قصة الباشا نوري سعيد مع المهندس المشرف على فتح طريق (دهوك – عمادية)

بقلم اللواء بولص مالك خوشابا
قصة الباشا نوري سعيد مع المهندس المشرف على فتح طريق (دهوك – عمادية)

19 / 04 / 2019
www.nala4u.com

قصة الباشا نوري سعيد مع المهندس المشرف على فتح طريق (دهوك – عمادية)
بعد ان تم فتح وتبليط الطريق الموصل بين قضائي دهوك والعمادية قام رئيس الوزراء نوري السعيد بافتتاح الطريق واستقل سيارة يرافقه فيها متصرف الموصل والمهندس المشرف وبعد ان وصلوا الى قضاء العمادية ترجل الباشا من السيارة ومن معه وتوجه بالكلام الى المهندس قائلاً;
يا حضرة المهندس عند استطلاعاتك قبل فتح الطريق.. هل كنت راجلا أم ممتطيا حمار أو بغل ؟

فأجابه المهندس والله حضرة الباشا كنت ممتطيا بغل فأجابه نوري السعيد هنا يكمن الخطا الذي ارتكبته لانك بركوبك البغل قيدت نفسك بافكار البغل في استطلاعاتك لان البغال دائماً تسلك في مسيرها الجبلي الطرق الملتوية الأمينة غير أبهة بإطالة المسافة ولكنك لو كنت ركبت حماراً لكنا الان نقطع هذا الطريق بنصف المسافة وبوقت اقل بكثير لان الحمير لا تحبذ الالتواءات ولا تهمها الأمانة فهي دائماً تسير في الطرق المستقيمة ٠٠

رباط الكلام هو ان شعبنا العراقي قد تورط بركوب البغال في مسيرته السياسية وأصبح الطريق طويلاً وكثير الالتواءات فلا ندري أين نضع اقدامنا فمرة نحو الغرب الى بلد الحرمين ومرة نحو الشرق الى بلد المعصومة.

بولص مالك خوشابا


تنويه (نالافوريو); لاهمية الاحداث التي يمر بها العراق والمنطقة..لذا تم اعادة نشر المقالة مع التقدير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.