مصر: ارهابي يحاول ذبح قبطي في وضح النهار بسوهاج

لينغا
الثلاثاء، 30 تشرين أول 2018

في مصر حاول ارهابي ذبح قبطي في وقت الظهيرة بسوهاج، ذبحه بالرقبة وطعنه بالقلب. فيصل الرسام الذي يعمل لدى الأديرة ومنهم دير الأنبا شنودة غرب سوهاج وكنائس أخرى، نجى من محاولة ذبحه على يد ارهابي، وكالعادة المتهم مختل عقليًا. وبحسب ما علمت لينغا، فقد ابتدأ الأمر منذ ستة اشهر بقرية هو مركز نجع حمادي قنا بالتهديد والتهجم والسب والقذف من المتهم الى المجني عليه. حدثت الواقعه يوم الأربعاء الموافق 24/10/2018 الساعه 2 بعد الظهر حيث قام الأرهابي المسلم بخطته الشيطانية بطعنه رب الأسرة طعنه بجوار العنق في المقتل بخنجر بندقية وادت الى طعنه عمق8سم وبعدها قام بمحاولة طعنه في القلب وكان الله فى عون الأب الذي لا حوله له ووضع ايده أمام الخنجر ونفز الخنجر بذراعه الأيسر وادت الى تقطع اوتار ثم اخذ 7 غرز خياطه داخلية وخارجية وقام ايضا بمحاولة قطع الرقبة لكن المجني عليه حاول التملص وتدخل الله واخذ بيده وتم نقله الى المستشفى لتلقي العلاج.

وبعد ذلك قامت الشرطه بالقبض على المتهم وقال المتهم امام القوة الأمنية والحاضرين بكل وقاحة (لو ممتش هتموت المرة اللى جاية) وقال نفس الجملة الى زوجته، اما المصيبة الأكبر والتي تعتبر اهانة بحق الحكومة وبحق القضاء فهي ان يتم اخلاء سبيل المتهم بعد تحقيق يومين فقط ومثل كل مرة في كل حادث المتهم مختل عقليًا. وهذا الطبيعي في مصر، لكن الشيء الغير طبيعي ان المتهم الذي هو مريض نفسي موظف حكومي بمصنع الألومنيوم وايضا يعمل سائق سيارة، هل من المنطق ان يكون هذا الشخص مريض نفسي ويقود سيارة بها ارواح؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*