مشاهدة التلفاز تساعد على الشفاء!

مشاهدة التلفاز تساعد على الشفاء!

18 / 12 / 2019
نالافوريو / ايلاف

اكتشف باحثون بريطانيون أن مشاهدة التلفاز عند الخضوع لعمليات مؤلمة من الممكن أن تقلل من كمية الأدوية المطلوبة وتُسَرِّع عملية الشفاء عبر تشتيت انتباه الدماغ !
وقال الباحثون إنه قد تتم الاستعانة عما قريب بسماعات رأس تتيح للمرضى في المستشفيات مشاهدة مسلسلهم أو فيلمهم المفضل عبر التلفاز خلال خضوعهم للعمليات الجراحية البسيطة بهدف تخفيف الألم عليهم وتسريع وتيرة شفائهم في الأخير.

وأكد الأطباء الذين يجرون تجارب واختبارات بهذا الخصوص أن ذلك الإجراء قد يحد من كمية الأدوية التي يحتاجها المريض وتُسَرِّع في نفس الوقت عملية تماثله للشفاء.
وأوضح الباحثون أن الفكرة التي تعتمد عليها تلك الطريقة العلاجية الجديدة هي أن تلك السماعات التي تتيح للمرضى مشاهدة ما يفضلوه عبر التلفزيون تشتت انتباههم أثناء خضوعهم للعمليات المؤلمة التي تجرى تحت تأثير التخدير الموضعي.

ويأمل الأطباء ألا تساعد تلك الطريقة المرضى على تخفيف شعورهم بالألم فحسب، وإنما التقليل من حاجتهم أيضاً إلى التخدير، وذلك لأنهم يركزون على مشاهدة المحتوى الذي يفضلونه تلفزيونياً عبر سماعات الرأس، وليس على العمليات التي يجرونها.

ونقلت صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن دكتور كلير بينت، أخصائية الأشعة التداخلية لدى مستشفيات رويال بورنموث وكرايستشيرش في دورست، قولها “في مثل هذه النوعية من العمليات الجراحية، حيث يتم استخدام مخدر موضعي، يحصل أيضاً حوالي 70 % من المرضى على مسكنات للألم. وليس هناك سبباً سريرياً يدعو لمنحهم مسكنات ألم، فهي تستخدم فقط في تهدئة قلقهم أثناء العملية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.