قصيدة – أيـــــــن حقـــــــــي ؟ ؟ ؟

بقلم مال اللـــه فــــرج
أيـــــــن حقـــــــــي ؟ ؟ ؟
Malalah_faraj@yahoo.com

09 / 11 / 2019 Sat
www.nala4u.com

بركــــان ………….

الغضــــب الشــــبابي

المقــدس انفجـــــــر

وما يــزال ……….

على مساحة العـراق

كلهــــــا يتفجــــــــرُ

بركــان شباب ابــاة

حملـــــوا الوطـــــن

بقلوبهـــم وجعلــوه

بضــوع تضحياتهم

يتعطـــرُ ……….

فمنـــذ ســــــنوات

وهذا البركان كان

يواصــل مخاضــه

ويســتعرُ……….

وهو يشاهد الشعب

تطحنــه المعانـــاة

والبطالــة والفقـــر

وهــــو صامتــــــا

يكابـــرُ………..

ويـــرى الفاســــد

بـــدل ان يخجـــل

من عــار فســاده

يســـرق البـــــلاد

ويتفاخـــرُ……..

ويتبـــاهى أخر….

باســتلامه الرشـا

ويجاهــــرُ ……

واخـــرون ……

يحولـون الوطــن

الــى كعكـــة …..

يتباهون بتقاسمها

بعـــد ان ……..

ماتــت لديهـــــم

الضمائـــرُ……

وبعضهــم …..

يســرق ثـــروات

الوطـــــن …….

ويتصدق بالفتات

على الشعب المظلوم

ويطلبون منـه …..

ان يحنـي الرؤوس

اكرامــــا لفسادهم

ويشـــكرُ………

واذا بالمــارد …

ينهض بعنفوانـه

صارخا بوجوههـم

ايــن حقــي ….

يازمــرة …….

ماتــت لديهــــــا

الضمائــــــر…..

اريــــد وطنــــي

يامــــن ……….

جعلتــم الوطــــن

ســـلعة ………

كـــل عميـــل …

كـــــل دخيـــل ..

كـــل فاســد….

بهــــــا يتاجـــــرُ

واذا بالكـــون كله

يقـــف اعجابـــــــا

ويهتـــز اعتــزازا

بمـــا يقدمـــــــــه

هـــــــذا الشـــعب

الثائـــــــرُ …….

فقـــد جســـد…….

العراقيــــون …….

بانتفاضتهم السـلمية

نموذجـــا متوهجـــا

لشرف المواطنــــة

للتضحيــة ………

للمحبـــــــة ……..

للوطنيــــة………

للفــــداء ………

لا يتكـــررُ………

وقـــــــدم……….

ابطال الانتفاضـــة

الاف الشهداء ….

والمصابيـــن …..

وما تراجعـــوا….

ولا تقهقــروا….

هنيئـــا ابطــــــال

ســاحة التحريـــر

وســـاحات ……

الشـرف والفــداء

قاطبـــة ……….

فبكـــم ………..

نباهــــــي الكـون

ونرفــع هاماتنــا

اعتـــزازا …….

وبكــــم ………

وبســـلمية ……

انتفاضتكم الحضارية

العـــــراق كلــــــه

والتأريـــــخ …..

والانسـانية …..

تفاخــــرُ………


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.