صديقي الكردي والمسيحيين

بقلم الناشط القومي الآشوري سليمان يوسف
صديقي الكردي والمسيحيين :

صديقي الكردي والمسيحيين : في سياق حديث مع صديق كردي – دكتور في (الفلسفة وعلم الاجتماع) ،علمَ لسنوات في (الجامعات الليبية) قبل عواصف الشتاء العربي الإسلامي واسقاط حكم القذافي- قال صديقي الكردي: ” الانحطاط الحضاري والتخلف والتعصب الأعمى للدين ،الذي وجدته عند اللبيين، رغم العائدات الخيالية للنفط والغاز، سببه الأساسي خلو ليبيا من المسيحيين” .. يضيف الصديق الكردي. ” لو كنت مسؤولاً وصاحب قرار في سوريا لعملت المستحيل من أجل أن لا يهاجر مسيحياً واحداً من القامشلي ومن الجزيرة ومن عموم سوريا . لو كنت صاحب قرار لمنحت السريان الاشوريين والارمن وكل المسيحيين امتيازات سياسية واقتصادية وثقافية وتعليمية وكل ما من شأنه أن يعزز وجودهم ويقوي حضورهم في سوريا ويحول دون هجرتهم. لأن خلو سوريا من المسيحيين يعني نهاية الحضارة والمدنية والرقي وكل شيء جميل في هذه البلاد ” . هذا ما قاله صديقي الكردي وهو صادق فيما قاله .
الف تحية لهذا الصديق الكردي ولكل إنسان يكون صادقاً مع نفسه ومع الآخرين.

سليمان يوسف
https://www.facebook.com/s.yusph
17 / 10 / 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.