بنبرة طائفية.. “الفتح” يعلن استعداده منح وزارة العدل لأي مكون إلا المسيحيين

الجمعة 02 تشرين ثاني/نوفمبر 2018
بغداد – كتابات

بنبرة بها رائحة الطائفية في الحديث، رفض تحالف “الفتح” مجرد التفكير في منح حقيبة العدل في حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي إلى المكون المسيحي وإن كان في ذلك حل الخلاف على ترشيح أسماء صادق شقيقة القيادي في الحشد الشعبي.

إذ خرج وليد السهلاني النائب عن التحالف بتصريحات في ساعة متأخرة من الخميس 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2018، معلقا على التسريبات التي تحدثت عن رغبة المكون المسيحي في تولي حقيبة العدل لإنهاء الإشكال الواقع بسبب ترشيح أسماء صادق، بأنه لا يمكن الإقدام على مثل تلك الخطوة كون العراق دولة دينها الرئيس هو الإسلام.

ولفت إلى أن القوانين التي تنظمها وزارة العدل العراقية تقوم على الدين الإسلامي، وهو قول يتنافى مع دعوات تشكيل حكومة تكنوقراط من المكونات المتنوعة دون تقيد بمواصفات الديانة لأي حقيبة.

لكن رغم ذلك كشف النائب عن “الفتح” استعداد التحالف التنازل عن وزارة ما لصالح مكون آخر لكن ليس للمكون المسيحي علاقة بوزارة العدل.

******************************************************************

خبر ; بنبرة طائفية.. “الفتح” يعلن استعداده منح وزارة العدل لأي مكون إلا المسيحيين.

التعليق;
ان منح اية وزارة كوزارة العدل اوغيرها الى ما يسمى (( المكون المسيحي )) ما هو إلا ذر الرماد في العيون…طالما تم تهميش الاشوريين والشعوب الاصيلة الاخرى من فبل المثلث السني الكردي الشيعي واسيادهم …حذاري لاي شخصية آشورية نزيهة من تسنم اي وزارة او مسؤولية ….في النهاية تندرج في تلويث سمعة الاشوريين النجباء سواء ان كاانوا مستقلين او غير ذلك…

03 / 11 / 2018
www.nala4u.com

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*