Read in Arabic,English


بيوت خلايا النحل في بلاد أشور منها مدينة حاران التاريخية الأشورية

Assyrian Nation’s talents مواهب ألامة ألاشورية
Allen Alluna
11 / 09 / 2018

بيوت خلايا النحل هي بيوت يعود تاريخها الى اكثر من ٣٠٠٠ عام، بناها الأشوريون في الماضي ظلت و استمرت الى نهاية ١٩٨٠ و اليوم تستخدم كمعرض السياح، موجودة في المناطق التي سكنها الاشوريون في تركيا و سوريا كانا جزء من بلاد أشور.
كانت تبنى هذه البيوت من الطابوق و الطين و القليل من الأحجار وتهدف لكي تكون دافئة بالصيف و حارة في الشتاء، ما يمزها هي سريعة للبناء و شكلها الدائري كان لقلب الاعاصير القوية و الأمطار الغزيرة(١).
الأشوريين كانوا من الأوائل الذين اهتموا بكيفية حماية انفسهم من تأثير الجو ليبقوا في جو دافيء على امتداد فصول السنة و هندوسًا منازلهم بطريقة هندسية تصمد امام الاعاصير و الأمطار الغزيرة.
حاران كانت مدينة مقدسة عند الأشوريين و تعد مدينة عبادة الاله سين (القمر) الذي يعد الثاني في الأهمية من بعد الاله أشور، هذا يظهر مدى أهمية التي كانت لمدينة حاران، عندما أراد شلمانصر الثاني ٨٠٠ ق.م. ان يرجع أشور لعظمتها التي كانت عليها قبل ٥٠٠ سنة تحت حكم شلمانصر الاول ، بنى معبد الاله سين في حاران لإعتبارها كمدينة ملكية (٢).
رسم توضيحي فضولي عن الشرف الذي حملته حاران في أنه تواجد فيها نقش من زمن أشور بانيبال أخر ملوك أشور العظماء، نسب الى مردوخ سوم أوسور، يكتب للملك :
“عندما بعث والد الملك، الهي، الى مصر، ذهب الى معبد في حاران، مبني على شجر الأرز. سين جالسا على عرشه و رأسه منحّيا، على رأسه تاجين ملكيين.نوسكو انتظر عليه. والد الملك، الهي، دخل. سين رفع رأسه و تكلم : “اذهب الى الامام، انت ستقهر مصر” (٢).

Beehives houses in Assyria, including the Assyrian historic city of Haran

Beehive houses are houses goes back to more than 3,000 years old, The Assyrians built it from the past continued until the end of 1980 and today are used as a tourist exhibition. They are located in areas inhabited by the Assyrians in Turkey and Syria, which were part of Assyria
These houses were built of brick, clay and a few stones and were designed to be cold at summer and warm in the winter, Another Characteristic it’s is very quickly to build and it’s circle shaped deflected the blast of strong winds and torrential rainfall
The Assyrians were among the First Nations that took care of how to protect themselves from the impact of weather to stay in a warm atmosphere throughout the year, and their homes were geometrically engineered to withstand against storms and heavy rains
Haran was the holy city of the Assyrians and the city of the worship of God Sin (the moon), which is the second most important after the god Ashur, this shows how important the city of haran was, When Shalmaneer II At (800 B.C.) wised To restore the kingdom of Assyria to the power it had had 500 years before under Shalmaneser

I, He re built the Temple of Sin in Haran, regarding it as a royal city
A curious illustration of the honor that Haran carried in that there was an inscription from the time of AssurBaniapal, the last great Assyrian king to Mardukh-sum-ussur, writes to the king
“When the father of the king, my Lord, made an expedition to Egypt, he went to the temple in Harran, built of cedar wood. Sin was setting on his throne with his head bowed. Two royal crowns were on his head

 2He spoke: Go forward, you will conquer Egypt
1http://www.messagetoeagle.com/beehive-adobe-houses-of-harr…
2The Homiletic Review Vol XXVIII From July to December 1894

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*