متابعة وصور; يا لها من سرقة وعلى الحكم أن يخجل من نفسه


الغضب يمتزج بالفخر على أغلفة الصحف الإيطالية

12 أبريل 2018
كووورة

أبرزت الصحافة الإيطالية صباح اليوم الخميس، الغضب الكبير ليوفنتوس، بعد خروجه من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا على يد ريال مدريد، بعد أن كان متقدمًا في مباراة الإياب على ملعب سنتياجو برنابيو بنتيجة 3-0 حتى الدقيقة 94، قبل أن يحتسب الحكم مايكل أوليفر ركلة جزاء سجلها كريستيانو رونالدو.

وكتبت صحيفة كورييري ديلو سبورت على رأس صفحتها الأولى: “يا لها من سرقة.. الحكم يحرم يوفنتوس من العودة الكبيرة لتنتهي المباراة 3-1 بعد ركلة الجزاء.. طرد لبوفون.. على الحكم أن يخجل من نفسه”.

لاعبو يوفنتوس

بينما كتبت مجددًا عن تأهل روما الكبير بعد تحقيق الريمونتادا على حساب البارسا يوم الثلاثي: “التحفة الفنية.. روما يتلقى التصفيق من العالم بأجمعه”.

وكتبت عن لقاء لاتسيو ضد سالزبورج في إياب ربع نهائي الدوري الأوروبي: “مهمة لاتسيو، الهدف هو الوصول لنصف نهائي الدوري الأوروبي بعد أن فاز ذهابًا في الأولمبيكو 4/2”.

أما تعليق صحيفة توتو سبورت فكان: “خروج ليوفي كبير، ولكن بهذه الطريقة لا، البيانكونيري كان رائعًا وحاول تحقيق عودة كبيرة وكانت أمامه خطوة للوصول إلى الوقت الإضافي وهو متقدم بثلاثة أهداف نظيفة.. ولكن الحكم احتسب ركلة جزاء جدلية وقام بطرد بوفون للاعتراض، وغضب كبير من جميع إداريي ولاعبي يوفنتوس”.

بينما عرضت صحيفة لا جازيتا ديلو سبورت المشاهد الأكثر جدلية في المباراة، وكتبت: “يوفي غاضب وفخور بنفسه.. هيمن على ريال مدريد في البرنابيو لكنه خرج بعد ركلة جزاء مشكوك في صحتها.. انتهت المباراة 3/1 وودع دوري الأبطال”.

وأضافت: “بعد مباراة ملحمية يوفنتوس ينفجر.. وآنييلي ينتقد كولينا رئيس لجنة حكام الاتحاد الأوروبي: أخطاء التحكيم كلها ضد الإيطاليين.. يجب الاستعانة بتقنية الفيديو”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*