المعارضات السورية ومقتل (السليماني).

المعارضات السورية ومقتل (السليماني) :
بقلم الناشط الاشوري سليمان يوسف

بغض النظر عن الموقف السياسي، لا نتأسف على مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني (قاسم سليماني ومن معه). لكن نتأسف على المعارضات السورية التي هللت وابتهجت واحتفلت بمقتل (قاسم السليماني ) بغارة أمريكية على موكبه على طريق مطار بغداد. هذه المعارضات، لا أدري هل هي جاهلة أم متجاهلة بأن أمريكا اغتالت قاسم سليماني ليس لأجل عيون الشعب السوري ولا لأجل الشعب العراقي ولا لأجل الشعب اللبناني ، هي اغتالته رداً على الابتزازات الايرانية الأخيرة لأمريكيا وحماية للمصالح الأمريكية في المنطقة من الخطر الايراني. أن ترى هذه المعارضة السورية في مقتل (سليماني) مكسب لها ولـ “ثورتها” وضربة وخسارة لـ(النظام السوري)، باعتبار ايران ابرز حلفاء النظام، هو نوع من (الغباء السياسي)، وموقف يعبر عن مدى (الافلاس السياسي) الذي وصلت اليه هذه المعارضات السورية. .. لا أدري كيف لهذه المعارضات أن تفاوض وتحاور النظام السوري في اطار”اللجنة الدستورية”، أو في اطار لقاءات وجلسات جنيف، وهي(المعارضات) مازالت تراهن على أمريكا وحلفائها في القضاء على النظام السوري ؟؟؟

سليمان يوسف
https://www.facebook.com/s.yusph
03 / 01 / 2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.