Amer Hamze
سأكتب بالآشورية…سأكتب رغم كل شيء جوابا على سؤال صحيفة العالم الجديد لم تكتب بالآشورية …؟

21 / 10 / 2018
https://www.facebook.com/amer.hamze

سأكتب بالآشورية…سأكتب رغم كل شيء جوابا على سؤال صحيفة العالم الجديد لم تكتب بالآشورية …؟
أنا أكتب بالآشورية وفاء وإخلاصا للناس الذين عشت معهم أحلى أيام عمري في الطفولة والمراهقة والشباب لذا صاروا أهلي بامتياز. أكتب بالآشورية لأني تعلمتها من الحياة اليوميةفعشقتها وسحرت بها حتى باتت اللغة التي نتحدث بها جميعا بافراحنا وأحزاننا. أكتب بالآشورية لأني أتحدث بها من سنين ليست بالقليلة وكل مفردات الحياة الواسعة عرفتها بهذه اللغة.أكتب بالآشورية لأني قرأت تاريخ وطني بعناية فعرفت أنهم أصل بلدي العراق. أكتب بالآشورية لأني أحاول أن أقف مع أهلي الذين عانوا من التهميش والأقصاء والاضطهاد والتشريد والتهجير.أكتب بالآشورية لأني وجدت فيهم مجتمعا يحب الحياة ويعشق الفن ويرحب بالقادمين إليه.أكتب بالآشورية لأن شعارهم الأول والأخير المحبة وأنا عاشق لها.أكتب بالآشورية لأني أردت أن أوصل رسالة مضيئة من سلام على العكس من الرسائل اللا إنسانيةالمخزية للمحسوبين على ديني التي أبعدتهم من بغداد باحيائها الجميلةالمكتظة بهم.أكتب بالآشورية لأني أريد أن أسجل موقفا قبل غيري في زمن توزعوا فيه قسرا بعيدا عن أرضهم .أكتب بالآشورية لأني أحبها حبا لانظير له يفوق حبي لأي لغة آخرى.أكتب بالآشورية لأني لا أستطيع نسيان تلك الحياة الرائعة من أعياد متنوعة وتذكارات وحفلات غنائية وسفرات عائلية. أكتب بالآشورية لأني أشعر بأني الأحق من غيري في التعبير عن مجتمعهم الكبير. أكتب بالاشورية لاني اريد ان اكون اول عربي مسلم يكتب بلغة اهله اكتب بالآشورية لأني على دراية كبيرة بتفاصيل لاتعد ولاتحصى عنهم. أكتب بالآشورية لأني أفتقدهم كثيرا ولأني عرفت هول الوحشة والوحدة بعد فراقهم. أكتب بالآشورية لاني ابن حضارتها الشرعي و لأنها معنى وجودي وحياتي . أكتب بالآشورية لأنه قدري الذي لاحقني بقوة وقدري الذي إستسلمت له لأنه أشبه بالسحر. أكتب بالآشورية لأنها الهواء الذي أتنفسه والماء الذي بللني في شارع پاريس والشموع التي أضاءت قلبي في أعياد الصليب والرائحة التي طوقت روحي فأمسكت بها أبدا . أكتب بالآشورية لأنها من أعادتني الى أهلي من جديد. أكتب بالآشورية لأنها اللغة الأولى والأكثر رقة وحنانا.أكتب بالآشورية لانها تحمل عطر أناس عرفتهم عن قرب.أكتب بالآشورية لأني اريد أن أبعد عني الموت موغلا في حياة لا تعرف الصمت.أكتب بالآشورية لأنني أشم فيها قهر المغدورين بلا ذنب والمظلومين بلا خطيئة في سميل ولأني أرى نفسي طفلا خائفا ومرتعشا بلا سند في ليل المشردين ولأني أعيش غربتي تماما مثل كل أعزائي الوحيدين الذابلين في مقاهي سدني والضائعين في مساءات شيكاغو وفي شوارع ألمانيا المضيئة دون أحد وفي ثلج السويد بلا أهل والآملين بلقاء عزيز في شقق الدنمارك .أكتب بالآشورية لأني أعبد إنسانيتي.أكتب بالآشورية لأن كل من يسيء لها سيواجه حتما المئات من خارجها مثلي هنا وهناك وفي كل مكان يتحدث عن الحقيقة التي يجب أن تقال.أكتب بالآشورية لأنها لغة أحياء بغداد الأحلى وتاريخها الأعرق والأجدى. أكتب بالآشورية لأنهم أول من قدم وضحى وعمل وأخلص وعشق مدينتي بغداد. أكتب بالآشورية لأني لا أقدر أن أعيش دون حب وهي حبي الأبدي.أكتب الآشورية لأني أطرب لصوت بيبا وأستسلم لتنهيدات آشور وأتامل ماجرى ويجري وسيجري حين أصغي لأيوان وأرقص مثل طير في السماء على دفء نينوس وامتلأ أملا لما يصدح شاوول.أكتب بالآشورية كي أحقق ذاتي وأشعر بكينوتي . أكتب لأنها كل شيء لي فيها أجدنفسي عاشقا لمعشوقة أقدم نفسي قربانا لها. أكتب بالآشورية لأني بلا أي شيء دونها. سأكتب بالآشورية ..سأكتب رغم كل شيء.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*