الأسترالي (برينتون تارانت )


بقلم الناشط الاشوري سليمان يوسف
(نقطة نظام)!!!
Sun 17 Mar 2019
نالافوريو كوم / سليمان يوسف (فيسبوك)

(نقطة نظام)!!! الارهابي الأسترالي (برينتون تارانت )، الذي ارتكب جريمة بشعة بحق المصلين الابرياء في مساجد نيوزيلندا، لم يرتكب جريمته بدوافع عقائدية دينية مسيحية ولم يقتل المصلين لأنهم مسلمون ، بل لأنهم مهاجرون غير أوربيين. لم يردد (آيات من الانجيل) وهو يقتل الابرياء- لأن لا توجد في الانجيل آيات تبارك القتل وتحرض عليه- كما فعل ويفعل الارهابيون المسلمون حين يقتلون الابرياء وينفذون هجوماً على كنيسة و يذبحون ويحرقون الأحياء.. (تارانت) ارتكب جريمته بدوافع عرقية وانتقاماً من المهاجرين السود وبث الرعب فيهم لدفعهم الى العودة الى أوطانهم الأم التي قدموا منها وردع آخرين غيرهم من الهجرة الى اوربا. هذا ما جاء في منشوره ” أن ما دفعه لتنفيذ الهجوم هو الإبادة الجماعية للبيض”، هذه عبارة يستخدمها العنصريون البيض لوصف آثار الهجرة والزيادة في أعداد الجاليات المهاجرة من افريقيا والشرق الى أوربا. تارانت كان ينوي قتل (انغلا ميركيل) لفتحها ابواب المانيا واوربا للمهارجرين … من يصف الارهابي الاسترالي(تارانت) بـ” الارهابي المسيحي” أو ينسبه للمسيحية ، إنما يريد الاساءة للمسيحية كعقيدة وربطها بالارهاب والمساواة بين المسيحيين والمسلمين لجهة ممارسة جريمة (الارهاب المنظم) بدافع (الكراهية الدينية) بحق الابرياء.. الاعلام العربي والاسلامي ، استغل جريمة تارانت لتبرئة (الاسلام) ممن يقتلون ويذبحون باسم الاسلام ، مثل ( الدواعش والقاعدة وبقية التنظيمات الاسلامية الارهابية) .. الرحمة والراحة الابدية لروح جميع ضحايا مساجد نيوزلندا .. تعازينا لأسر الضحايا ..الشفاء العاجل للجرحى ..
سليمان يوسف

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*