صفحة المهى (11)-الديدان في الكلاب


بقلم شذى توما مرقوس
صفحة المهى (11) – الديدان في الكلاب

31 أيار مايو 2018 م
www.nala4u.com

صفحة المهى / 11

سلسلة صفحة المهى لأخبار الشأن الحيواني وعالم الطب البيطري )

من أجل عالمٍ متوازنٍ وسليمٍ وأجمل
الديدان في الكلاب

كتابة وإعداد وتقديم: شذى توما مرقوس
الأثنين 23 / 4 / 2018 م ـــ الجمعة 25 / 5 / 2018 م .

تلعبُ النظافة في حياة الإنسان دوراً كبيراً لتفاديه العديد من الأمراض وتعرضه لها، الأمر ذاته بالنسبة للكلاب (والحيوانات عامة)، فتوفير بيئة نظيفة صالحة للعيش للكلب يحميه ويُقلِّلُ عنه خطر التعرض للكثير من الأمراض، ومنها الديدان موضوع حديثنا في هذهِ المقالة.

هناك ديدان داخلية (مثل الديدان الشريطية، الديدان السوطية، الديدان القلبية… وإلخ)، وأخرى خارجية (مثل: القمل، القراد، البراغيث… وإلخ).

وقاية الكلاب من الديدان ليس بمعضلة ولا بمستحيل، بل هو ممكن ومتيسر من خلال رعاية المربي لحيوانه وتوفير الأساسيات التالية:

1 ـ البيئة الصالحة للعيش (إذ يجب أن يكون المكان الذي يعيش فيه الكلب نظيفاً، ذو تهوية جيدة، مناسباً في درجات الحرارة للفصل الذي يكون من شتاء أو خريف أو صيف أو ربيع) ، النظافة عامل مهم جداً جداً، يجب إزالة الغائظ فوراً والتخلص منه في كيس مغلق.

2 ــ رعاية الحيوان والعناية به بصورة مستمرة، وتشمل تمشيط الحيوان بشكل دوري، العناية بجلد الحيوان وتنظيفه مِمَّا يعلق بهِ وتفتيشه بشكل دائم، تنظيف أُذني الكلب وعينيه ….. وإلخ ، تنظيف منطقة المخرج.

3 ــ حفظ الحيوان قدر الإمكان بعيداً عن الأماكن التي يمكن أن تكون مصدراً للعدوى، أو يتوقع أن تكون مصدراً للعدوى.

في هذه النقاط الثلاثة القاسم المشترك بينها هو واحد، وهو النظافة (نظافة المكان ونظافة الحيوان نفسهُ).

4 ــ حماية الكلاب باستعمال الأدوية المُضادة للديدان (الداخلية منها أو الخارجية).

5 ــ اتباع إرشادات الطبيب البيطري.

إن حدث ورغم كل هذه العناية تعرض الكلب لغزو البراغيث والقمل والقراد فيجب اتباع النقاط التالية:

لمكافحة القمل والقراد والبراغيث في الكلاب يمكن إتباع التالي:

1 ــ معالجة الكلاب بُمستخصر الأدفانتكس أو الفرونت لاين أو أي مستحضر علاجي آخر متوفر، وهذا يقلل من الحكة إلى أقصى حد، وتقليل الحكة في مثل هذه الحالات هو نقطة مهمة جداً في تفادي أي مضاعفات أخرى تحدث للجلد وأيضاً تجعل الحيوان مرتاحاً وهادئاً.

2 ــ تنظيف المنزل تنظيفاً كاملاً بكل زواياه (خصوصاً الزوايا الدافئة والمُعتمة) وأمكنته وتعقيمه، كذلك الأغطية والأفرشة، وتحت القنفات، وأَسِّرَة النوم ، واستعمال المكنسة الكهربائية (إن وجدت) لشفط كل العالقات بالسجاد والزوالي والأفرشة والأغطية والأرضية.. وإلخ، وهكذا يُمكن شفط اليرقات والبيوض والقمل والبراغيث من كل مكان في المنزل (إن وجدت وانتشرت) ، وبعد الانتهاء من الكنس يجب التخلص من الكيس بإغلاقه بإحكام وإحراقه، ولزيادة المعالجة يمكن غسل الأفرشة والأغطية وغيرها بدرجة 60 درجة مئوية حتى لا يُترك أي فرصة لهذه الديدان بالمقاومة، وكذلك لمن يمتلك سيارة عليه تنظيفها وعدم إهمالها.

