كاظم الساهر قيصر الاغنية والانسان


وليد يوسف عطو *
كاظم الساهر قيصر الاغنية والانسان

الحوار المتمدن
العدد: 6018 – 2018 / 10 / 9

كاظم الساهر قيصر الاغنية والانسان

( ونحن من منفى الى منفى
ومن باب لباب
نذوي كما تذوي الزنابق في التراب )

الشاعر عبد الوهاب البياتي

سبق ان قلت لاصدقائي بان كاظم الساهر الموسيقي والملحن والمطرب قام بتطوير الاغنية وخصوصا القصائد باتجاه الحداثة الفنية.تقول الشاعرة والروائية العراقية شهد الراوي ,صاحبة رواية ) ساعة بغداد )في لقاء متلفز لها بان كاظم الساهر جعل الاغنية اكثر مدنية .

يقول الباحث والناقد الموسيقي علي عبد الامير عجام في كتابه (رقصة الفستان الاحمر الاخيرة)سبعة عقود من تاريخ العراق المعاصر عبر الغناء والموسيقى – ط 1 – 2017 – ميلانو – ايطاليا ,بان كاظم الساهر بدا بتسجيل اولى اغنياته وفق صياغة لحنية ومهارة في الاداء مثل (عابر سبيل )وهي ولادة ناضجة ومكتملة في الصياغات الفنية .

انها تعبير عن قلق وهواجس الشاب العراقي حول حرب الخليج الاولى ,فهي تصوير لشاب عراقي يرثي وقته الضائع .فهو وحيد لحظة عودته من جبهات القتال الى مدينته وبيته .وهو شديد الوحدة حين يغادر حياته الشخصية ليتوجه الى الحرب التي تسحق الانسان .بعد سنوات حرب الخليج الثانية 1991 الاكثر دموية وبشاعة , تميزت المرحلة بانهيار التماسك الاجتماعي وانهيار منظومة الاسرة ,وتفرق افرادها والبحث عن اماكن خارج العراق .

يقول الساهر في اغنية مشهورة له ( اشلون اودعك يا العزيز وبيدي احجز للسفر ).لذا اتسمت مرحلة الحرب ب (الغربة ) و (الغياب )و ( الفراق ) .وهي مفردات كانت الاكثر حضورا في اغاني الساهر وراحت الاشواق الى العراق تتحول الى تمنيات بالسلامة والعافية.

لقد تجذر الحب في اغاني كاظم الساهر ,لكنه تجذر في رثاء غير مباشر لوقت الحصار والجوع , لكنه رثاء يوحي بالمقاومة والعناد وصناعة الامل . ان اغنيات الساهر مثل ( رحال ) و (استعجلت الرحيل )تجمع بين حالتين , تشكلان وصفا للعراقي ايام الحصار والهجرة الى المنافي بين (وطن ) يتعذب على جمر ,كما يقول علي عبد الامير ,و ( غربة ) تتسع وتمتد الى اصقاع الارض المختلفة .

لقد كانت اغنية (رحال )ضاجة بالتعبير الراقي والبحث عن مكان امن . يقوم علي عبد الامير بتشريح الاغنية نقديا وموسيقيا حيث تبدا الاغنية بضربات قوية على الطبول فيما الكمانات تعزف بسرعة لحنا متكسرا , وهي تشير الى انكسارات النفس البشرية ازاء قوة المصائب .

لاتشكو للناس جرحا انت صاحبه
لايؤلم الجرح الا لمن به الم

ويدخل علي عبد الامير في التفاصيل الموسيقية واللحنية لاغنية ( رحال ).يستعرض علي عبدالامير الحان كاظم الساهر بدءا من مجموعته الغنائية (سلامتك من الاه )- 1994,وصولا الى مجموعته الغنائية ( مدرسة الحب ),وتلك المستويات الغنائية هي :
1 – الاغنيات التطريبية الصرفة
2 – الاغنيات الشعبية المعاصرة
3 – الاغنيات التعبيرية المستحدثة
وبذلك عمل الساهر على تكوين مساحة واسعة من التلقي لاغنياته تشير الى الحان الساهر المغايرة والتي لاتميل الى التشابه .وهو يجترح الحان تبدو نادرة في الغناء العربي مثل قصائد مجموعة ( حبيبتي والمطر ).

يقوم علي عبد الامير بتحليل عميق لموسيقى والحان قيصر الاغنية العربية كاظم الساهر اعتبارا من الصفحة 381 من كتابه وحتى نهاية الصفحة 407 , بالاضافة الى تحليل علي عبد الامير عجام لاناشيد كاظم الساهر الوطنية في صفحات اخرى من كتابه, مثل انشودة ( القدس ), شعر مانع سعيد العتيبة , حيث ابتعد الساهر عن نمط ( الغناء الوطني )الذي كرسته اذاعات الحكزمات وتلفزيوناتها فلا نجد مارشات لانتصارات وهمية, ولا اغاني تعبوية , بل هو يصيغ تمهيدات لاحداث جسام ستقع لاحقا بطريقة لحنية عاطفية.

