سليمان يوسف *
أكاذيب قيصر روسيا الجديد( بوتين) ونفاق بطريرك الكنيسة الروسية(كيريل) ، حيال محنة المسيحيين السوريين …!!!

21 / 10 / 2018
https://www.facebook.com/souleman.yusph

بوتين واستغلال محنة المسيحيين السوريين !! دخول (روسيا بوتين) وبقوة على خط الوساطة للإفراج عن( 29) رهينة درزية خطفتهم عصابات داعش في تموز الماضي والضغط على نظام (سوريا الأسد) لأجل اتمام “صفقة تبادل” بين الدروز المخطوفين لدى داعش ومخطوفين من داعش لدى النظام . وقد نجحت المساعي الروسية في الافراج عن ست رهائن من الدروز، ومن المقرر أن يتم الافراج عن ما تبقى من الدروز المخطوفين قريباً.. طبعاً، نحن سعداء بالإفراج عن المختطفين من أهلنا الدروز ، لكن تساؤلنا هو لماذا لم تتحرك (روسيا بوتين) لأجل الافراج عن نحو 250 آشوري خطفتهم عصابات داعش بغزوها للبلدات والقرى الآشورية على ضفاف نهر الخابور غربي الحسكة شباط 2015؟؟.. صمت (روسيا بوتين) عن قضية الآشوريين المخطوفين لدى داعش يعري أكاذيب بوتين ويفضح نفاق الدجال(كيريل) بطريرك الكنيسة الروسية، الذي اشاد بالحرب الروسية في سوريا ودورها في حماية المسيحيين في سوريا والمنطقة، ووصفها بـ”الحرب المقدسة”. (روسيا القيصرية) استغلت الآشوريين إبان الحرب العالمية الأولى وجعلتهم وقوداً لحربها . اليوم (روسيا البوتينية) تستغل محنة الآشوريين والمسيحيين السوريين لتبرير حربها “الغير مقدسة” في سوريا، دفاعاً عن مصالحها الاستراتيجية وعن وجودها في هذه المنطقة الحيوية من العالم، وليس لأجل عيون المسيحيين والشعب السوري.. نذكر، الرهائن الآشوريين لدى داعش اطلق سراحهم بعد ذبح ثلاثة منهم ودفع (فدية مالية) كبيرة. حتى في قضية مطارنة حلب المخطوفين منذ نيسان 2013 ، (روسيا بوتين) لم تبذل جهوداً جدية وحقيقية للكشف عن مصيرهما، الذي مازال مجهولاً . فمن غير المعروف حتى الآن أكان المطارنة (يوحنا ابراهيم و بولس اليازجي) على قيد الحياة أم تم تصفيتهما ..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*