(بالاشورية -in Assyrian);التعصب القبلي والعشائري في الكنيسة

في بعض الكنائس ومع بعض الناس اصبح التمييز والتفرقة وحب المال والمناصب والتعصب القبلي والعشائري والطائفي أهم من المحبه والوحدة، لايمكن ان تكون عبداً للمال والمادة والمنصب وللفكر المتعصب لفكر معين وتكون منتمياً للرب في آن واحد،

https://www.facebook.com/AssyrianWordofTheWeek/videos/362574287817059/

Assyrian Word of The Week
٢٥ أكتوبر ٢٠١٨ ·

‎نيافة الأسقف مار ماري عمانوئيل قالها بشكل مثالي: “🛑الكنيسة تسقط من الداخل” من خلال الفساد الإداري والتشبث بالمناصب واللصوص.🛑
His Grace Mar Mari Emmanuel said it perfect in this video that “The Church Will Fall From The Inside” such as corruption, power grab, thieves. ‎🔵
اليوم حب الكرسي والمال هو أكثر أهمية من حب الوحدة والوفاق. على رعاة الكنيسة أن يفهموا انه أما أن يكون اللون أبيض أو أسود، لكن من واضح جدًا أمام أعينكم أن بعض الذئاب تغض الطرف عن مايحدث بسبب انتمائهم العشائري القبلي وعنادهم.🔵
Today THE LOVE OF A CHAIR & MONEY is more important then the LOVE OF UNITY AND CONGREGATION. It’s black and white, very clear in front of your eyes but some wolves turn a blind eye due to ASSYRIAN TRIBES and STUBBORNNESS
✝️(إنجيل متى 6: 24) «لاَ يَقْدِرُ أَحَدٌ أَنْ يَخْدِمَ سَيِّدَيْنِ، لأَنَّهُ إِمَّا أَنْ يُبْغِضَ الْوَاحِدَ وَيُحِبَّ الآخَرَ، أَوْ يُلاَزِمَ الْوَاحِدَ وَيَحْتَقِرَ الآخَرَ. لاَ تَقْدِرُونَ أَنْ تَخْدِمُوا اللهَ وَالْمَالَ.✝️
“No one can serve two masters. Either you will hate the one and love the other, or you will be devoted to the one and despise the other. You cannot serve both God and money.”
‭‭Matthew‬ ‭6:24‬ ‭NIV‬
‎🟣اذا كان رعاة الكنيسة قد فهموا حقًا كلمات يسوع المسيح ويسوع المسيح نفسه ، فلن يكون لدينا أي تقسيم ولا تشبث بكرسي ومنصب ولا عقلية محبة للمال! ياله من امر مخجل! أتكلم هنا بجرأة عن الحقيقة. “مَنْ لَهُ أُذُنَانِ لِلسَّمْعِ فَلْيَسْمَعْ 🟣
IF CLERGY truly understood the words of Jesus Christ and Jesus Christ himself we would have no division and no chair or money loving mentality! Such a shame! I speak boldly and the truth. “THOSE THAT HAVE EARS LET THEM LISTEN

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.