خبر وتعليق

الخبر

النائبة بيدء خضر السلمان تطالب بإدراج اسم السريان في الدستور وتستحصل تأييد نواب المكون المسيحي

المصدر;عشتارتيفي كوم
2019-12-12

طالبت النائبة بيدء خضر السلمان لجنة التعديلات الدستورية في مجلس النواب بضرورة ادراج اسم السريان في الدستور بموجب مذكرة صادرة من مكتبها اكدت فيها على ان تهميش اسم السريان وعدم ذكرهم في الدستور الاتحادي النافذ للعام 2005 هو اجراء غير منصف ومجحف في التعبير عن وجودهم وانتمائهم القومي والثقافي وارثهم الحضاري والتاريخي الذي اسهم به علمائهم ومفكريهم وفلاسفتهم بمختلف العصور ولكافة مجالات الحياة الانسانية , فأصالتهم مستمدة من وجودهم القومي والتاريخي جنباً الى جنب مع ابناء شعبنا من الكلدان الاشوريين .

وعلى الرغم من ان (الكلدان السريان الاشوريين )هم مكون عراقي واحد تجمعهم اللغة والثقافة الواحدة والتاريخ المشترك الذي يمتد لألاف السنين , الا ان الدستور العراقي قد اغفل عن ذكر السريان في المادة (125) منه التي نصت :

(( يضمن هذا الدستور الحقوق الإدارية والسياسية والثقافية والتعليمية للقوميات المختلفة كالتركمان، والكلدان والآشوريين، وسائر المكونات الأخرى، وينظم ذلك بقانون))

وقد نتج عن هذا الاجراء عدم ذكر السريان في قانون البطاقة الوطنية الموحدة رقم (3) للعام 2016, لان الدستور يعتبر القانون الاسمى في البلاد ومنه تنبثق القوانين والتشريعات الاخرى .

وانطلاقاً من ايماننا بالانتماء القومي للسريان ووحدة ابناء شعبنا المسيحي الكلداني السرياني الاشوري كأحد مكونات شعبنا العراقي , وحفاظاً على حقوق هذا الشعب ولضمان ديمومة وجوده في العراق وشراكته السياسية الى جانب بقية المكونات القومية والدينية الاخرى.

واستناداً الى ما نص عليه الدستور العراقي في مواده التي تؤكد على ضمان حقوق المواطنين السياسية والادراية والمدنية والثقافية وحرياتهم الاساسية , وما نص عليه في المادة ( 3) بأن العراق متعدد القوميات والمذاهب , والمادة ( 14) التي نصت على ان العراقيين متساوون امام القانون دون تمييز بسبب الجنس او العرق او القومية , فقد طالبت النائبة بيدء بتعديل المادة ( 125 ) من الدستور وكما يلي :

(( يضمن هذا الدستور الحقوق الإدارية والسياسية والثقافية والتعليمية للقوميات المختلفة كالتركمان و( الكلدان السريان الآشوريين ) وسائر المكونات الأخرى، وينظم ذلك بقانون )).

اي ان تعديل هذه المادة يكون من خلال :-

1- ادراج اسم السريان مع الكلدان والاشوريين

2- حذف حرف ((الواو)) بين الكلدان والسريان والاشوريين كونهم شعب واحد

والجدير بالذكر ان نواب المكون المسيحي قد ايدوا طلب النائبة بيدء ووقعوا على مذكرتها مبدين تضامنهم مع قضية ادراج اسم السريان في الدستور .

المكتب الاعلامي للنائبة
بيدء خضر السلمان
عضوة كتلة بابليون النيابية

**********************************************************************************************

التعليق

خير الكلام ما قل ودل;

وكما يقول المثل العراقي ( جانت عايزة وألتمت) اي بمعناه.. عندما يكون وضعا ما مليء بالهرج والفوضى…يبدوا ان منفذي التسميات ما زالوا منصاعين لاولياهم لزيادة عربات القاطرة ..ربما تشمل التسميات معظم الحروف الابجدية..ولما لا.. ؟

13 / 12 / 2019
http://nala4u.com

تنويه (nala4u ); يتبنى التسمية الآشورية كأمة وتاريخ ولغة وليس ملزماً بما يسمى ((كردستان)) . .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.