب قريتي وماءها وسماءها والي مرابعها وأهلها الطيبين
الأفاضل
كلما أخلد للراحة أرى نالا مثلما ترى انت دهي وغيرها من قرانا الابية الجميلة البعيدة
كلي املاً وكلي شوقاً لموطنها الأصلي
وكلما أزوره وابقى هنالك لفترة احبه اكثر وأكبر
تحياتي لك يا من تعشق تلك الارض وتحبها بل وتقدسها مثلي
تحية لك وشكراً على الردود الجميلة والتي احتفظ بها في مخيلتي ومفكرتي .
وحتى اللقاء لك مني كل المنى والسؤدد .

والبقية تأتي
جاني

تعليق واحد (1) على “تحديث(2);قصيدة بعنوان – موطني / ردود

  1. عزيزي الاستاذ جان يلدا خوشابا المحترم
    الوطن بناسه، وما دمنا خارج الوطن، يبقى معرض للاغتصاب من كل حدب وصوب… من الكرد والعرب.
    الكرد والعرب يعرفون جيدا مدى حبنا لارضنا ووطننا، لاننا الاصل، ومع ذلك يواصلون ضغوطهم علينا كي يستمر نزيف الهجوة عندنا … والغاية ابعادنا عن ارضنا ووطنا. اما لماذا؟ الجواب انها فلسفة حياتهم التي اكتسبوها من دينهم!
    تحياتي وعاش قلمك المحب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.