3 ــ تعتبر البراغيث حاملة لنوع من الديدان الخيطية المُسمَّاة حبة الخيار نوع:

Dipylidium caninum

وهكذا يكون هناك احتمال وارد بأن يُصاب الكلب بهذا النوع من الديدان نتيجة تعرضه للبراغيث، فيكون من الأفضل وبعد مكافحة البراغيث والقضاء عليها (على جسم الكلب) أن يتم معالجة الكلب من الديدان الخيطية.

تخيلوا عائلة لا تهتم بطفلها، فلا يستحم و لا يُمشَطُ شعره ولا تُبدَّلُ ثيابه المتسخة، يُهْمَل ولا يُتابع علاجه، النتيجة إن هذا الطفل يكونُ مُعرضاً للديدان الخارجية كالقمل، القراد، البراغيث… وإلخ، وأيضاً للديدان الداخلية المُختلفة، نفس الحالة هي في الكلاب أيضاً، فمن يعتني بكلبه ويهتم به ويرعاه تقلُّ مشاكله الصحية ويكون سليماً مُعافى، ولا يكون خطراً على نفسه ولا على الآخرين من حوله، فالوقاية خير من العلاج.

كيف يُمكن التعرف على وجود البراغيث:

هناك طريقة أوليَّة بسيطة للتأكد من معرفة ذلك، إذ يتمّ تمشيط شعر الكلب (الفروة) بواسطة مشط خاص (صفة هذا المشط إن أسنانه مرصوصة بتقارب شديد، حيث إن المساحة بين سن وآخر ضيقة جداً وصغيرة)، بعد ذلك يتم نفض المشط عدة مرات فوق قطعة قماش بيضاء أو فوق مناديل ورقية بيضاء وتبليل ما وقع من المشط فوق المنديل ببعض الماء تبليلاً خفيفاً، فإن تلون باللون الأحمر فهذا يدلّ على مُخلَّفات البراغيث حيث إن اللون الأحمر هو الدم الذي تغذت عليه البرغوثة وهضمته ثم طرحت بعضه كبرازٍ لها، وفي أحيان أخرى يمكن رؤية البراغيث البالغة بالعين المُجردة.

أي نتيجة تمشيط فروة الكلب بالمشط الخاص لذلك تجعلنا نعثر (بين ما علق بالمشط) إما على البرغوثة البالغة، أو نعثر على مخلفاتها ( البراز ).

في حالة صعوبة اختبار ذلك فعلى المُربي مراجعة الطبيب البيطري للمُساعدة في ذلك.

أما عن القراد فيجب على المربي دائماً تفتيش فروة الكلب تفتيشاً جيداً، وإن عثر على القرادة (يمكن رؤيتها بالعين المُجرَّدة) فعليه إزالتها فوراً وبالملقط الخاص لذلك، أما طريقة إزالة القرادة فتتم بتهدئة الكلب أولاً والتعامل معه بطيبة وطمأنته حتى لا يشعر بالخوف، بعد ذلك يتم إطباق نهايتي الملقط بهدوء وبإحكام على رأس القرادة (حيث القرادة تكون قد غرست رأسها في جلد الكلب) ، ثم يتم تدوير الملقط لمرات (عكس أو مع عقارب الساعة فالاتجاه لايهم) ، وأخيراً سحب الملقط نحو الأعلى بهدوء وتأني، فتخرج معه القرادة كاملة، النقطة المهمة التي يجب الحرص عليها هو التأكد من إن رأس القرادة كاملاً مع أرجلها قد تمّ سحبه وإزالته (وذلك بالنظر للقرادة المرفوعة بالملقط) ، لأن ترك أي جزء من رأس القرادة أو أرجلها داخل جلد الكلب يؤدي إلى التهابات في المنطقة المُصابة، بعد الانتهاء من ذلك يتم تعقيم المنطقة جيداً، والاهتمام بتعقيمها وتنظيفها لبضعة أيام حتى لا نترك مجالاً لأي تلوث ممكن.

