الاشوريون ودكتاتورية ((القيادات الدينية))


بقلم : توما اندرو
رسالة مفتوحة الى قداسة البطريرك مار كيوركيس صليو الثالث

قداسة البطريرك مار كيوركيس صليو الثالث المحترم

أعضاء المجمع المقدس لكنيسة المشرق الاشورية المحترمون

تقبلوا التحية والاحترام . و ارجو الله ان تكونوا بخير محفوظين من كل سوء بشفاعة والدة المسيح القديسة مريم العذراء و القديسين جميعا .

قداسة البطريرك اود ان انقل لكم و من على هذا المنبر معاناتنا كابرشية اوربا و تحديدا رعية لندن من الإهمال و التهميش و الاقصاء فنحن نكتب لكم قداسة بطريركنا كشهادة للتاريخ و ليس لعدم احترام لاسقف اوربا و ما نريده منكم ان تعيدنا مطمئين مرتاحي البال الى كنائسنا و نستمع فيها الى اقوال و محبة المسيح لا اقوال تهديد و الوعيد .

رعية لندن كما الرعيات الأخرى ملك كنيسة المشرق الاشورية العريقة و نحن معكم قداسة البطريرك ورثة امجادها الغالية و من حقنا ان نستمر فيها نمارس ايمان ابائنا و ننقله الى احفادنا و من حقنا ان نبدي فيها و عليها حرصنا و غيرتنا علينا ضد التجاوزات التي تقام فيها ونطلب تدخلكم لحل مشاكلها المتروكة .

فليست غايتنا هنا و من خلال هذه الرسالة المفتوحة التشهير بإعمال احد بل هي دعوة لكم لزيارتنا لكي تنظروا بانفسكم ما وصلت اليه الرعيات فقد اصبح نصف الرعية في اوربا , ان لم يكن اكثر من ذلك لا يحضرون الى الكنائس و النصف الاخر صار يحضرها مرغما لاكمال واجباته الدينية و الاجتماعية حتى بعض الكهنة المعارضين اصبحوا مرغمين على تجاهل قول الحق حفاظا على ارزاق عوائلهم .

نطالبكم بوضع حد لتصرفات اسقف اوربا مار عوديشو ضدنا و ضد بعض كهنة رعية وانفراده وسيطرته الوحيدة على ممتلكات الكنيسة ونناشدكم للنظر بالشكاوي العديدة التي قدمت من مختلف أبناء الرعية لكم و لم يبت بها لحد الان , لقد بلغ عدد كهنتنا الموقوفين في اوربا على يد الاسقف مار عوديشو و لحد الان سبعة كهنة و عشرات العوائل ستكون مرغمة على ترك الكنيسة و اللجوء الى الكنائس الاخرى فلقد وصل الحد بالاسقف مار عوديشو و بعد ان علم بشكاوينا ان يتحدا قداستكم علنا و امام الجميع و يقول لنا ( حتى البطريرك ) لا يستطيع ان يسحب مسؤوليتي عن رعية لندن و هذا الكلام الغير مقبول اعطانا مؤشر الى انه ان كان لا يحترم من هو الأكبر منه درجة فكيف سيحترمنا و يتفاهم معنا كيف لمن لا يهتم و يعترف بمكانتكم كبطريرك جاثاليق لكنيسة عريقة ان يهتم لنا نحن العلمانيين.

لقد هاجرنا بلداننا في العراق و سوريا و بصورة دائمة و لنقلها بصراحة لن يعود أحدا منا الى هناك مرة أخرى و من حقنا ان نحافظ على وجودنا و وجود أبنائنا و الكنيسة هي مكاننا الوحيد لتحقيق ذلك فلا وجود للجان شباب تحافظ على أبنائنا من الضياع ولا تثقيف مسيحي و لا محاضرات للرعية هو فقط مشغول بالتلحين و غناء التراتيل ويصرف كل وقته في ذلك .

الأوضاع تتفاقم على مستوى لندن و هناك قضايا مرفوعة الى المحاكم وأخرى تم تاجيلها واعتزازنا بكنيستنا دفعنا الى الكتابة اليكم من على هذا المنبر لكي تلتقي بنا ونكون على جدول قداستكم لزيارتنا بعد زيارة ابرشية الهند لكي تجد لنا حلاً وسنذكر لك بالتفصيل كل التجاوزات ضد الكنيسة أولا و ضد قداستكم كبطريرك ثانيا و ضد الرعية ثالثا .

نشدد على أهمية دوركم في توحيد كنيستنا في اوربا و إنقاذ ما يتم إنقاذه فنحن لسنا أعداء لكنيستنا ان قام احد من اقاربنا بانتقاد الخطا في تصرفات الاسقف , و ليس أبنائنا وزوجاتنا أعداء الكنيسة ان شهدنا نحن الإباء بالحق ضد التصرفات الخاطئة فيها .

لقد صار حرصنا على كنيستنا سبب تشرذمنا بعيدا عن الكنائس و اعلاننا أعداء لها نحن الذين ندين بالولاء لكم ونطلب عونكم لانصافنا في لندن و فرنسا و المانيا فنحن لا نريد ان تمضي عشرات السنوات و يقول احفادنا ان اجدادهم كانوا من كنيسة المشرق الاشورية العظيمة .

ارجو ان لا نجبر على مغادرة الكنيسة التي هي بيتنا التاريخي و كل الذي نطلبه ان نعامل بمحبة المسيح لا الكراهية في بيت الله

نطالب ان تكون رعية لندن تحت رعيتك البطريركية مباشرة و ان يصار الى فتح تحقيق بالممارسات الإدارية الخاطئة او ان تجد لنا و لغرب اوربا اسقفا آخرا يجمعنا بمحبة و يزرع فينا جميعا المحبة المقدسة .

و شكرا لكم قداسة البطريرك و لكم كل الاحترام و التقدير و الامتنان .

توما اندرو
لندن

الإثنين 07-05-2018
http://www.alqosh.net

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*