مقابلة مع اللاعب المبدع ريبين سولاقا

ابرز ما ذكره ريبين سولاقا في مقابلته مع جريدة Aftonbladet السويدية الشهيرة

24 / 11 / 2019
نالافورريو / كورة عراقية

“مباراة ايران!
“في المعسكر الاخير للمنتخب التحق بعض اللاعبين الجدد. سألت احدهم عن عمره فقال انه من مواليد 1986. شكله كان يوحي بانه اصغر بكثير ولكنه اخبرني انه لا يمتلك سجلات او اوراق تظهر مواليده لذلك كان عليه تخمين عمره”

“من الصعب ان يأتي لاعب مغترب جديد للمنتخب. بعض اللاعبين يرون أننا لم نمر بما مروا به، لم نعاني مثلهم، ثم نأتي ونأخذ فرصتهم. وأنا أفهمهم ، ربما لو كنت في مكانهم لفكرت بنفس الطريقة.”

“اخبرت فريقي الصربي انني ارغب بمغادرة النادي في الانتقالات الشتوية في حال استمراري باللعب في مركز الوسط”

أتذكر عندما فاز العراق بكاس آسيا عام 2007. كان عمري 15 عاما، أخرجني أبي بالسيارة، كانت هناك فوضى واحتفالات في الشوارع (في السويد)

إذا لعبنا كأس العالم في قطر ، فسيكون لدينا 50 الف مشجع هناك في كل مباراة. ولو تم تسهيل التذاكر والفيزا لهم لتواجد 500 الف في كل مباراة لو كان ذلك ممكن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.