https://www.youtube.com/watch?v=cojOT9r5Zk4

فيديو / إزالة القراد عن الإنسان، الكلاب، القطط، الخيول.

فلم توضيحي عن القراد في الكلاب، يوضح كيفية تمكن القراد من الوقوع على جسم الكلب ومص الدم، وحين تشبع القرادة وتنتفخ تقع أرضاً ، ويحدُثُ أحياناً أن لا يلاحظ المربي أو الكلب نفسه ذلك.

نأتي الآن إلى الديدان الطفيلية في الكلاب لنتعرف عليها:

هناك ديدان خارجية (مثل: القمل، القراد، البراغيث…. وإلخ)، وديدان داخلية (مثل: الديدان الخيطية، الديدان الشريطية، الديدان الحلقية… إلخ).

وبما أن درجات الحرارة تبدأ بالأرتفاع مع مغادرة فصل الشتاء وحلول الربيع ثم الصيف، فإن القمل والقراد والبراغيث تتنشط وتبدأ الكلاب بالمعاناة منها، وخطر التعرض إليها كبير، سأركز هنا على الموضوع المهم: القمل والقراد والبراغيث ….

القراد يتميز بأن له ثمانية أرجل، وله فك قوي قادر على مص الدم من ضحيته.

بعض المًستحضرات الطبية المهمة لعلاج القمل والقراد والبراغيث:

(هذه المُستحضرات كلها تقع تحت عنوان سبوت أون: مثل الأدفانتكس، الفرونت لاين…. وغيرها).

ماذا نعني بالـ : Spot – on

كلمة سبوت أون تعني المحاليل المُستعملة للتنقيط (المحاليل المُستعملة كقطرات) ، وهي تُطلق على المحاليل الخاصة بمضادات الطفيليات المُستعملة في مجال الطب البيطري، والتي تُستعمل على منطقة معينة من جلد الحيوان، وتأثير هذهِ المحاليل يكون إما عبر الجلد إلى الأعضاء الداخلية، أو تنتشر فقط على مساحة جلد الحيوان السطحية (الخارجية) .

( 1 ) Advantex

هو مُستحضر طبي يتم استعماله كعلاج (إن كان الكلب يُعاني من البراغيث والقراد) وكوقاية (في حالة كونه لا زال خالياً من البراغيث والقراد) أيضاً، وكذلك لعلاج حالة الإصابة بطفيلي الـ: Trichodectes canis

طريقة استعمال هذا المُستحضر تكون بتنقيط محتوى الانبوبة (قطرة قطرة) على جلد الحيوان بعد إزاحة الشعر (باليد) بحيث يمكن رؤية الجلد واضحاً في نهاية المنطقة العنقية (ما بين الكتفين) باتجاه الظهر على شكل خط قصير أو متوسط الطول.

أي يتم تنقيط الأمبولة وتوزيع محتواها على ظهر الكلب وسطياً ابتداءً من نهاية الرقبة، ويتم التنقيط بعد إزاحة الشعر باليد عن المنطقة وعصر نقطة من المحلول فوقها دون الحاجة لدعكها بالجلد، وهكذا النقطة التالية.

يُرجى غسل اليدين جيداً بعد استعماله للكلب، وكذلك يُرجى عدم جعل المحلول بتماس مع العينين أو يمكن للكلب أن يلعقه.

بعد تنقيط المحلول على ظهر الكلب، يجب عدم مس منطقة الظهر للحيوان لمدة 24 ساعة.

