وزيرة الخارجية السويدية تشارك نائباً قلقه على الآشوريين في العراق


وزيرة الخارجية السويدية تشارك نائباً قلقه على الآشوريين المسيحيين في العراق.

ستوكهولم– مراسل قريش
June 2, 2018
http://www.qoraish.com

قالت وزيرة الخارجية السويدية ماركوت وولسترم انها دائمة السؤال عن حقوق الاقليات العراقية في المحافل الدولية كالامم المتحدة والاتحاد الاوروبي ، جاء ذلك رداً منها على السؤال الموجه لها من عضو البرلمان السويدي عن الحزب الليبرالي روبرت حنا

الذي دعا الى أن تضمن السويد بقاء الأقليات في العراق، مشددا على اهمية ان تقوم الأقليات العراقية بانتخاب ممثليها في البرلمان دون تدخل الناخبين من غير الأقليات.

وفيما يلي نص بيان وزيرة الخارجية السويدية :

أشارك روبرت حنا قلقه فيما يخص الأقليات العراقية، بما في ذلك الأشوريين المسيحيين.

خلال الربيع، تم توجيه عدد من الاسئلة لي ولوزير التعاون الانمائي الدولي والمناخ ونائب رئيس الوزراء السويدي السيدة إيزابيلا لوڤين والتي تتعلق حول دعم السويد للأقليات العراقية. هذا وعلى سبيل المثال قام وزير التعاون الانمائي والمناخ ونائب رئيس الوزراء بالاجابة وبالتفصيل على سؤالين موجهين من السيد روبرت حنا في 16 مايو (2017/18: 1259 و 2017/18: 1263) ، حيث كان التركيز على التعاون الإنمائي السويدي مع العراق.

كما أني أود أن أؤكد على أن السويد تعرب وبانتظام على أهمية احترام حقوق الإنسان لجميع الأفراد والاقليات الإثنية والدينية في العراق.

حيث اننا نقوم بذلك عن طريق التحدث المباشر مع الممثلين العراقيين وعند مناقشة شؤون العراق في المحافل الدولية، مثل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.

هذا ويقع على عاتق العراق واجب ضمان واحترام جميع حقوق الإنسان، بما في ذلك ضمان الحقوق المدنية والسياسية .

كما ويجب اتباع قوانين العراق، بما في ذلك القوانين المتعلقة بحماية حقوق الأقليات.

هذا وقد أجريت الانتخابات البرلمانية العراقية في 12 مايو 2018 الا ان النتائج النهائية للانتخابات لم تُحسم بعد.

كما ونتوقع من الحكومة العراقية الجديدة احترام حقوق الأقليات وفقاً لتشريعاتها والتزاماتها الدولية.

ستوكهولم ، 30 مايو 2018

ماركوت وولستروم

وزيرة الخارجية السويدية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*