١ نوفمبر ذكرى الصحافة الأشورية التي انطلقت من أورميا الأشورية الى العالم

Allen Alluna
01 / 11 / 2018
Assyrian Nation’s talents مواهب ألامة ألاشورية

ذكرى ١٦٩ لإنطلاق الصحافة الأشورية الاولى “زهريري د بهرا” في أورميا، التي انطلقت بهدف توعية الشعب الأشوري دينيا روحيا و قوميا و تعليم لغته القومية و قرأتها و كتابتها.
الشعب الأشوري كان له إطلاع على وضع العالم و الشعوب التي حوله و النهضة القومية التحررية التي ولدت في الشعوب لتنال حقوقها من تحت نير الحكومات التي استبعدتها عشرات و مئات السنين، لقد سبقت الصحافة الأشورية جميع الأمم في الشرق الأوسط.
إنطلقت الصحافة باللغة الأشورية المحكية التي جمعت كل طوائف شعبنا (مشرقية، سريانية، كلدانية، مارونية، إنجيلية) لتوعيتهم في الأمور الروحية و الاجتماعية و الثقافية و السياسية و توحيد الشعب كله
بلهجاته و مناطقه و كنائسه المختلفة في أمة أشورية واحدة.
عانت الصحافة من الاضطهاد للدور البارز الذي لعبته في توعية الشعب الأشوري لذلك قدمت كوكبة من الشهداء منهم البروفيسور أشور يوسف في خربوط و أجبر أخرين على الهجرة مثل نعوم فائق.
رواد الصحافة القومية كانوا من كنائس مختلفة من سريانية و مشرقية و كلدانية و إنجيلية من مناطق شعبنا المختلفة من أورميا و خربوط و أمد (ديار بكر) هكاري و سهل نينوى ليؤكدوا كلهم على أننا أبناء الأمة الأشورية الواحدة لغتنا واحدة وما زالت كلماتهم و تعليماتهم و تضحياتهم تصرخ لتوعية الشعب و وحدته على عكس الذين يعملون على تقسيم هذا الشعب من أجل مصالحهم الشخصية و كراسيهم و عدم مبالاتهم بألام الشعب و مصيره و حقوقه و أرضه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*