المادة الفعالة في هذا المُستحضر العلاجي هو :

Imidacloprid

Permethrin

إضافة إلى : Butythydroxytoluol ( E 321)

توجد منه عبوات مختلفة: عبوة للكلاب لحد وزن أربعة كيلو، عبوة للكلاب بوزن ما بين أربعة إلى عشرة كيلو، عبوة للكلاب بوزن من عشرة كيلو إلى خمسة وعشرين كيلو، وعبوة للكلاب بوزن ما فوق خمسة وعشرين كيلو.

هذا المُستحضر العلاجي يعطي الكلب الحماية لمدة أربعة أسابيع، وبعدها يتم إعادة استعماله لمرة ثانية وثالثة…. وإلخ، وفي كل استعمال يعطي المُستحضر حماية لمدة أربعة أسابيع.

تقوم المادة الفعالة في هذا المُستحضر الطبي بقتل البراغيث (إن كانت موجودة وتحمي الحيوان من الإصابة بها إن لم تكن موجودة) وتُبعد عنه القراد (يجب إزالة القراد عن جسم الكلب فور العثور عليه لمنعه من امتصاص دم الحيوان وحقن الميكروبات فيه).

والحديث عن البراغيث يخُصُّ البراغيث من نوع :

Ctenocephalides felis

Ctenocephalides canis

بعض الكلاب تظهر عليها أعراض الحساسية من هذا المُستحضر، ويمكن اختيار بدائل أخرى.

الشامبوات مفعولها وقتي وقصير الأمد ولا تفيد كعلاج.

في حالة كون صاحب الحيوان قد غسل كلبه بالشامبو المضاد للبراغيث والقمل والقراد، فعليه الانتظار أسبوعين ثم استعمال الادفانتكس، لا يجوز استعمال الأثنان معاً، وفي فترة متقاربة جداً فهذا يضرُّ بالكلب.

أيضاً يُعطي الادفانتكس حماية لمدة أسبوعين ضد ما هو معروف بالناموسة الفراشة من نوع: Phlebotomus papatasi

ولمدة ثلاثة أسابيع ضد ما هو معروف بالناموسة الفراشة من نوع:

Phlebotomus perniciosus

ويُعطي حماية لمدة اسبوعين ضد لسعات البعوض من نوع: Aedes aegypti

ولمدة أربعة أسابيع ضد لسعات البعوض من نوع: Culex pipiens

ولمدة أربعة أسابيع ضد لسعات الذباب من نوع: Stomoxys calcitrans

ملاحظة : لا يجوز إطلاقاً استعمال الادفانتكس للقطط .

( 2 ) Front line Spot on

فرونت لاين سبوت أون للكلاب هو مُستحضر طبي للعلاج أو للوقاية من القراد والبراغيث والقمل، يكون على شكل قطرات (يوجد أيضاً على شكل سبري).

فعالية الفرونت لاين هي ثمانية أسابيع ضد البراغيث (الفلو) ، وتقريباً أربعة أسابيع ضد القراد.

المادة الفعالة في المُستحضر هي :Fipronil

هذه المادة الفعالة تؤثر تأثيراً بالغاً على الجهاز العصبي للطفيلي (البرغوث أو القرادة أو القملة) فتثبط فعاليته ونشاطه لينتهي.

فعالية هذا المُستحضر تدوم أربعة أسابيع ضد القراد (في الكلاب)، وثمانية أسابيع ضد البراغيث (في الكلاب).

المُستحضر توجد منه عبوات (بشكل انبوبة) مختلفة حسب وزن الحيوان:

ــ عبوة صغيرة ( للكلاب التي يتراوح وزنها من 2 كيلو ــ 10 كيلو )

ــ عبوة متوسطة ( للكلاب التي يتراوح وزنها بين 10 كيلو ــ 20 كيلو )

ــ عبوة كبيرة ( للكلاب التي يتراوح وزنها بين 20 كيلو ــ 40 كيلو )

ــ عبوة أكبر ( للكلاب التي يتراوح وزنها بين 40 كيلو ــ 60 كيلو )

طريقة استعمال هذا المُستحضر تكون بتنقيط محتوى الانبوبة (قطرة قطرة) على جلد الحيوان بعد إزاحة الشعر بحيث يمكن رؤية الجلد واضحاً في نهاية المنطقة العنقية (ما بين الكتفين) باتجاه الظهر على شكل خط قصير أو متوسط الطول.

