صحيفة: نينوى هي الاعلى بجريمة الاستيلاء على منازل المسيحيين… تحوبل 350 عقار تابعة للمكون المسيحي لأسماء جديدة

16 / 11 / 2018
عنكاوا كوم / السومرية نيوز – بغداد

ذكرت صحيفة خليجية، ان محافظة نينوى هي الاعلى بجريمة الاستيلاء على منازل المسيحيين، فيما اشارت الى ان هناك اجراءات لوقف ذلك.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في مدينة الموصل قوله ان “نينوى شهدت العدد الأعلى في جريمة الاستيلاء على منازل المسيحيين”، مبينا “اننا اكتشفنا حتى الآن 350 عقارا حاولت جهات تحويلها لأسماء جديدة، وهي تابعة للمكون المسيحي”.

واضاف ان “نحو 100 عقار تم تحويلها لأشخاص بأسماء مزورة”، مشيرا الى ان “هناك عشرات الأملاك في مدن أخرى جرى الاستيلاء عليها من جهات متنفذة، ولم تتم إعادتها لأصحابها”.

من جانبه، اكد مصدر حكومي ان “الحكومة أصدرت تعليماتها إلى وزارة العدل ودائرة التسجيل العقاري، بوقف أي بيع أو شراء للعقارات في بغداد وكركوك ونينوى والبصرة، وعدم الترويج لأي معاملة تخصّ عقارات المكوّن المسيحي في البلاد”، مبينا أنّ “هذا الإجراء يأتي للحفاظ على تلك العقارات من محاولات الاستيلاء عليها من جهات متنفذة”.

وأضاف المصدر بحسب الصحيفة أن “دائرة التسجيل العقاري بدأت تطبيق إجراءات صارمة لمتابعة العقارات المملوكة للمسيحيين بعد قيام بعض الجهات بالاستيلاء عليها”، مشيرا إلى أنّ “الدائرة نجحت العام الحالي، في إحباط أكثر من 50 حالة لتحويل ملكية عقارات لمسيحيين مهاجرين أو نازحين داخل البلاد إلى غيرهم”.

يذطر ان وزارة العدل أعلنت، في وقت سابق، عن اتخاذ “إجراءات رادعة” بشأن محاولات الاستيلاء على عقارات المسيحيين، وفيما بين أن الإجراءات تتضمن “الإعدام الوظيفي” لمن يثبت تواطؤه، أرجع عمليات التزوير إلى “العمل الروتيني الورقي”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*