النص الكامل (بالعربية) لقرار اعتراف الكونغرس الأمريكي بالإبادة الأرمنية

النص الكامل (بالعربية) لقرار اعتراف الكونغرس الأمريكي بالإبادة الأرمنية

نالافوريو / خبر ارمني
03 / 11 / 2019

نقدم لكم فيما يلي الترجمة العربية لنص قرار الكونغرس الأمريكي الأخير (29 أكتوبر/تشرين الأول 2019) بخصوص الإبادة الجماعية الأرمنية.

ترجمة: خبر أرمني.
القرار في موقع الكونغرس: انقر هنا.
عنوان القرار: تأكيد سجل الولايات المتحدة بخصوص الإبادة الجماعية الأرمنية

في الوقت الذي تمتلك فيه الولايات المتحدة الأمريكية تاريخا مشرفا في الإعتراف بالإبادة الجماعية الأرمنية، مقتل 1.5 مليون أرمني من قبل الإمبراطورية العثمانية بين الأعوام 1915 و 1923، وعمليات الإغاثة التي قدمتها أمريكا للناجين من حملات الإبادة التي نظمت ضد الأرمن، اليونانيين، الأشوريين، الكلدان، السريان، الآراميين، الموارنة وغيرهم من المسيحيين.

وبالأخذ بعين الاعتبار ما قام به هينري مورغنطاو، سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى الإمبراطورية العثمانية بين الأعوام 1913 و 1916 بتنظيم وقيادة احتجاجات مسؤولي العديد من الدول ضدّ ما وصفها وقتها بـ “حملة إبادة العرق” التي قامت بها الإمبراطورية العثمانية وهي الرؤية ذاتها التي تبناها أيضا وزير الخارجية الأمركي آنذاك روبيرت لانسينك بتاريخ 16 يوليو/تموز من العام 1915 مؤكدا لمورغطاو أن “الخارجية الأمريكية تتفق على رؤيتكم … بضرورة إيقاف الإضطهاد الأرمني”.

وبالأخذ بعين الاعتبار تشجيع الرئيس الأمريكي وودرو ويلسون على تشكيل منظمة إغاثة الشرق الأدنى، الذي تمّ إقراره بموجب قانون أصدره الكونغرس آنذاك، والذي جمع 116 مليون دولار (أكثر من 2.5 مليار دولار حسب قيمة العملة في 2019) بين عامي 1915 و 1930، بالإضافة إلى إعتماد مجلس الشيوخ على قرارات تدين هذه المذابح.

وبالأخذ بعين الاعتبار أن رافائيل ليمكين، الذي صاغ مصطلح “الإبادة الجماعية” سنة 1944، والذي كان أول مناصر لاتفاقية الأمم المتحدة لمنع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها، ذكر المسألة الأرمنية كمثال واضح عن الإبادات الجماعية في القرن العشرين.

وبالأخذ بعين الاعتبار أن متحف الهولوكوست في الولايات المتحدة يذكر بشكل واضح أن أدولف هتلر يوم أمر قادته العسكريين بمهاجمة بولندا دون رحمة سنة 1939 رفض الاعتراضات التي وجهت إليه بالقول “من بعد كل ما حصل يتحدث اليوم عن تصفية الأرمن”.. تمهيدا للهولوكوست.

وبالأخذ بعين الاعتبار أن الولايات المتحدة كانت قد اعترفت رسميا بالإبادة الجماعية الأرمنية عبر بيان خطي صادر عن حكومة الولايات المتحدة الأمريكية بتاريخ 28 مايو/أيار 1951 إلى محكمة العدل الدولية بشأن اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها، وأيضا من خلال بيان الرئيس رونالد ريغان رقم 4838 في 22 أبريل 1981، بالإضافة إلى القرار المشترك لمجلس النواب رقم 148، المعتمد في 8 أبريل 1975، والقرار المشترك لمجلس النواب رقم 247 ، المعتمد في 10 سبتمبر 1984 .

وبالأخذ بعين الاعتبار أن قانون إيلي فيزل لمنع الإبادات والفظائع المعتمد سنة 2018 (القانون العام 115-441) ينص على أن منع الفظائع يمثل مصلحة وطنية للولايات المتحدة، ويؤكد أن الولايات المتحدة تتبع سياسة استراتيجية على مستوى الحكومة للتعريف بمخاطر هذه الفظائع ومنعها والتصدي لها من خلال “تعزيز الاستجابة الدبلوماسية والاستخدام الفعال للمساعدات الأجنبية لدعم تدابير العدالة الانتقالية المناسبة، بما في ذلك المساءلة الجنائية عن الفظائع التي ارتكبت في الماضي”.

بناء على كل ما سبق، فإن مجلس النواب يرى أن سياسة الولايات المتحدة الأمريكية تتمثل بـ:

(1) إحياء ذكرى الإبادة الجماعية الأرمنية من خلال الاعتراف الرسمي بها.

(2) رفض الجهود الرامية إلى تجنيد حكومة الولايات المتحدة أو إشراكها أو ربطها بطريقة أخرى بإنكار الإبادة الجماعية الأرمنية أو أي إبادة جماعية أخرى.

(3) تشجيع التثقيف والوعي العام حول الحقائق المتعلقة بالإبادة الجماعية الأرمنية، بما في ذلك دور الولايات المتحدة في جهود الإغاثة الإنسانية، وعلاقة الإبادة الجماعية الأرمنية بجرائم العصر الحديث ضد الإنسانية.


تنويه; موقع www.nala4u.com يتبنى التسمية الآشورية كقومية ,لغة وتاريخ .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.