يُرجى غسل اليدين جيداً بعد استعماله للكلب، وكذلك يُرجى عدم جعل المحلول بتماس مع العينين أو يمكن للكلب أن يلعقه.

بعد تنقيط المحلول على ظهر الكلب، يجب عدم مس منطقة الظهر للحيوان لمدة 24 ساعة.

من مُستحضر الفرونت لاين يوجد خاص للقطط أيضاً .

( 3 ) Amigard Spot – on für Hunde

يختلف هذا المُستحضر عن المُستحضرين السابقين في أنه مأخوذ من مادة طبيعية، حيث إنه مُنتج من عصارة شجرة النيم.

توجد من هذا المُستحضر عبوات خاصة للقطط وأخرى للكلاب.

يوفر الحماية للكلب من البراغيث والقراد لمدة أربعة أسابيع .

المادة الفعالة فيه هي: Niembaum – Extrakt ( Margosa – Extrakt ) إضافة إلى : Dcansäure aus kokosöl

ويوجد منه للكلاب بثلاث عبوات مختلفة :

ــ الأولى للكلاب الصغيرة ( التي يكون وزنها أقل من 15 كيلو ) .

ــ الثانية للكلاب الكبيرة ( التي يكون وزنها فوق 15 كيلو )

ــ والثالثة للكلاب التي يكون وزنها ثلاثين كيلو فما فوق .

طريقة الاستعمال بسيطة، حيث يتم تنقيط محتوى الأنبوبة على الجلد مباشرة (بعد إزاحة الشعر) في منطقة الظهر فوق العمود الفقري.

يُعاد استعمال الاميغارد بعد 3 ــ 4 أسابيع مرة أخرى.

لا حاجة لدعك المحلول بالجلد.

يُرجى غسل اليدين جيداً بعد استعماله للكلب، وكذلك يُرجى عدم جعل المحلول بتماس مع العينين أو يمكن للكلب أن يلعقه.

ــــــــــــــــــــــــــ
هذه كانت بعض المُستحضرات المُستخدمة لمكافحة وعلاج البراغيث والقراد والقمل والتي على شكل محاليل، أيضاً توجد مُستحضرات على شكل حبوب.

هناك أنواع أخرى تُستعمل بشكل وقتي (أي توفر الحماية للكلب فقط ليوم أو عدة ساعات) وتكون على شكل غسول أو شامبو أو سبري… وإلخ أو تكون على شكل قلادة (عقد) يوضع حول رقبة الكلب أو على شكل حزام… وإلخ، لكن مع الأسف جميعها مفعولها ضعيف وغير كافٍ.

توجد أيضاً وصفة طبيعية لمكافحة القراد والبراغيث في الكلاب، حيث يتم خلط جزء واحد من زيت جوز الهند الطبيعي مع ثلاثة أجزاء من الماء، وبعد مزج الخليط جيداً يُفرَّغ في قنينة بخاخة (رشاش)، وقبل الخروج مع الكلب في نزهة أو غيرها يتم رش جسم الكلب به (يجب ترك بعض المسافة الصغيرة بين البخاخ وجسم الكلب عند الرش)، الخليط يبقى فعّالاً لمدة ساعتين لا أكثر، وهذا يعني إنه يتطلب رش الكلب كل مرة قبل الخروج معه.

أيضاً يمكن استعمال زيت جوز الهند بطريقة أخرى، حيث يمكن استعمال ملعقة أكل واحدة من زيت جوز الهند لكل عشرة كيلو غرام من وزن الكلب، يتم دهن جسم الكلب بهذه الكمية من الزيت، بهذه الطريقة يمكن إبعاد القراد عن الكلب أو تخفيفه جداً جداً، يمكن استعمال هذهِ الوصفة يومياً.

