صور;دمار جديد يلاحق الإيزيديين في شمال العراق


بالصور… دمار جديد يلاحق الإيزيديين في شمال العراق

لاحقت المصائب، عائلات المكون الإيزيدي، في مخيماتها للنزوح، بعد جرائم تنظيم “داعش”، وتشريدهم إثر الإبادة وسبي النساء والاستعباد والبيع في أسواق الرقيق، قبل نحو أربعة أعوام.

فقد ضربت السيول مخيمات النازحين الإيزيديين، في مخيم سردتشي الواقع في جبل سنجار، غربي الموصل، مركز نينوى، شمالي العراق، منذ ليلة البارحة، ومزقت الخيم التي مضى على مقاومتها للظروف الجوية والشمس الحارقة والثلوج، طيلة سنوات من النزوح.

ورصدت “سبوتنيك”، الأن الأحد، الضرر الكبير التي تسببت به الأمطار الغزيرة، للنازحين وخيمهم في مخيم سردشتي، الذي توجد فيه نحو 2600 عائلة.

وإثر الأمطار، تمزقت عشرات الخيم، وهي قديمة لم يتم تبديلها في هذه السنة، كما لا تصل المساعدات الإنسانية الكافية، للمخيم على حد إفادات النازحين الذين أخذوا بالركض لحماية أطفالهم من الكارثة.

وجميع العائلات الإيزيدية النازحة، في مخيم سردشتي، كانت تسكن بالأصل، في مناطق الجهة الجنوبية من جبل سنجار، تحديدا في مجمعات (سيبايي وكرزرك وتل عزير) حسب لجهة أبناء المكون، وأسمائها بالعربي هي: مجمعات صحيفة الوسط، والقحطانية، والعدنانية.

وأخبرنا أحد النازحين من داخل المخيم، يدعى إلياس حمو، أن العائلات تعاني في المخيم، ولا تستطيع العودة إلى بيوتها في المجمعات السكنية الخاصة بها، كون البيوت مدمرة ومفخخة لم تنظف حتى الآن من باقي المخلفات التي تعود لتنظيم “تنظـيم الدولة الأسـلامية” الإرهابي.

الجدير بالذكر، أن تنظيم “تنظـيم الدولة الأسـلامية”، اجتاح قضاء سنجار وقرى غرب مدينة المـوصل ، وهي مركز مـحافظة نيـنوى وثاني أكبر مدينة في العراق، مركز نينوى شمالي بغداد، في الثالث من آب 2014، ونفذ إبادة بحق المكون الإيزيدي، فقتل الشباب والشباب وأخذ الفتيات والفتيات والأطفال سبايا وغنائم للمتاجرة بهم في أسواق النخاسة العائد تاريخها إلى العصور الجاهلية، والاستعباد الجنسي وإرغامهن التخلي عن دينهن تحت التعذيب والاغتصاب، ثم بيعهن على من بقي من ذويهن بأموال طائلة بالعملة الصعبة.

تعليق واحد على

  1. الى متى يبقى هذا المكون العراقي الأصيل في محنته هذه التي خطط لها مسعود النذل … الا يكفي ما صابهم على أيدي البيشمركة والاسايش الجبناء بالاتفاق مع
    الدواعش الانجاس .. عندما انتزعوا منهم أسلحتهم الشخصية ومن ثم ولوا هاربين
    ليتركوهم لقمة صاءغة بيد هؤلاء السفلة ابناء الزانيات ، مع الأسف اغلبهم من ابناء
    الموصل والأحزاب الكردية الاسلامية . عتبي على الحكومات العراقية منذ تأسيس
    أولها عام 1921 . فيمالله

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*