يقول الناقد الموسيقي علي عبد الامير عجام , انه في زمن الحرب تم تاميم الموسيقى والغناء لصالح الاغنية التعبوية واغنيات الحرب والمعركة وغيرها من التسميات .يقوم الناقد الموسيقي علي عبد الامير عجام بتحليل اغنية وقصيدة ( انا وليلى ) حيث مال اللحن الى هدوء تعبيري لافت ,وتعمقت في صوت الساهر تهدجات الشجن .وكان الايقاع البطيء يناسب تجسيد مشاعر :
(نفيت واستوطن الاغراب في بلدي ودمروا كل اشيائي الحبيبات )وتنتهي اغنية ( انا وليلى ), كما يقول علي عبد الامير ,الى انكسار المشاعر ( تمسي بلا ليلى حكاياتي )حيث ياتي وقع لحن شجي نادر ,فثمة الكمانات ثم التشيللو الحزين , فالساكسفون ,تتناغم معا في تسجيل لحظة من مشاعر الشجن العالية في التعبير .

يقول علي عبد الامير ( بلمسة الساهر هذه عبر – انا وليلى – عرفنا مقاربة معاصرة وذكية لقالب ظل لصيقا بابداع الكبار في موسيقانا واغنيتنا العربية الاصيلة , محمد عبد الوهاب , رياض السنباطي , وغيرهما , واذا كانا قد مثلا حساسية عصرهما بامتياز في قالب تلحين القصائد , فان الساهر طبع هذا القالب بحساسية عصره هو الاخر ).

يقدم علي عبد الامير تحليلا لمجموعة كاظم الساهر (حبيبتي والمطر ), حيث تحول اصدار الساهر في وقته الى حدث لافت للانظار لاحتوائه على عدد كبير من قصائد نزار قباني . يكتب علي عبد الامير :
( ورغم الثناء والتقدير العاليين التي يتحدث بهما الساهر عن نزار قباني ومكانته الخاصة في تجربته الغنائية ,الا ان الحقيقة الفنية الموسيقية المجردة تقول في ان الساهر تجاوز قيمة النص الغنائي , وان كان من شعر نزار قباني , حين ابدع في صياغات موسيقية قد تصبح مثار خلافات ذوقية , لكنها تشير الى موهبةلاتجارى وجراة وتمكن .فموسيقى الساهر والحانه في هذا الشريط تسجل (نضجا ) و ( براعة ) لجهة اعتبار الاغنية عملا موسيقيا وصوتيا قبل ان تكون ( كلاما ) وصورا شعرية , تحملها المفردات الغنائية , بل انه يضيف على هذا الملمح حضوره الصوتي مغنيا تعبيريا نادرا يعرف اين يبدو مجروحا ,وان يبدو رقيقا , واين يبدو عنيفا – غاضبا ).

مع قصائد القباني اصبح قالب القصيدة المغناة قالبا عصريا , مطواعا ومرنا و يحتمل البنية الايقاعية الراقصة .

شهد الموسيقى مع كاظم الساهر

لقد فازت اغنية كاظم الساهر ( انا وليلى )كسادس افضل اغنية في العالم , بحسب هيئة الاذاعة البريطانية ( بي. بي . سي ) . يمضي الفنان كاظم الساهر ,المطرب والملحن , والموسيقي ,وصاحب كلمات الكثير من اغنياته والموزع الموسيقي لعدد من اغانيه في مشروعه الموسيقي والغنائي الحداثي .

يقول الموزع الموسيقي اللبناني ميشيل فاضل ان الساهر يملك ( 1600 ) اغنية ملحنة غير موزعة ولا مسجلة صوتيا ,ان الساهر طلب من ميشيل ان يختار ( 10 – 11 ) اغنية لمجموعته الجديدة . ان مشروع كاظم الساهر الموسيقي والغنائي الرصين جعله جديرا بما ناله من تكريم واحترام وتقدير في المحافل الموسيقية والثقافية العربية حيث قيمه المجمع العربي للموسيقى بدرعه الفني تقديرا لما بذله الساهر من تعزيز للرصانة في الاغنية العربية المعاصرة , ومنحته منظمة اليونسكو للامم المتحدة شارتها لما بذله من تعزيز للملامح الانسانية العميقة في اغانيه ولتذكيره الجميع بمعاناة اطفال العراق واحتجاجا على الموت الذي يتعرض له شعب واطفال العراق .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*