زيت جوز الهند الطبيعي يحتوي على حوامض اللورين والتي تعمل على إعاقة القراد وإبعاده.
ـــــــــــــــــــــــــــ
إضافة عن حالة الإصابة بطفيلي الـ : Trichodectes canis

وهذا الطفيلي يصيب الكلاب (حالات نادرة)، لكن الإصابة به غير مريحة أبداً، وهو يعود بقرابة إلى القمل، لكنه على العكس منها (عكس القمل) لا يعيش على امتصاص الدم، وإنما يتغذى على قشور الجلد وعلى إفرازات الجروح، من أعراض الإصابة بهذا الطفيلي: الحكة الشديدة، يصبح الكلب دائم القلق والتوتر وغير مرتاح ولا يعرف الهدوء نتيجة التنقل المستمر للطفيلي في فروة جلدهِ أو شعرهِ ، ويُلاحظ إن الكلب يكون دائم الحك لجسمه ولعقه، كما إن فروة الكلب تصبح خشنة وقاسية، وتكون أكثر الأجزاء عرضة للإصابة هي منطقة الرأس والظهر، مع تقدم مراحل الإصابة يبدأ الشعر بالتساقط، وتتكون القشور الجلدية وأيضاً يُلاحظ الجروح الناتجة عن الحكة ، وأخيراً يلحق بكل هذا الكثير من المُضاعفات.

العلاج من هذا الطفيلي يكون بتمشيط الشعر يومياً مع استعمال مُستحضر خاص للعناية بالجلد والذي يعمل على إزاحة القشور الجلدية والتي هي مصدر غذاء الطفيلي، وبإزاحتها يكون الطفيلي قد فقد مصدر غذائه فيستحيل استمراره وتنقطع دورة حياته، وأيضاُ يصبح الكلب أكثر هدوءاً وراحة من الحكة، أيضاً يُمكن استعمال مُبيدات الطفيليات الخاصة بأشكال: غسولات، سبري، شامبو، بودر، كما يُمكن استعمال مُستحضر سبوت أون (أدفانتكس).

هذا الطفيلي (تريختو ديكتس كانيس) يكون حاملاً للديدان الخيطية من نوع حبة الخيار، ولهذا خطر إصابة الكلب بالديدان الخيطية تكون قائمة.

ملاحظة أختم بها هذا الموضوع :

أود أن أقول للمتابعات والمتابعين إن الموضوع أعلاه قمتُ بكتابته وإعداده وتقديمه اعتماداً على معلوماتي وخبرتي الشخصية كطبيبة بيطرية، أما فيما يتعلق بالمعلومات الواردة عن المُستحضرات المُستعملة للعلاج والوقاية من البراغيث والقراد والقمل في الكلاب فلقد قمتُ بالاعتماد على النشرة الدوائية المُرفقة بالمُستحضر نفسه، حيث استخرجتُ منها المعلومات التي تُفيد القارئ/ة، وقمتُ بترجمتها إلى العربية وصياغة المعلومات بأسلوبي الخاص.

أما الصور الموجودة ضمن مادة الموضوع فلقد حصلت عليها من الانترنيت.

أتمنى أن يستفيد المتابعين والمتابعات مما ورد في هذا المقال فلقد تعبتُ كثيراً في تحضيره وكتابته وإعدادهِ، وقد حرصت على أن أجعله بسيطاً سلساً ليكون في خدمة الجميع، ووضعت الوقاية والمُعالجة في المقدمة تماماً لكونها من أهم الحقول التي تعني القُرَّاء والمربين والمُهتمين.

وأخيراً جزيل الشكر للأخ باسم روفائيل الذي قام بمُساعدتي، فأدى تأطير الصور وجمعها وترتيبها بالصورة التي هي عليه في الموضوع.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*