بيت لحم تستعيد جزءا من مذود المسيح

بيت لحم تستعيد جزءا من مذود المسيح الذي نُقل لإيطاليا قبل ألف عام

نالافوريو / لينغا
25 /11 / 2019

نقلت مصادر عن رئيس بلدية بيت لحم أنطون سلمان قوله، انه سيتم إعادة جزء من المذود الذي ولد فيه المسيح، من إيطاليا إلى كنيسة المهد، خلال الأيام المقبلة.

وبحسب سلمان، فإن ذلك يأتي عقب زيارة الرئيس محمود عباس إلى إيطاليا، وطلبه من البابا فرنسيس، إعادة المذود الخشبي الموجود في كنيسة ماري ماجوري “العذراء الكبرى” الإيطالية. وذكر أن الحديث في البداية جرى عن إعادة المذود مؤقتا إلى كنيسة المهد، إلا أن البابا قرر إعادة جزء منه ليبقى فيها بشكل دائم. وبحسب ما نقلت لينغا، فقد قال سلمان، إن المذود أخرج من بيت لحم قبل نحو 1000 عام، مؤكدا أنه سيتم تسليمه إلى حراسة الأراضي المقدسة “الآباء الفرنسيسكان”، ومن المرجح أن يوضع داخل كنيسة القديسة كاترينا. ونجد أول ذكر للمذود في إنجيل لوقا (٢: ٦-٧): “وبَينَما هما فيها حانَ وَقتُ وِلادَتِها، فولَدَتِ ابنَها البِكَر، فَقَمَّطَتهُ وأَضجَعَتهُ في مِذوَدٍ لأَنَّهُ لم يَكُنْ لَهُما مَوضِعٌ في الـمَضافة.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.